اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من بيت سيدتي الزجاجي خبيرة المظهر ريهام أبو الفرج: أتمنى إنشاء مدرسة في السعودية لتعليم علم تحليل الألوان والمظهر 

حلت خبيرة ومستشارة المظهر والمصممة ريهام أبو الفرج اليوم الأربعاء، 24 نوفمبر، ضيفة على "بيت سيدتي الزجاجي" في بوليفارد الرياض، في لقاء ضمن سلسلة من اللقاءات الحوارية تقدمها مجلة سيدتي خلال موسم الرياض.

بداية عبرت أبو الفرج عن شكرها وسعادتها الكبيرة بالتواجد في ضيافة سيدتي، وكذلك عن إعجابها بالتصميم المميز لـ "بيت سيدتي الزجاجي"، وبتواجدها أيضًا في الرياض وفي البوليفارد تحديدًا وأجواءه المختلفة.

مستشارة وخبيرة المظهر ريهام أبو الفرج - تصوير محمد عثمان 

 


وحدثتنا أبو الفرج خلال اللقاء عن بدايتها وحبها منذ الطفولة للألوان والأزياء حيث بدأت مشوارها كرسامة وشاركت في عدد من المعارض، وبعد تخرجها من الجامعة اتجهت إلى دراسة علم المظهر وتحليل الألوان.

وتضيف أبو الفرج التي بدأت مشوارها في هذا المجال قبل نحو أحد عشر عامًا، بأن علم المظهر والاستشارات فيه لم يكن معروفًا قديمًا عند كثير من الناس، إلا أنه ومع تطور العصر أصبح من اهتمامات الناس وخصوصًا السيدات، اللاتي يبحثن دائما عن الكمال في إطلالتهن.

وتشارك الخبيرة من خلال عملها في تنسيق إطلالات التصوير للأعمال الفنية والأفلام، وأغلفة المجلات، إلى جانب الاستشارات الشخصية في المظهر بشكل عام، سواء كان في تنسيق الألوان المناسبة لكل سيدة أو شكل الجسم وما يناسبه من أزياء خاصة.

ونوهت أبو الفرج أن استشارات المظهر ليست مقتصرة على النساء، بل حتى الرجال، فاليوم بات الرجال يهتمون بالموضة وتنسيق الملابس.

 

 

مستشارة وخبيرة المظهر ريهام أبو الفرج - تصوير محمد عثمان 


وعن تصميم الأزياء، قالت أبو الفرج بأنها حبها لهذا المجال جعلها تخوض تجربة التصميم بعد أن أصقلت موهبتها بعدد من الدورات، من ثم اتجهت إلى تصميم العباءات إلا أنها توقفت بعد ذلك عن التصميم بسبب انشغالها في مجال الاستشارات.

وختامًا، عبرت أبو الفرج عن أمنيتها في إنشاء مدراس خاصة أو معاهد في السعودية لتعليم علم الألوان واستشارات المظهر، لندرة وجود مثل هذا التخصص أو التركيز عليه، وتفاءلت بالاهتمام الذي توليه الحكومة مؤخرًا في هذا الجانب ومنها افتتاح هيئة خاصة بالأزياء تحت اسم "هيئة الأزياء".