اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سبب وجود فتحة في رأس الطفل حديث الولادة

سبب وجود فتحة في رأس الطفل حديث الولادة
سبب وجود فتحة في رأس الطفل حديث الولادة
صورة لطفل رضيع
تأثير إغلاق اليافوخ مبكراً
صورة لطفل رضيع
تعظم الدروز حالة تستدعي جراحة
صورة لطفل رضيع
يفضل استخدام عصابة رأس لطيفة
صورة لأم وطفلها
سبب وجود فتحة في رأس الطفل حديث الولادة
صورة لطفل رضيع
مولود جديد
صورة لمولود
مولود جديد
سبب وجود فتحة في رأس الطفل حديث الولادة
صورة لطفل رضيع
صورة لطفل رضيع
صورة لطفل رضيع
صورة لأم وطفلها
صورة لطفل رضيع
صورة لمولود
7 صور

"يمثل اليافوخ أهمية كبيرة لنمو مخ الطفل، والذي يستمر في نموه بعد الولادة، وبالتالي فعظام الجمجمة يجب أن تترك له مجالاً للتمدد، وعلى العكس فانغلاق اليافوخ مبكراً لا يعد مؤشراً جيداً، بل قد يمثل خطراً على معدل تمدد ونمو المخ لدى الطفل، إن فتحة الرأس أو ما تعرف علمياً باليافوخ، هما في الواقع فتحتين؛ واحدة في مؤخرة الرأس من الخلف - والتي غالباً ما تنغلق بعد الولادة مباشرة أو في الشهور الأولى من عمر الطفل- والثانية توجد في مقدمة الرأس من أعلى، وهى التي تحتاج لوقت أطول حتى تكتسي بعظام الجمجمة، وقد تمتد تلك الفترة إلى عام وثمانية أشهر، ولهذا ففتحة الرأس لدى الطفل أمر طبيعي ولا تستدعى القلق، ولكن يجب مراقبة ومتابعة اليافوخ بشكل دوري"، بهذه المقدمة العلمية يوضح الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال سبب وجود فتحة في رأس الطفل حديث الولادة، مع تفاصيل جديدة يوردها في هذا التقرير.

يافوخ الطفل.. معلومات

المنطقة اللينة.. غضاريف لم تتصلب بعد
  • المنطقة اللينة في يافوخ الطفل عبارة عن غضاريف لم تتصلب بعد بين عظام الجمجمة، لذا يظهر اليافوخ على شكل فتحة في جمجمة الطفل.
  • ولليافوخ وظيفتان رئيستان، وهما: تسهيل الولادة: يسمح اليافوخ لعظام جمجمة الجنين بالحركة أثناء الولادة، حيث أن قناة الولادة ضيقة، لذلك فإن حركة العظام تسهّل مرور رأس الطفل.
  • والوظيفة الثانية تتمثل في إعطاء الفرصة للنمو؛ حيث يكون رأس المولود الحديث صغيراً جداً، ولكنه ينمو بشكلٍ سريع، لذلك فإن هذه الفتحات تعطي مساحةً لينمو ويتوسّع الدماغ والرأس بشكلٍ سريع.
  • يتغيّر شكل الرأس عادةً في غضون 48 ساعةٍ أو أقل، ويلعب اليافوخ دوراً مهماً في تحديد شكل الرأس، فهو يساعد رأس الطفل على المرور خلال قناة الولادة الضيّقة، وأثناء مرور الرأس عبر هذه القناة قد يتم تشكيل الرأس بشكلٍ غير متساوٍ، ولكن عادةً ما يتغير هذا الشكل بعد الولادة.

2- عوامل تحدد حجم رأس الطفل

شكل رأس الطفل يتحدد خلال أيام بعد الولادة
  • يعمل اليافوخ على السماح لعظام الجمجمة بالتحرك أثناء الولادة، ويمكن لبعض العوامل أن تحدد شكل رأس الطفل بعد الولادة، ومن هذه العوامل:
  • الوقت الطويل الذي يبقى فيه رأس الطفل في قناة الولادة، أو مقدار الضغط على الجمجمة.
  • وفي بعض الحالات قد يظهر الرأس بشكل مخروطي أو مدببًا عند الولادة.
  • كل هذا لا يستدعي القلق.. فخلال أيامٍ قليلة، لا بد أن يتحول رأس الطفل ليأخذ الشكل المستدير المُتوقّع.

