اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة لاختبار الحمل
أعراض تؤكد وجود حمل
صورة لامرأة تتفقد اختبار الحمل
أفضل جزء هو أنه يمكنك القيام بذلك في خصوصية بمنزلك
صورة لامرأة تشعر بالتعب
تشعرين أنك مختلفة
صورة لألم الدورة الشهرية
هل فاتتك الدورة الشهرية؟
صورة لامرأة عند الطبيبة
فشل منع الحمل الخاص بك
صورة لاختبار الحمل
متى يمكنك إجراء اختبار الحمل؟
صورة لاختبار الحمل
صورة لامرأة تتفقد اختبار الحمل
صورة لامرأة تشعر بالتعب
صورة لألم الدورة الشهرية
صورة لامرأة عند الطبيبة
صورة لاختبار الحمل
7 صور

حتى مع أكثر طرق تحديد النسل فعالية، هناك دائماً فرصة للخطأ. بعد كل شيء، لا يتطلب الأمر سوى حيوان منوي واحد لتخصيب البويضة. إن معرفة ما إذا كان ذلك قد حدث يتطلب منك إجراء اختبار حمل بدون وصفة طبية (OTC).
أطباء "سيدتي وطفلك" يشرحون لك نقاط، علّها تساعدك في التعرف على حملك الأكيد.

هناك طرق مختلفة لجمع البول من أجل الاختبار. اعتماداً على نوع الاختبار الذي تختارينه، عليك الآتي:

أفضل جزء هو أنه يمكنك القيام بذلك في خصوصية بمنزلك

اجمعي البول في كوب، واغمسي عصا الاختبار في السائل.
اجمعي بولك في كوب، واستخدمي قطارة لتحريك كمية صغيرة من السائل في وعاء خاص.
ضعي عصا الاختبار في منطقة مجرى البول في الحمام، بحيث تلتقط البول في طريقه.
وفقاً للأطباء، فإن معظم الاختبارات تكون فعالة بنسبة 99٪ إذا تم إجراؤها بعد فترة من فوات الدورة، وأفضل جزء هو أنه يمكنك القيام بذلك في خصوصية بمنزلك. ما عليك سوى فتح الاختبار، واتباع التعليمات، وانتظار الوقت الموصى به لعرض النتائج. بعد انقضاء وقت الانتظار الموصى به، ستعرض الاختبارات نتائجك بإحدى الطرق الآتية:
تغيير في اللون
ظهور خط
ظهور رمز، مثل زائد أو ناقص
كلمة "حامل" أو "ليست حامل". "حسب نوع الاختبار".

متى يمكنك إجراء اختبار الحمل؟

متى يمكنك إجراء اختبار الحمل؟

يجب أن تنتظري لإجراء اختبار الحمل حتى الأسبوع الذي يلي الدورة الشهرية الفائتة للحصول على النتيجة الأكثر دقة.
إذا كنتِ لا تريدين الانتظار حتى تفويت دورتك الشهرية، يجب عليك الانتظار لمدة أسبوع إلى أسبوعين على الأقل بعد ممارسة العلاقة الزوجية، إذا كنت حاملاً، فإن جسمك يحتاج إلى وقت لتطوير مستويات قابلة لاكتشاف ارتفاع نسبة هرمون الحمل، يستغرق هذا عادةً من سبعة إلى 12 يوماً بعد الزراعة الناجحة للبيضة.
قد تتلقين نتيجة غير دقيقة إذا تم إجراء الاختبار في وقت مبكر جداً من دورتك.

علامات تدل على وجوب إجراء اختبار الحمل

1. فاتتك دورتك الشهرية

هل فاتتك دورتك الشهرية؟

تعد الدورة الشهرية الضائعة من أولى علامات الحمل وأكثرها موثوقية، إذا لم تتتبعي دورتك عن كثب، فقد يكون من الصعب تحديد ما إذا كنت متأخرة أم لا. كثير من النساء لديهن دورة شهرية مدتها 28 يوماً. ضعي في اعتبارك إجراء اختبار إذا مر أكثر من شهر على آخر دورة شهرية لك. وأن دورتك الشهرية يمكن أن تتأخر أحياناً بسبب الإجهاد أو النظام الغذائي أو التمارين أو بعض الحالات الطبية.
انتبهي أيضاً إلى طريقة نزيف الدم إذا كنت تشكين في الحمل. من الشائع حدوث نزيف خفيف أو اكتشاف بقع في الأسابيع الأولى حيث تدفن البويضة في عمق بطانة الرحم أثناء الانغراس. لاحظي أي اختلافاً في لون الدم أو الملمس أو كمية الدم.
اتصلي بطبيبك إذا كان لديك نزيف وكان نتيجة اختبار الحمل إيجابية.
تعرّفي إلى المزيد: أكثر الأسباب شيوعاً لتأخر حدوث الحمل

2. لديك تقلصات

يمكن أن ينتج عن الانغراس أيضاً شعوراً مشابهاً لتشنجات الدورة الشهرية. في بداية الحمل، قد تشعرين بهذا الانزعاج وتظنين أن دورتك الشهرية اقتربت، لكنها لا تأتي أبداً، لكن تختلف مستويات الهرمونات باختلاف المرأة والحمل.

3. صدرك يؤلمك

نظراً لأن حملك ينتج المزيد من الاستروجين والبروجسترون، تبدأ هذه الهرمونات في إحداث تغييرات في جسمك لدعم نمو الطفل. قد تشعرين بألم في ثدييك ويبدو أنهما أكبر بسبب زيادة تدفق الدم. قد تتألم حلماتك وقد تبدو الأوردة أغمق تحت الجلد.
نظرًا لأن العديد من النساء يعانين أيضاً من عدم الراحة في الثدي في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية، فإن هذه الأعراض لا تشير دائماً إلى الحمل.

4. تشعرين أنك مختلفة

تشعرين أنك مختلفة

جنبًا إلى جنب مع التشنجات والتهاب الثدي، يمكن أن يسبب الحمل المبكر:
الغثيان
النفور الطعام
الإنهاك
كثرة التبول
مع مرور الأسابيع، قد تزداد هذه الأعراض قوة قبل أن ترتفع مستويات هرمون الحمل حتى في أواخر الأشهر الثلاثة الأولى. أنت تعرفين نفسك، لذا انتبهي لجسمك.

5. فشل منع الحمل الخاص بك

فشل منع الحمل الخاص بك

لا توفر حبوب منع الحمل والأنواع الأخرى من وسائل منع الحمل حماية من الحمل بنسبة 100 بالمائة. بعبارة أخرى، هناك دائماً فرصة ضئيلة للحمل، بغض النظر عن مدى حرصك. فكري في إجراء اختبار إذا واجهت أياً من العلامات التي ذكرناها. لأنه قد يكون من الصعب تذكر تناول حبوب منع الحمل كل يوم. وفقاً لمنظمة تنظيم الأسرة، ستحمل 9 من كل 100 امرأة تتناول حبوب منع الحمل إذا لم تتناولها وفقًا للتوجيهات.
إذا كنتِ قلقة بشأن فشل وسائل منع الحمل، فاسألي طبيبك عن وسائل منع الحمل البديلة، مثل اللولب الرحمي. حيث تحمل أقل من واحدة من كل 100 امرأة تستخدم اللولب كل عام.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.
تعرّفي إلى المزيد: أهم التغيرات الجسدية التي تحدث للحامل خلال الثلاثة أشهر الأولى