اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أفضل علاج لالتهاب اللثة للحامل
أفضل علاج لالتهاب اللثة للحامل
صورة لطبيبة أسنان
أفضل علاج لالتهاب اللثة للحامل
صورة لطبيبة أسنان ومريضة
التهاب اللثة يمنع ظهور ابتسامتك
صورة لحامل
لابد من توافر غذاء صحي
صورة لحامل
الامتناع عن تناول السكريات
صورة لحامل تعالج أسنانها
تورم اللثة واحمرارها بسبب الالتهاب
صورة لالتهاب اللثة واحمرارها
احمرار اللثة دليل على التهابها
أفضل علاج لالتهاب اللثة للحامل
صورة لطبيبة أسنان
صورة لطبيبة أسنان ومريضة
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لحامل تعالج أسنانها
صورة لالتهاب اللثة واحمرارها
7 صور

التهاب اللثة للحامل مرض غير مؤثر أو مزمن.. وإن كان من الأمراض الأكثر شيوعاً؛ إذ تصاب به العديد من السيدات أثناء فترة الحمل.. وبنسبة تصل إلى 40%، ويكون السبب الرئيسي هو التغيرات الهرمونية التي يمر بها جسد الحامل، والالتهاب يصيب اللثة بحالة من التورم والاحمرار، ويتدرج من الالتهاب البسيط إلى الالتهاب المزمن والحاد، كما يحدث بسبب تراكم طبقة من البكتيريا، وفي أسوأ حالات التهاب اللثة؛ قد يؤدي إلى تآكل عظام الأسنان، مع وجود مشاكل في دواعم الأسنان، خاصة إذا أُهمل علاج التورم والالتهاب. وبحثاً عن الأسباب والأعراض وأفضل سبل العلاج، كان اللقاء مع الدكتور إبراهيم المحمدي، أستاذ طب الأسنان.

تدرج التهاب اللثة عند الحامل

  • بعض الهرمونات التي يمر بها جسد الحامل أثناء أشهر الحمل، تعمل على سهولة نمو البكتيريا على اللثة، وزيادة ترسيب البلاك عليها، والذي يعتبر هو السبب الرئيسي والأساسي في ظهور التهابات اللثة، وما قد يسببه من مضاعفات بالنسبة للحامل.
  • أعراض التهاب اللثة للحامل تحدث عندما تبدأ البكتيريا في التراكم على اللثة، ما يسبب تهيج النسيج العضلي والضام في اللثة.
  • وهذا التهيج يؤدي بدوره إلى التهاب في اللثة، وسلسلة من الألم والمعاناة بالنسبة للحامل؛ إذ يحدث احمرار في اللثة مع تورم.
  • وقد تحدث حالات من نزيف اللثة، حيث إنها تصبح أكثر حساسية، وتتدرج هذه الحالات حتى تصل إلى التهابات في دواعم الأسنان.

احتفظي بابتسامة رائعة

علاج التهابات اللثة للاحتفاظ بابتسامة رائعة
  • وكيف تحتفظين بها مع ظهور أعراض التهابات اللثة؟
  • مثل: لون اللثة الذي يتغير، ويصبح أحمر أو بنفسجياً غامقاً.
  • يحدث تورم ظاهر في اللثة.
  • تصبح اللثة طرية وتؤلم عند لمسها.
  • حدوث نزيف في اللثة عند استخدام فرشاة الأسنان.
  • تظهر رائحة كريهة في الفم تظهر عند التنفس.
  • قد يظهر صديد وقيح على اللثة، في حالات الالتهاب الحاد والمزمن.
  • وتتراجع اللثة إلى أسفل بطريقة ملحوظة، وهذا ناتج عن التهاب الأنسجة الداعمة.
  • قد يتطور الأمر إلى التهابات في جذور الأسنان، مما يسبب التآكل في عظام الأسنان، وقد تفقد الأسنان ثباتها.
  • عند ظهور هذه الأعراض، يجب التوجه بشكل مباشر إلى طبيب الفم والأسنان.

