اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة وسبل الحل عبر الإنترنت

اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة
اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة
القضاء على العنف ضد المراة
عمل فني للموقع التفاعلي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن العنف ضد المرأة. الصورة من موقع الأمم المتحدة un.org
العالم البرتقالي: ضعوا حداً للعنف ضد المرأة الآن
مستقبل آخر بدون عنف ضد المرأة - عمل فني للموقع التفاعلي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن العنف ضد المرأة- الصورة من موقع الأمم المتحدة un.org
اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة
القضاء على العنف ضد المراة
العالم البرتقالي: ضعوا حداً للعنف ضد المرأة الآن
3 صور

تحت الشعار العالمي "العالم البرتقالي: ضعوا حداً للعنف ضد المرأة الآن"، تحتفل الأمم المتحدة بـ16 يوماً من النشاط ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي، في الفترة من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر.

• وباء كورونا يكرس ويفاقم العنف ضد المرأة

عمل فني للموقع التفاعلي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن العنف ضد المرأة- الصورة من موقع الأمم المتحدة un.org

فحسب موقع الأمم المتحدة unwomen-org ، وفي يوم الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة والذي يواكب يوم 25 نوفمبر، أظهرت البيانات أنه منذ اجتياح وباء كورونا COVID-19 زادت جميع أنواع العنف ضد النساء والفتيات (VAWG) ، وخاصة العنف المنزلي، وقد أظهر تقرير جديد لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، استناداً إلى بيانات مسح من 13 دولة تم نشره 24 نوفمبر ، أن COVID-19 قد أدى إلى تناقص شعور النساء بالأمان، سواء في المنزل أو في الأماكن العامة، مما كان له آثار سلبية كبيرة على عقليتهن. وعاطفتهن. ونفسيتهن. بالإضافة إلى ذلك، أدى السياق العالمي الحالي للنزاعات العنيفة والأزمات الإنسانية وتزايد الكوارث المرتبطة بالمناخ إلى زيادة تكثيف العنف ضد المرأة، مما يدق ناقوس الخطر بشأن الحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة هذه الآفة. ومع ذلك، هناك أيضاً أدلة على أن إنهاء العنف ضد النساء والفتيات أمر ممكن، من خلال نهج شامل يعالج الأسباب الجذرية، ويغير الأعراف الاجتماعية الضارة، ويوفر الخدمات للناجيات وينهي الإفلات من العقاب.

• فعاليات احتفال الأمم المتحدة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة

يشارك في الاحتفال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وكيلة الأمين العام والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة سيما باهوص، سفيرة النوايا الحسنة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة سيندي بيشوب، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنف ضد المرأة وأسبابه ونتائجه ريم السالم، مركز القيادة العالمية للمرأة، المديرة المؤسسة والباحثة الأولى شارلوت بانش، القادة وصناع الالتزام في تحالف العمل من أجل العنف القائم على النوع الاجتماعي، وممثلات من المنظمة غير الحكومية "نساء من أجل المرأة الأفغانية، أفغانستان" و MOFEDGA، هايتي، كما يستضيف الحدث شانتيل ماريكيرا عضو فريق عمل جيل المساواة للشباب وسيعتمد على أداء MC Soffia من البرازيل وفرقة Roma Girl "Pretty Loud" من صربيا. تابعي المزيد: منظمة أمميّة: 37% من النساء في الدول العربيّة يُعانين من العنف!

 

 

• فضاءات افتراضية، عواقب حقيقية: إنهاء العنف ضد النساء والفتيات على الإنترنت

                     مستقبل آخر بدون عنف ضد المرأة - عمل فني للموقع التفاعلي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن العنف ضد المرأة- الصورة من موقع الأمم المتحدة un.org

وكانت الإسكوا قد طرحت مؤخراً مسابقة تواكب حملة الستة عشر يوماً لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات تحت عنوان "فضاءات افتراضية، عواقب حقيقية"، أطلقتها الإسكوا بالتعاون مع المعهد العربي للمرأة في الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت على وسائل التواصل الاجتماعي وقرنتها بمسابقة فنية، وقد وقع الخيار على موضوع التحرّش عبر الإنترنت؛ لأنّه من أكثر أنواع العنف ضد النساء والفتيات المبلّغ عنه خلال جائحة كوفيد-19. والمسابقة متاحة أمام جميع الشباب والشابات في العالم العربي الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً. ارفعوا الصوت بطريقتكم الخاصة، عبّروا بأي شكل من أشكال الفن: لوحات أو مقاطع فيديو أو صور أو قصائد أو موسيقى. تعرض أعمال الفائزين خلال حدث افتراضي في 10 كانون الأول/ديسمبر 2021 يتضمّن ندوة تتناول موضوع العنف ضد النساء والفتيات على الإنترنت في العالم العربي. تابعي المزيد: في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة: حقوق الإنسان السعودية تكشف أبرز إجراءات حماية المرأة

• سبل مكافحة العنف عبر الإنترنت

تقول أ. رضوى نبيل الأمين محامية وناشطة حقوقية في مجال الدفاع عن المرأة وعضو جمعية تضامن المرأة العربية، تقول لسيدتي: العنف ضد المرأة والإساءة إليها على شبكة الإنترنت أصبح من الأمور المتفشية على نطاق واسع مؤخراً لافتة أن هذا النوع من العنف والإساءة يخلق بيئة معادية على شبكة الإنترنت تهدف إلى خلق الشعور لدى المرأة بالخجل من نفسها أو لترهيبها أو الحط من شأنها. وعن أشكال العنف عبر الإنترنت تقول: هناك الكثير من أشكال العنف ضد المرأة عبر الإنترنت وخاصة الإهانات عندما تبنى على النوع الاجتماعي، وتتعلق بالتحرّش الجنسي، وقد تصل للمطاردة الإلكترونية، أو التنمّر، أو التهديد والابتزاز، ونشر الصور الشخصية، والاتجار بالبشر، وهذا الأمر لا يشكّل فحسب انتهاكاً لحقوق الإنسان، وإنما يخلف بصماته على الحقوق الاجتماعية والنفسية والإنسانية للمرأة مما يضطر النساء والفتيات اللواتي يتعرّضن له للابتعاد عن الإنترنت مما يزيد الفجوة الرقمية ويحدّ من وعيهن الرقمي. وعن سبل مكافحة العنف عبر الإنترنت تقول أ. رضوى: لا بد من رفع الوعي المجتمعي بالتعامل الآمن مع الإنترنت.
- لا بد للنساء من فرض الرقابة الذاتية على أنفسهن.
- لا بد من تشديد العقوبات وسن القوانين الرادعة وتنفيذها بشكل حاسم.
- ويجب توعية النساء بسبل الأمان في المجتمعات السيبرانية تابعي المزيد: إطلاق حملة مغربية ضد العنف بالروبوت شامة