اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

في اليوم العالمي لذوي الإعاقة .. تعرفي على حقوقهم

صورة توضح فتاة من ذوي الإعاقة تمارس هوايتها
ما هي حقوق ذوي الإعاقة
تصميم بدون عنوان-2
تظهر الصورة رجل من ذوي الإعاقة يمارس العمل باستخدام اللابتوب والهاتف الجوال
إمكانية الوصول والحق في الحياة
صورة توضح رمز ذوي الإعاقة على أرض المواقع
اليوم العالمي لذوي الإعاقة
صورة تظهر طفلة من ذوي الإعاقة
الأطفال ذوي الإعاقة
صورة توضح فتاة من ذوي الإعاقة تمارس هوايتها
تظهر الصورة رجل من ذوي الإعاقة يمارس العمل باستخدام اللابتوب والهاتف الجوال
صورة توضح رمز ذوي الإعاقة على أرض المواقع
صورة تظهر طفلة من ذوي الإعاقة
5 صور

الأشخاص ذوي الإعاقة هم الذين يعانون من عاهات طويلة الأمد سواءاً بدنية أو عقلية أو حسية أو حتى ذهنية تمنعهم من المشاركة بشكل كامل في حياتهم اليومية أو تواصلهم مع الآخرين، وهناك مايقارب 80% شخص من ذوي الإعاقة في البلدان النامية حسب موقع الأمم المتحدة الرسمي. لذا فهم أكثر الفئات حاجةً لتقديم الدعم والمساعدة والحماية لحقوقهم،.وعلى الرغم من ذلك لازالت تواجه هذه الفئات بعض العقبات، من عدم حصولهم على المساواة في أغلب المجتمعات بسبب التمييز ضدهم وانتهاكاً لكرامتهم، لذا خصت منظمة الأمم المتحدة اليوم العالمي لذوي الإعاقة في 3/ديسمبر من كل عام احتفالا لهذة المناسبة منذ 1992م دعماً لهم وتلبيةً لاحتياجاتهم الخاصة. وبهذه المناسبة تستعرض سيّدتي نت لكم ما يلي:

حقوق ذوي الإعاقة حسب موقع اليونيسكو الرسمي:

اليوم العالمي لذوي الإعاقة

1- المبادئ العامة وتشمل احترام كرامة ذوي الإعاقة واستقلالهم بأنفسهم وحرية قراراتهم وعدم التمييز، وأيضاً إشراكهم بصورة فعاّلة وكاملة في المجتمع، كما يجب قبول واحترام الفوارق والتنوع البشري، والمساواة بين الرجل والمرأة وأيضاً الأطفال .

2- المساواة أمام القانون، من حيث توفير التدابير بممارسة الأهلية القانونية، وإمكانية اللجوء للقضاء وذلك من خلال توفير التيسيرات الإجرائية.

3- المرأة ذات الإعاقة، عادةً تعتبر النساء من أكثر الفئات عرضة للتمييز، لذت يجب التطور والتقدم الكامل وتمكين المرأة.

4- حقوق أطفال ذوي الإعاقة بمن خلال تقديم جميع التدابير ال ضرورية ليتمتع تمتع كاملاً، وأيضاً حق التعبير بالآراء وفقاً لسنهم ونضجهم.

الأطفال ذوي الإعاقة

5- "وعي اجتماعي أعمق" وذلك من خلال احترام حقوقهم وحفظ كرامتهم، ومكافحة التمييز والقوالب النمطية والممارسات الضارة، وذلك من خلال:

  • تنظيم ومتابعة حملات توعوية بهذا الهدف وبرامج تدريبية.
  • نشر تصورات إيجابية عن ذوي الإعاقة.
  • تعزيز تقبل حقوقهم.
  • الاعتراف والتشجيع بكفاءاتهم ومهاراتهم وإسهامهم في أماكن العمل، وكذلك احترام حقوقهم في جميع مستويات التعليم، خاصة في الصفوف المتقدمة.
  • نشر صور عن ذوي الإعاقة في وسائل الإعلام للمساهمة في الارتقاء والوعي تجاه هذه الفئة.

6- إمكانية الوصول والحق في الحياة، وذلك من خلال تمكينهم من العيش في استقلالية وحرية آمنة، وكذلك المشاركة الكاملة في جميع جوانب الحياة من بيئة مادية ووسائل النقل والمعلومات والاتصال، وكذلك من خلال المباني ووسائل النقل والطرقات والمرافق الأخرى من مدارس وبيوت وجامعات، وأخيراً المعلومات والاتصالات.

إمكانية الوصول والحق في الحياة

7- الحماية من حالات الطوارئ و الخطر، من خلال توفير تدابير السلامة والحماية الناشئة من الكوارث أو الحوادث أو النزاع المسلح.

8- عدم التعرض للتعذيب أو الاستغلال أو الإعتداء.

9- ضمان عيش المستقبل ودمجهم مع كافة أفراد المجتمع.

10- حق التعلم والتعليم والعمل والعمالة وأيضاً التأهيل وإعادة التأهيل.

11- المشاركة في جميع الأنشطة المجتمعية سواءاً ثقافية أو رياضية أو حتى ترفيهية.

12- توفير لجنة معنية بحقوق ذوي الإعاقة، وعلاقتها مع الهيئات الأخرى.

حسب موقع وزارة الصحة السعودية الرسمي نتعرف على أهداف اليوم العالمي لذوي الإعاقة والفئات المستهدفة:

 

من أهداف اليوم العالمي لذوي الإعاقة:

  • معرفة قضاياهم لضمان وتوفير حقوقهم.
  • تمكينهم من العيش مستقبلاً.
  • توفير أفضل الخدمات من غير تمييز.
  • تعزيز ثقتهم بأنفسهم وذلك من خلال مشاركتهم في أنشطة متنوعة.
  • تمكينهم بجوانب الحياة والتنمية.
  • إزالة جميع العقبات التي تحد من إمكانياتهم.
  • تدريب العاملين في القطاعات الصحية.
  •  
أهداف اليوم العالمي لذوي الإعاقة

الفئات المستهدفة

  • ذوي الإحتياجات الخاصة ومن تصل بهم قرابة.
  • المنظمات والجمعيات الصحية.
  • العاملين في القطاعات الصحية.
  • أصحاب القرار في القطاع الصحي.
  • جميع أفراد المجتمع.
إحصائيات وحقائق عن الإعاقة

ختاماً إحصائيات وحقائق عن الإعاقة، بحسب موقع الأمم المتحدة الرسمي:

  • 80 شخص من ذوي الإعاقة في البلدان النامية.
  • 46 % من الاشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عام وما فوق هم ذوي الإعاقة.
  • أكثر الفئات تضرراً من فيروس كورونا في العالم هم ذوي الإعاقة