تعرّفي إلى المزيد: حقنة الرئة للحامل.. بين الفوائد والأضرار

أسباب التهاب اللثة للحامل

التهاب اللثة بسبب وجود بعض الأمراض
  1. عدم الاهتمام بنظافة الأسنان والفم.
  2. عدم استخدام فرشاة الأسنان في تنظيف الأسنان، ما يؤدي إلى تراكم مادة البلاك على اللثة، والتي تعتبر السبب الرئيسي في وجود التهاب اللثة.
  3. وجود مرض السكري، عندما تعاني السيدة الحامل من مرض السكري، تكون أكثر تعرضاً إلى التهاب اللثة.
  4. التدخين أيضاً من أسباب التهاب اللثة.
  5. تناول بعض الأدوية، فبعض الأدوية تؤدي إلى تراكم مادة البلاك، مما يسبب التهاب اللثة.
  6. بعض العوامل الوراثية والجينات.
  7. عندما تعاني السيدة الحامل من نقص المناعة وأمراض أخرى، قد تكون سبباً في التهاب اللثة لديها.
  8. التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل.

أفضل علاج لالتهاب اللثة للحامل

الابتعاد عن تناول المواد السكرية
  • على السيدة الحامل تنظيف الأسنان على الأقل مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على مادة الفلوريد، مع تغيير فرشاة الأسنان من فترة إلى أخرى.
  • استخدام خيط التنظيف مره في اليوم؛ للتخلص من بقايا الأطعمة ما بين الأسنان.
  • بعد التقيؤ، يجب استخدام الماء في غسل الفم، وليس مادة أخرى؛ لأن ذلك يزيد من احتمالية حدوث التهاب في اللثة.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة وإدخال مواد غذائية تحتوي على الكالسيوم، ما يعطي قوة في اللثة.
  • على الحامل الابتعاد عن تناول المواد السكرية أو المشروبات الغازية، والتي تساعد على ظهور التهاب اللثة.
  • يمكن استخدام عسل النحل كدهان على اللثة؛ للتخفيف من التورم واحمرار اللثة.
  • كذلك يمكن استخدام دهان من زيت الزيتون على اللثة، للتخلص من التهاب اللثة.

كيف تتجنبين التهابات اللثة أثناء فترة الحمل؟

الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة
  • قد لا تتمكن الحامل من التحكم في هرمونات الحمل واضطراباتها خلال هذه الفترة، ولكن هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لحماية أسنانك ولثتك قبل وأثناء الحمل، أهمها:
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بمادة الكالسيوم؛ لتعويض الجسم ما يفقده طوال فترة الحمل.
  • المداومة على تناول المكملات الغذائية، تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • الاهتمام بتنظيف الأسنان جيداً، خاصة بعد تناول الوجبات اليومية، والحلويات.
  • تجنب استخدام غسول الأسنان الذي يعتمد على مكونات غير طبيعية.

زيارة طبيب الأسنان

  • الحرص عند استخدام خيط الأسنان الطبي؛ لأنه قد يجرح اللثة.
  • شرب الكثير من المياه طوال اليوم، مع تجنب شرب المياه الغازية.
  • استخدام المحلول الملحي (ماء دافئ وملح) في مضمضة الفم بشكل منتظم؛ للتخلص من البكتيريا الضارة بالفم.
  • محاولة الابتعاد عن تناول النشويات والسكر المتوافر في الكوكيز، والكيك، والفواكه المجففة.
  • استخدام غسول الفم مرة يومياً؛ إذ يساعد غسول الفم على إبطاء نمو البكتيريا المسببة لالتهاب اللثة.
  • زيارة طبيب الأسنان مرتين سنوياً على الأقل، والالتزام بجلسات تنظيف الأسنان الخاصة عند طبيب الأسنان حتى أثناء فترة الحمل.

تعرّفي إلى المزيد: مخاطر النوم على البطن للحامل

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.