اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأخضر يستحضر الطبيعة في ديكورات 2022 الداخليّة

مزيج الأخضر والبرتقالي يشيع شعوراً بالحيويّة والطاقة (الصورة من Indiguo Living)
مزيج الأخضر والبرتقالي (الصورة من Indiguo Living)
الأخضر يستحضر الطبيعة في ديكورات 2022 الداخليّة (نموذج من تصميم المهندس فتحي ابراهيم)
الأخضر في ديكورات 2022 الداخليّة
الأخضر يشيع السكينة في المساحات العصريّة، والفخامة في المساحات الكلاسيكيّة  (الصورة من Indiguo Living)
الأخضر يشيع السكينة في المساحات العصريّة، والفخامة في الكلاسيكيّة منها
الأخضر الغامق يُثير مشاعر الطمأنينة (الصورة من Indiguo Living)
الأخضر الغامق يُرتبط بالطمأنينة
فتحي ابراهيم
المهندس فتحي ابراهيم
مزيج الأخضر والبرتقالي يشيع شعوراً بالحيويّة والطاقة (الصورة من Indiguo Living)
الأخضر يستحضر الطبيعة في ديكورات 2022 الداخليّة (نموذج من تصميم المهندس فتحي ابراهيم)
الأخضر يشيع السكينة في المساحات العصريّة، والفخامة في المساحات الكلاسيكيّة  (الصورة من Indiguo Living)
الأخضر الغامق يُثير مشاعر الطمأنينة (الصورة من Indiguo Living)
فتحي ابراهيم
5 صور

تُضفي الألوان سمات خاصّة على الأشياء، وتُحقّق تأثيرات عميقة في النفس البشريّة، علماً أن اختيارها على الشكل المناسب في المساحات الداخليّة يُعزّز مشاعر الصحّة والرفاهية، ويُعدّل درجة الحرارة، كما يجعل الفراغ المعماري يبدو أكثر كبراً أو حميميّةً، إضافة إلى قدرة الألوان على تسليط الضوء على الأماكن المظلمة وخلق الغموض والرومانسيّة في المناطق المملّة وتنشيط الأماكن الساكنة. انتقاء اللون من مصمّمي الديكور يتردّد في كلّ مراحل المشروع، منذ صياغة الفكرة الأساسيّة، وانتهاءً بأعمال التشطيب.

 

تابعوا المزيد: نمط نقاط البولكا.. لإطلالة مرحة في الديكور العصري

تأثيرات الأخضر في الديكور الداخلي

الأخضر يشيع السكينة في المساحات العصريّة، والفخامة في المساحات الكلاسيكيّة (الصورة من Indiguo Living)

يوضّح المهندس فتحي إبراهيم لقارئات "سيدتي. نت" أن "الطريقة الوحيدة ليصبح المرء ماهراً في تنسيق الألوان هي الممارسة، إضافة إلى بعض القواعد التي تُرشد إلى اختيار المنظومة اللونيّة، التي تناسب أسلوب صاحب المنزل وشخصيّته ونمط حياته". ويشرح أن "الأخضر لون مميّز ورائج في موضة الديكور الراهنة، وسيبقى كذلك في عام 2022، بغية جعل الطبيعة الخارجيّة "حيّة" في المساحات الداخليّة". ويضيف أن "الأخضر الداكن مرغوب فيه في أعمال التصميم، كما في المفروشات، لا سيّما الأرائك والمقاعد المخمليّة". حسب المهندس فتحي، يستغلّ الأخضر قوّة النموّ في الطبيعة، لكن عند اختيار ظلّ أغمق منه، هو يثير مشاعر الطمأنينة والراحة، الأمر الذي يجعل الناس يقبلون على توظيفه في منازلهم وسط حالة اللايقين من الوباء. في إطار حسن استغلال اللون الأخضر الداكن، يلفت الأخير عند إقرانه بالأخشاب في التصميم. في الآتي، لمحة عن تأثيرات اللون الأخضر، في الديكور الداخلي:

• يشي الأخضر بالهدوء والسكينة، فلا عجب أنه اللون المستخدم بوفر في الحمّامات ومراكز الـ"سبا" وغرف النوم المريحة.
• يتكوّن الأخضر من مزيج الأصفر بالأزرق، ويحمل تأثيرات الأخير المهدّئة، كما بهجة الأصفر، الأمر الذي يساعد في منعه من تحقيق برود الأزرق، لو أنّ الأخضر يخفّف الشعور السلبي المتوتر، ويبدو خياراً مناسباً في ديكورات مساحات الجلوس، مثل: المطاعم والاستراحات .
• يُدخل الأخضر أجواء الطبيعة إلى المساحة الداخلية، ويطبعها بالنقاء والسكينة والنضارة، وذلك عندما يحلّ في ورق الجدران، الذي يحمل تصاميم أوراق الأشجار والنباتات والزهور أو الرسم الزخرفي، وفي الأثاث والإكسسوارات (وحدات الإضاءة ومفارش الأسرّة والسجّاد والستائر). في هذا الإطار، يوضّح المهندس فتحي أنه "بمعيّة الإكسسوارات الملوّنة بالأخضر، يفضّل أن يختار لون طلاء الجدران من تدرّجات البيج أو الأبيض، والعكس صحيح أي أنه إذا تلوّنت جدران المنزل بطلاء من إحدى درجات الأخضر، لا بدّ من أن تكون الإكسسوارات بيض أو بيج، على أن تتخلّلها لمسات بسيطة من الأخضر.
• يهيمن اللون الأخضر على الديكور الداخلي، من دون أن يعكس ذلك أمراً سلبيّاً في المساحة، أو في عيون الجالسين، لأن الأخضر يشيع السكينة في المساحات العصريّة، أمّا في المساحات الكلاسيكيّة الفسيحة فهو صنو الفخامة.

مزيج الألوان بالأخضر

يضيف مزيج الأخضر والبرتقالي شعوراً بالحيويّة والطاقة (الصورة من Indiguo Living)

 

• الأخضر والأبيض: تُخفّف هذه اللعبة اللونية ظلال الأخضر، الأمر الذي يوسّع الغرف الضيّقة في أنظار الجالسين.
• الأخضر والبيج: يُضفي هذا المزيج الأناقة على المساحات الداخليّة.
• الأخضر والبنّي: يُفضّل مزج البني (لون الشوكولاتة الداكنة) بدرجة فاتحة من الأخضر.
• الأخضر والبرتقالي: يضفي هذا المزيج شعوراً بالحيويّة والطاقة، ويجذب الانتباه إلى تفاصيل الديكور الداخلي.
• الأخضر والرمادي: يضفي هذا المزيج أجواءً كلاسيكيّةً في المساحات، بخاصّة في غرفة المعيشة، التي تعرف اجتماعات العائلة.

تابعوا المزيد: أفكار عمليّة لتوظيف الديكور المينيماليست في المنزل