اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الدفاع المدني السعودي يوجه نصائح مهمة عند استخدام الفحم والحطب للتدفئة

الدفاع المدني السعودي يوجه نصائح مهمة عند استخدام الفحم والحطب للتدفئة
الدفاع المدني
انفوغراف
انفوغراف الدفاع المدني - من حسابه على تويتر
الدفاع المدني السعودي يوجه نصائح مهمة عند استخدام الفحم والحطب للتدفئة
انفوغراف
2 صور

وجهت المديرية العامة للدفاع المدني، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، نصائح مهمة عند استخدام الفحم أو الحطب للتدفئة في المنازل في فصل الشتاء ومع تدني درجات الحرارة، وذلك لتفادي حالات الاختناق أو حدوث الحرائق.

وجاءت النصائح كالآتي:

• عدم إشعال الفحم والحطب داخل المنزل.

• تهوية المكان منعا لحدوث الاختناق.

• إبعاد الأثاث والمواد القابلة للاحتراق عن النار.

• منع الأطفال من الاقتراب أو العبث بها.

• إطفاء الحطب عند الخروج من المنزل وعند النوم.

خطورة التدفئة بالفحم أو الحطب

وفي وقت سابق حذر الدفاع المدني المواطنين من خطورة التدفئة بالفحم أو الحطب والتي تستخدم بكثرة في الأجواء الباردة.

وأكد الدفاع المدني، على ان التدفئة بالفحم أو الحطب ينتج عنها "غاز سام" لا يدركه الكثير من الناس ولا يشعرون به مباشرة لأنه لا لون له ولا طعم ولا رائحة، يُعرف بأول أكسيد الكربون، وهو مميت.

وأضاف، أن الشخص قد يستيقظ بأعراض التسمم بأول أكسيد الكربون، ولكن لا يعرف سببها، وهذه الأعراض تشمل، "الصداع، الضعف العام، التوتر، الغثيان، الخمول، الدوخة، نقص مستوى الوعي، واضطراب دقات القلب".

التھاون في الأخذ باحتياطات السلامة

ومؤخرًا حذّرت المديرية العامة للدفاع المدني، من التھاون في الأخذ باحتياطات السلامة، أثناء استخدام وسائل التدفئة، نتيجة موجة البرد وانخفاض درجات الحرارة على معظم مناطق المملكة العربية السعودية خلال الأيام الحالية.

وأهابت المديرية بالجميع أخذ الحيطة والحذّر عند استخدام وسائل التدفئة، وعدم ترك المدفأة في وضع التشغيل في حالة النوم، ومتابعة الأطفال وعدم تركھم بمفردھم حتى لا يعبثوا بھا، داعيةً إلى الأخذ بتدابير السلامة عند استخدام الحطب أو الفحم وسيلة تدفئة، وإشعالھما خارج المنزل وعدم إدخالهما حتى يتحولان إلى جمر، مع ترك النوافذ مفتوحة لتلافي حدوث اختناق.

ودعت المديرية العامة الجميع إلى توخي الحيطة والحذّر في مثل ھذه الأجواء، والالتزام بتعليمات الدفاع المدني المعلنة عبر وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي حفاظاً على سلامتھم.