اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

موسم الرياض يدعم براندات مجوهرات لمصممات سعوديات

سارة سليمان
من تصميم سارة سليمان
براند سنيم
براند سنيم للمصممة وعد الحربي
هالة جوليري
من قطع هاله جوليري للمصممة عالية مارديني
سارة سليمان
براند سنيم
هالة جوليري
3 صور

خصَّص موسم الرياض جانباً من معرض المجوهرات الفريدة، وهو النسخة العاشرة من صالون المجوهرات، لمشاركة نخبة من جواهرجية السعودية المبتدئين، بتقديم الدعم المجاني لمساحاتهن ومنحهن اهتماماً خاصاً.
التقينا بثلاث منهن للتعرف على قصصهن الملهمة، وما يطمحن لإيصاله عبر قطعهن المختلفة.

الأحجار الكريمة

من براند "هالة جوليري" للمصممة عالية مارديني

بداية تحدثنا عالية مارديني، والتي تهتم بجذب وراحة الألوان في قطعها، وتقول: عملت والدتي في المجال من خلال علامة "هالة جوليري" بتصاميم فريدة، ومن ثَمَّ خُضْتُ مع شقيقي مجال ريادة الأعمال بعرضها عبر الموقع الإلكتروني ونشرها على نطاق أكبر، وقد تخصصنا بالأقراط والخواتم، ونتميز بالعملة الإسلامية المعتقة، ولدينا عدد من التصاميم بالأحجار الكريمة المتعددة، منها حجر الأوبال والتورمالين والصدف الأبيض والأسود واللؤلؤ، وتُضاف إلى الذهب والألماس، كما نتميز بالألوان بمزيج من الألوان الهادئة والمريحة للعين واللافتة في الوقت ذاته كالأخضر والوردي والعنابي.

أصالة عربية

براند سنيم للمصممة وعد الحربي

وكذلك التقينا وعد الحربي، صاحبة براند ومتجر "سنيم" المتخصص بالمجوهرات الفريدة والتصاميم الخاصة والشبكات، وعن تميز تصاميمه تقول: استوحينا اسمه وأصغر تفاصيله من الأصالة العربية، ولكل قطعة منها استيحاء عربي خاص، منها النقوش الإسلامية والصقر العربي.

وتردف فيما يخص تلبية ذوق العميل وتقول: نلبّي رغبة العميلة بإضافة الحجر الذي ترغب به من الزمرد واللؤلؤ الطبيعي والأحجار المصنعة، وتختار ألوانه، ونجمعها بالذهب بعيار 18 والألماس، ويكون التفرد بالتصميم وكون القطعة واحدة فريدة تُقَدَّم إلى العميلة، ولدينا قطعة أخرى منها فقط للعرض.

أشكال هندسية

من تصميم سارة سليمان

فيما شاركتنا أيضاً سارة سليمان، عن بدايتها في مجال الاكسسوات وانتقالها لمجال الذهب حيث قالت : كانت بدايتي بالاكسسوار لحبي لهذه القطع المميزة، التي تضفي لمسة ساحرة على إطلالة كل امراة، وبعدها بعام بدأت بالفضة، وتعمقت بمجالاتها لأكتسب الخبرة، وبعد ستة أشهر بدأت أعمل بالذهب الذي كان في نيتي منذ البداية، وجمعت المعلومات والميزانية والطلبات للبدء به؛ إذ يُعَدُّ بحراً من العلم، وفي الخطوة ذاتها كانت بدايتي مع الأحجار الكريمة، ومنها أنتجتُ قطعاً بصياغة يدوية وأخرى برسم يحول 3D، وأطمح لأن أكون براند سعودياً يصل إلى العالم ودول الخليج، ويصل إلى كل الفئات العمرية وكل الفئات الاقتصادية؛ إذ أحرص على التوازن في تصنيعها. وفي غالبية قطعي أعتمد على الأشكال الهندسية بالطابع الفني المعماري أو الحروف العربية التي تجذب المرأة وتمنحها إحساساً بالثقة.