اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صندوق التنمية الثقافي السعودي يوقع اتفاقيتي تعاون لدعم المشاريع الثقافية

وقع صندوق التنمية الثقافي اتفاقيتي تعاون- الصورة من حساب الصندوق في تويتر
وقع صندوق التنمية الثقافي اتفاقيتي تعاون- الصورة من حساب الصندوق في تويتر

تمكينًا لمزيدٍ من الدعم للمشاريع الثقافية، وقّع صندوق التنمية الثقافي أمس، اتفاقيتي تعاون، الأولى مع شركة صكوك المالية، والثانية مع شركة منافع المالية، ضمن الجهود الرامية إلى دعم المشاريع الثقافية والإسهام في تعزيز وتوطين القطاع الثقافي، وتقديم منتجات ذات جودة وتأثير إيجابي على الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، من خلال أنماط دعم مختلفة مثل التمويل الجماعي.

وتهدف الاتفاقيتان لتكثيف العمل المشترك مما يعزز حضور المشاريع الثقافية، والاتفاق على إطار موحّد لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة العاملة بالقطاع الثقافي، وتطوير المشاريع الثقافية الواعدة بالمملكة، وذلك عن طريق التعريف بالفرص التمويلية المقدمة للمنشآت العاملة في القطاع الثقافي ومنح الأفراد فرصة للاستثمار في هذا القطاع الواعد عبر التمويل الجماعي الذي يتم بعد دراسة مشاريع المستفيدين المحتملين، وتوفير السيولة لهم، وإعداد تقارير خاصة متعلقة بالقطاع والأسواق المستهدفة لرفع مستوى المعرفة والاهتمام لدى المستثمر والمستفيد.

وكان صندوق التنمية الثقافي قد أطلق خلال الشهر الجاري برنامج "تحفيز المشاريع الثقافية"، أوّل برامج الصندوق بمخصصات دعم مالي تقارب الـ 181 مليون ريال، وبإستراتيجية تستهدف المنشآت الخاصة والجمعيات والمؤسسات الأهلية، لدعم مشاريعها التي تخدم القطاعات الثقافية الستة عشر التي ترعاها وزارة الثقافة.

الجدير بالذكر أن صندوق التنمية يهدف إلى تنمية القطاع الثقافي وتحقيق الاستدامة من خلال دعم النشاطات والمشاريع الثقافية، ولتسهيل الاستثمار في الأنشطة الثقافية وتعزيز ربحية القطاع، وتمكين المهتمين من الانخراط في الأعمال الثقافية، وليكون للصندوق دوره الفاعل في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للثقافة، وأهداف رؤية المملكة 2030.

ويركز الصندوق على دعم القطاعات الثقافية الستة عشر التي تم تحديدها ضمن الاستراتيجية الوطنية للثقافة وذلك من خلال برامج تنموية بآليات تمويل مختلفة صممت لتمكين القطاع الثقافي في مجالات مختلفة، مثل: صناعة وتطوير المحتوى، التعليم والتدريب، دعم البنى التحتية، نشر وتسويق المخرجات الثقافية، تشغيل المرافق الثقافية، وتمكين التحول الرقمي في القطاع الثقافي بالإضافة إلى البرامج الاستثمارية التي يعتزم الصندوق تفعيلها لزيادة رفع مساهمة القطاع الثقافي في اقتصاد الدولة، كما سيقدم الصندوق الخدمات الاستشارية غير المالية لجميع الجهات والأفراد العاملين في المجالات الثقافية المختلفة.

ويسعى الصندوق أيضًا إلى تفعيل دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في القطاع الثقافي وتكوين شراكات استراتيجية فعّالة مع جهات عدة في القطاع الحكومي، والخاص وغير الربحي لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الأثر الإيجابي على القطاع الثقافي والممارسين فيه بما يعود بالنفع على اقتصاد الدولة والمصلحة العامة.

كما يساهم الصندوق بتعزيز الإنتاج الثقافي السعودي وتحقيق فرص اقتصادية تنموية مما يؤدي إلى تطوير المشهد الثقافي ورفع منسوب تقدير الثقافة الوطنية محليًا وعالميًا.