اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الفرق بين القلق بعد الولادة واكتئاب ما بعد الولادة

صورة تعبيرية عن القلق
الفرق بين قلق مابعد الولادة وبين الاكتئاب
صورة لأمرأة قلقة
القلق بسبب الإحساس بالذنب وعدم الأهمية
صورة لأمرأة قلقة
أسباب كثثيرة وراء قلق ما بعد الولادة
صورة لأم ومولودها
الإفراط في حماية الطفل يسبب القلق
صورة لأمرأة تعاني من القلق
قلق بسبب الهبوط المفاجىء للهرمونات
صورة لمولود وأمه
أمرأة سعيدة بحمل مولودها
صورة تعبيرية عن القلق
صورة لأمرأة قلقة
صورة لأمرأة قلقة
صورة لأم ومولودها
صورة لأمرأة تعاني من القلق
صورة لمولود وأمه
6 صور

قد يؤدي الإحساس الغامر لدى الأم بحب واحتواء المولود الجديد بعد الولادة، والرغبة الشديدة في حمايته ورعايته على أكمل وجه..خاصة الأمهات الجدد، إلى الشعور بالقلق المصحوب بالخوف والتوتر، وهو أمر شائع، وله تأثيره على صحة الأم العقلية والجسدية، لدرجة عدم التفريق بين حالة القلق الفعلية التي تعيشها الأم، أو بين الشك في إصابتها بحالة من الاكتئاب!.. من هنا كانت الحاجة إلى معرفة الفرق بين القلق والاكتئاب؛ وذلك بتشخيص علامات كل مرض على حدى، ومعرفة وجه التشابه والاختلاف بينهما. اللقاء واستشاري الطب النفسي الدكتور محمد وهدان.

أعراض القلق المرضية

الاضطراب والشعور بالهم الشديد
  • الشعور بالهم الشديد، الاضطراب وسرعة التهيج، مشكلات هضمية مثل: الغثيان والإمساك.
  • صعوبة التركيز، تفادي المواقف التي قد تسبب القلق، ارتفاع ضغط الدم وزيادة سرعة نبضات القلب والتعرق.
  • التعرض للإرهاق بسهولة، اضطرابات في النوم، شد عضلي يتكرر أثناء النوم أو الجلوس لفترة طويلة.

أعراض الاكتئاب

فقدان الطاقة والشعور بعدم الأهمية
  • زيادة أو نقص الشهية، الأرق أو فرط النوم، ألام جسدية.
  • فقدان الطاقة، وتباطؤ في الحركة، الشعور بالذنب أو عدم الأهمية.
  • مراودة الشخص لأفكار انتحارية.
  • ومن الممكن أن يعاني الشخص من كلا المرضين- القلق والاكتئاب- في آن واحد؛ فقد يظهر القلق أحياناً كعرض من أعراض الاكتئاب.
  • وقد يشعر الشخص بالاكتئاب بسبب معاناته من القلق.


تعرّفي إلى المزيد: احذري التسمم الغذائي أثناء الحمل، وتعرفي على أسبابه وطرق علاجه

القلق على المولود والرغبة الشديدة في حمايته

القلق بسبب الحماية الزائدة للمولود
  • الاكتئاب والقلق حالتان مرضيتان مختلفتان تماماً، هذا على الرغم من أن مظاهر كليهما قد تتداخل، إلا أن هناك بعض الاختلافات يمكن أن تساعد في التمييز بين قلق ما بعد الولادة والاكتئاب.

1-النساء المصابات بالقلق عادة ما يشعرنّ بإحساس دائم بالوحدة أو الحزن وانعدام الثقة والذنب، ويمكن أن تستمر الأعراض لمدة أسبوعين ثم تنخفض تدريجياً بمرور الوقت.
على عكس اكتئاب ما بعد الولادة أو الكآبة النفاسية، فقد تتجاوز أعراض القلق بعد الولادة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بعد الولادة.
2-تعاني النساء اللائي يعانين من قلق ما بعد الولادة من بعض الأعراض الجسدية، مثل نوبات الهلع والوسواس القهري، إلى جانب العلامات العاطفية للخوف الزائد على المولود ،والرغبة الشديدة في حمايته.
وقد تعاني النساء من قلق ما بعد الولادة نتيجة لاكتئاب ما بعد الولادة، ومع ذلك فإن الوعي بهذه الاضطرابات مهم للتشخيص المناسب، والعلاج في الوقت المناسب.

