اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الصحة العالمية تلزم تحصين الطلاب في المدارس دون موافقة أولياء الأمور

الصحة العالمية تلزم تحصين الطلاب في المدارس دون موافقة أولياء الأمور
الصحة العالمية تلزم تحصين الطلاب في المدارس دون موافقة أولياء الأمور - الصورة من حساب وزارة الصحة السعودية بتويتر

تناقلت وسائل إعلام سعودية، نبأ حول إقرار منظمة الصحة العالمية إمكانية الإلزام بتحصين الطلاب في الفئة العمرية من 5-11 عامًا، دون الرجوع أو الحاجة لموافقة ولي الأمر، بهدف تقليل تفشي فيروس كورونا، وتغليبًا للمصلحة العامة.
وأشارت إلى أن مختصين أكدوا أن إعطاء اللقاحات لهذه الفئة، أمر مهم، لتقليل تفشي الفيروس، مؤكدين أنه ليس من حق أولياء الأمور منع أبنائهم من أخذ اللقاح، الذي يُعطى للطفل دون الرجوع للوالدين، وذلك حماية للطفل وفقًا للعهود والمواثيق والاتفاقيات الدولية، مشيرين إلى أن هذه الخطوة، مرحب بها من قبل كثير من أولياء أمور الطلاب، في ظل ارتفاع مستوى الوعي.

حصيلة جديدة لإصابات كورونا

وأعلنت وزارة الصحة إحصائية جديدة لمستجدات كورونا في السعودية خلال الـ24 ساعة الماضية، تضمنت تسجيل 5281 إصابة مؤكدة وتعافي 2996 حالة.
الإحصائية أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ 609,953، وعدد حالات التعافي 561,542، وفيما يخص الوفيات فقد جرى تسجيل حالتي وفاة، ليصل إجمالي عدد الوفيات في المملكة إلى 8905.
ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز 937 للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات فيروس كورونا.

بدء المرحلة الثانية من تطعيم الفئة العمرية من 5-11 عامًا في السعودية

يُشار إلى أن وزارة الصحة السعودية انتهت من المرحلة الأولى من تطعيم الأطفال بلقاح كورونا للفئة العمرية من 5-11 عامًا، التي خصصت للفئات الأعلى خطورة منهم.
وكانت الصحة السعودية بدأت، في 21 ديسمبر الماضي، تطعيم الفئة العمرية من 5 إلى 11 عامًا بلقاح كورونا، وذلك حرصًا على سلامتهم وحمايتهم من المتحورات والمضاعفات.
وشددت الصحة، في وقت سابق، على ضرورة توفير اللقاح لعدد كبير من الأطفال، لأنهم مصدر عدوى لغيرهم من الفئات العمرية الأكبر سنًا، مشيرة إلى ضرورة استمرار الجرعات حتى الوصول للهدف من التحصين، وهو منع المرض الشديد والتحكم في الجائحة وتقليل التنويم في المستشفيات، وكذلك التحكم في التفشيات الوبائية التي تعد مصدرًا للتحور.