3- تسطيح رأس الطفل.. الأسباب والعلاج

تسطيح الرأس بسبب البقاء في شكل واحد طوال الوقت
  • مشكلةٌ أخرى تواجه الأم.. وهي تسطيح ظهر الرأس أو جانب الرأس، وهذا ما يُسمى بالرأس الوارب.
  • وتظهر هذه المشكلة بسبب بقاء رأس الطفل في شكل واحد طوال الوقت، فمثلًا إذا كان شكل نوم الطفل على ظهره طوال الوقت، ويبقى على ظهره في مقعده خلال النهار، فسيصبح الجزء الخلفي من رأسه بشكلٍ مسطّح بفِعل الضغط من نومه عليه طوال الوقت.
  • ولحل هذه المشكلة أو تجنبّها لا بدّ من تغيير اتجاه الرأس الذي ينام عليه الطفل على نحوٍ متواصل، ويتم ذلك بحمل الطفل خلال النهار وهو مستيقظ، ما يخفف من الضغط على رأسه أو ونوم الطفل على بطنه كي يلعب، ولكن تحت المراقبة، وعلى سطحٍ صلب.

تعرّفي إلى المزيد: أسباب تقوس الساقين عند الرضع

4- موعد إغلاق فتحة الرأس

عظام الجمجمة لا تنغلق تماماً
  • لا تنغلق عظام الجمجمة تماماً أثناء مرحلة الطفولة، لأن الدماغ والرأس يبقيان بحاجةٍ إلى مساحةٍ للنمو، ولكن يعتبر الأطباء اليافوخ مغلقاً عندما تنمو العظام لدرجة أن تملأ المساحة المفتوحة، ولم يعد بإمكانهم الشعور بها.
  • كما أنّ النقاط الليّنة لا تنغلق جميعها في الوقت ذاته، ويمكن أن تنغلق مبكراً أو متأخراً دون تأثير على الطفل، وقد تستغرق العملية عامين أو أكثر.
  • وقت إغلاق اليافوخ الأمامي يبدأ من 6 أشهر، ولا يمكن الشعور به بعمر 18 شهراً إلى سنتين.
  • اليافوخ الخلفي من 6 أسابيع إلى 3 أشهر، اليافوخ الوتدي 6 أشهر، اليافوخ الغشائي من 6 أشهر إلى 18 شهراً.
  • لا تنغلق جميع النقاط الليّنة برأس الطفل في الوقت ذاته، كما أنّ عظام الجمجمة لا تنغلق تماماً أثناء مرحلة الطفولة.

5- تأثير إغلاق اليافوخ ..مبكرًا

اختبار تصوير للتأكد من أن اليافوخ لايزال مفتوحاً
  • اليافوخ واضح في معظم الأوقات، وخاصةً عند حديثي الولادة، ولكن في بعض الأحيان قد يبدو أنه أُغلِق باكراً، ومع ذلك قد يكون لا يزال مفتوحاً، وإذا كان رأس الطفل ينمو بشكلٍ طبيعي، فقد يكون كل شيءٍ على ما يرام، ولكن قد يقترح طبيب الأطفال إجراء اختبار تصوير للتأكد من أن اليافوخ لا يزال مفتوحاً.
  • لكن في بعض الأحيان قد تنغلق عظام الجمجمة في وقتٍ أبكر من المعتاد، مما يسبب حالةً تُعرف باسم "تعظم الدروز الباكر"، واعتماداً على العظام المندمجة، قد يكون شكل رأس الطفل غير طبيعي؛ حيث أنّ تعظم الدروز الباكر يمكن أن يؤثّر على نمو المخ وشكل رأس الطفل.
  • وعند مراجعة الطبيب، قد يتبيّن أن الطفل المصاب بتعظم الدروز الباكر يحتاج إلى جراحةٍ؛ ليتم فتح العظام المندمجة وإعادة تشكيل الجمجمة، ثم يرتدي الطفل خوذةً بعد ذلك لحين الشفاء وعودة شكل الرأس إلى طبيعته.

6-لا داعي للخوف من يافوخ الطفل!

لا داعي للخوف على يافوخ الطفل
  • قد يخاف الوالدان من منظر اليافوخ ومن لمس رأس الطفل أو الاهتمام به، ولا داعي لذلك، فهناك غشاءٌ قاسٍ فوق الفتحة يحمي الأنسجة الرّخوة والدماغ، لذا يمكن القيام بغسل رأس الطفل وفروة الرأس، استخدام فرشاة الأطفال أو المشط للشعر، استخدام عصابة رأس لطيفة، مراقبة اليافوخ، إذ يجب أن يبدو مسطّحاً دون أن يكون منتفخاً أو غائراً.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.
تعرّفي إلى المزيد: طريقة تنظيف أنف الرضيع بالماء والملح