ما هي أعراض القلق بعد الولادة؟

  • تتضمن أعراض قلق ما بعد الولادة الشائعة:
  • الشعور المستمر بالقلق.
  • الأرق وعدم القدرة على الاسترخاء.
  • الشعور المستمر بالإحباط أو التهيج.
  • الهبات الساخنة نتيجة مستويات القلق المرتفعة.
  • تفقد الاهتمام بالأشياء أو الأنشطة التي تستمتع بها عادة.
  • اضطراب الوسواس القهري والناجمة عن القلق .
  • تظهر نوبات الهلع على شكل زيادة في معدل ضربات القلب ، وفزع ، وألم في الصدر ، ودوخة.
  • أفكار مزعجة بشأن الطفل، والتي يمكن أن تكون إما مفرطة في الحماية، أو ضرراً متعمداً للطفل.
  • ولكن إذا وصلت لدرجة المعاناة من أعراض الوسواس القهري الشديدة، أو نوبات الهلع أو الأفكار حول إلحاق الأذى بالطفل، فعليك استشارة الطبيب.

مخاطر الإحساس بالقلق بعد الولادة

انخفاض الهرمونات يرفع من مستويات القلق
  • قلق ما بعد الولادة شائع ويمكن أن يتطور للأسباب التالية:
  1. قد يؤدي الانخفاض المفاجئ في مستوى هرمونات الحمل والبروجسترون والإستروجين بعد الولادة إلى ارتفاع مستويات القلق.
  2. وجود تاريخ للإجهاض، يمكن ان يؤدي إلى إثارة مشاكل القلق في الحمل التالي، والتي تمتد خلال فترة ما بعد الولادة.
  3. أحداث الحياة المجهدة، بما في ذلك قلة النوم، والضغط المالي، والشعور ب الحماية المفرطة للطفل تمثل خطراً.
  4. وهناك أيضاً ضغط الحفاظ على علاقة صحية مع الشريك، يمكن أن تعرضك للخطر.
  5. ومن الممكن ان تسبب لك تجربة حمل سابقة، أو ولادة معقدة..قلق كبير قبل وبعد الولادة.
  6. تاريخ من القلق بعد الولادة في الحمل السابق، أو تاريخ عائلي من القلق أو الاكتئاب.
  7. قد يتسبب اكتئاب ما بعد الولادة في شعورك بالقلق، أو إثارة إحساس بالذعر بين الحين والآخر.


تعرّفي إلى المزيد: علامات الحمل المبكرة جداً بعد التبويض

كيفية علاج القلق بعد الولادة

  • تتوفر علاجات كثيرة لقلق ما بعد الولادة..تساعدك في التعامل مع القلق والتوتر.
  • العلاج المعرفي السلوكي..ويعد أحد أكثر العلاجات فعّالية لقلق ما بعد الولادة واكتئاب ما بعد الولادة.
  • يتضمن العلاج السلوكي المعرفي حوالي 12-16 جلسة، حيث سيساعدك الطبيب على التركيز على جميع الأفكار السلبية، والمرهقة أو السلوكيات الاندفاعية بهدف التغلب عليها.
  • يتم ذلك من خلال أنشطة مختلفة، بما في ذلك التفاعل الاجتماعي والتمارين، والتفاعل المتكرر مع الأشخاص أو مع شريكك.

أساليب مفيدة للتعامل مع قلق ما بعد الولادة

دعم المحيطين وممارسة الرياضة يمدونك بسعادة
  • حركة الجسم: قم بتضمين التمارين التي يوصي بها الطبيب في روتينك اليومي.
  • قضاء بعض الوقت من يومك في ممارسة الرياضة يجعل الجسم يفرز الإندورفين الذي يساعد في تخفيف التوتر.
  • قد لا يكون من السهل الحصول على قسط كافٍ من النوم أثناء رعاية الطفل، لذا عليك محاولة النوم أو أخذ قيلولة أثناء نوم طفلك.
  • يمكنك طلب الدعم من صديقة مقربة، أو أحد أفراد الأسرة لرعاية طفلك أثناء استراحتك، ما يمدك بالسعادة والحيوية في التعامل مع مولودك.
  • يمكن أن تساعد تمارين التنفس البسيطة على تهدئة أعصابك، وتوفير عقل مريح دون التسبب في الذعر.
  • كما أظهرت دراسة أن الزيوت الأساسية المستخدمة في العلاج بالروائح تحفز الشعور بالاسترخاء عن طريق زيادة نشاط منطقة ما تحت المهاد.
  • وهناك التدليك بالزيوت العطرية للتخفيف من مستويات القلق والتوتر، ولكن استخدام هذا العلاج يكون بعد استشارة الطبيب.
  • تناول الأدوية المضادة للقلق.. اعتماداً على الأعراض وشدتها، والتي يصفها لك الطبيب.


ملاحظة من"سيدتي نت" قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.