اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جواهر الكويتية تكشف عن معاناتها مع الكيماوي

جواهر- الصورة من حسابها على تويتر
جواهر- الصورة من حسابها على تويتر

تخضع الفنانة جواهر الكويتية، المصابة بالسرطان، كل فترةٍ لجلسات "الكيماوي" ضمن رحلة علاجها من المرض الخبيث.

واعترفت جواهر بأنها تعاني كثيراً من هذه الجلسات، نفسياً وجسدياً، نظراً لما يُحدثه العلاج الكيماوي من آلامٍ كبيرة، متمنيةً عمل حقنةٍ على غرار "الفيلر"، أو "البوتكس" بدل الخضوع لهذا النوع من العلاج، لكنَّ الطبيب الذي يعالجها أوضح لها أن لا فائدةَ من الأمر، لأنها تحتاج إلى جرعات الكيماوي باستمرار.

وعبَّرت الفنانة الكويتية عن ألمها وحزنها بالقول: "اللي ياخذ كيماوي ما يصير يسوي أي شي، لإن ماكو فايدة، اليوم آخذ جرعة، والكيماوي يذوب كل شيء، كان ودي فيلر ما يضر، بوتكس، الدكتور يقلي ليش، قلتله ليش، يقلي كله روح، قلتله يعني تغيير أبي أغير جذي نفسيا".

وكانت جواهر قد كشفت جوانب من معاناتها من مرض السرطان بعد تشخيص إصابتها به عام 2019، وصولاً إلى جلسات العلاج الكيماوي في أحد مستشفيات لندن.

وذكرت في أحد البرامج أن الخطأ في تشخيص المرض سببه الإبطاء في إجراء الفحوصات اللازمة من أشعةٍ ومناظير، قبل اكتشاف إصابتها بسرطان المعدة الذي انتقل إلى الكبد، كاشفةً عن أنها تلقت 51 جرعة كيماوية منذ بداية العلاج عام 2020 حتى الآن، وأصبحت بحالٍ أفضل من السابق، إذ إنها تستطيع الحركة، ومغادرة السرير بعد أن كانت غير قادرة حتى على السجود في الصلاة، مبينةً أن الأطباء يعملون على الحد من انتشار المرض في جسدها، وأنه من غير الممكن إزالة جميع الأورام المنتشرة لديها.