اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قواعد في إتيكيت التعامل مع الزوجة خلال المناسبات

آداب التعامل مع الزوجة خلال المناسبات
أصول التعامل مع الزوجة خلال المناسبات
من الهامّ أن يراعي الزوج مشاعر زوجته، بخاصّة أثناء تلبية المناسبات الاجتماعية
من الهامّ أن يراعي الزوج مشاعر زوجته، بخاصّة أثناء تلبية المناسبات الاجتماعية المختلفة
سلوى عفيفي، خبيرة الإتيكيت وتطوير الشخصيّة
خبيرة الإتيكيت وتطوير الشخصيّة سلوى عفيفي
إتيكيت التعامل مع الزوجة خلال المناسبات
قواعد في إتيكيت التعامل مع الزوجة خلال المناسبات
قواعد الإتيكيت تقضي بالبعد عن افتعال أي نقاش قد يكون سببًا في إثارة الخلافات، أثناء حضور الثنائي أي مناسبة
قواعد الإتيكيت تقضي بالبعد عن افتعال أي نقاش قد يكون سببًا في إثارة الخلافات، أثناء حضور الثنائي مناسبة معينة​
آداب التعامل مع الزوجة خلال المناسبات
من الهامّ أن يراعي الزوج مشاعر زوجته، بخاصّة أثناء تلبية المناسبات الاجتماعية
سلوى عفيفي، خبيرة الإتيكيت وتطوير الشخصيّة
إتيكيت التعامل مع الزوجة خلال المناسبات
قواعد الإتيكيت تقضي بالبعد عن افتعال أي نقاش قد يكون سببًا في إثارة الخلافات، أثناء حضور الثنائي أي مناسبة
5 صور

لا بدّ أن يلبّي الزوجان المناسبات الاجتماعية والعائليّة؛ إلا أن حضور هذه المناسبات يقضي بالتمسّك بمجموعة قواعد وثوابت خاصّة بالإتيكيت. في هذا الإطار، تحدّد خبيرة الإتيكيت وتطوير الشخصية، سلوى عفيفي لـ"سيدتي.نت" مجموعةً من النقاط الخاصّة بأصول التصرّف خلال المناسبات، مع التركيز على جانب الزوج.

قواعد الإتيكيت الخاصّة بالزوج أثناء المناسبات

من الهامّ أن يراعي الزوج مشاعر زوجته، بخاصّة أثناء تلبية المناسبات الاجتماعيّة المختلفة

تقول خبيرة الإتيكيت وتطوير الشخصيّة سلوى عفيفي إن "العلاقة الزوجية تعدّ من العلاقات السامية، بخاصّة إذا كانت قائمة على أسس سليمة وقيم نبيلة"، وتعلّق أهمّيةً على دور الإتيكيت في تنظيم العلاقات بين أفراد الأسرة، لا سيما لناحية آداب السلوك وحسن التصرف في مختلف المواقف، مع أهمّية احترام العادات والتقاليد.

خبيرة الإتيكيت وتطوير الشخصيّة سلوى عفيفي


وتشدّد الخبيرة على ضرورة تمسّك الزوج بقواعد الإتيكيت الآتية، أثناء المناسبات:

  • من الهامّ أن يراعي الزوج مشاعر زوجته، بخاصّة أثناء التواجد في الأماكن العامّة وتلبية المناسبات الاجتماعية المختلفة، مع الإشارة إلى ان هذه الأخيرة قد تكون سببًا في تجديد مشاعر الحبّ، لذا من الضروري استغلالها في صالح العلاقة الزوجيّة، كأن يفاجئ الزوج زوجته خلالها بهدية أو أن يبدي اللطف في التعامل وفي الأحاديث.
  • من المرفوض حسب قواعد الإتيكيت أن يتجاهل الزوج زوجته وكيانها ووجودها أثناء حضور مختلف المناسبات.
  • من الهامّ للغاية اختيار التوقيت والمكان المناسبين، للقيام بالعتاب أو اللوم على أحد المواقف، وبالطبع ليس أمام الآخرين، خلال تلبية مناسبة ما.

قواعد في إتيكيت التعامل مع الزوجة

قواعد الإتيكيت تقضي بالبعد عن افتعال أي نقاش قد يكون سببًا في إثارة المشكلات والخلافات، أثناء حضور الثنائي أي مناسبة


تنصح خبيرة الإتيكيت الزوج أن يبعد عن افتعال أي نقاش قد يكون سببًا في إثارة المشكلات والخلافات، أثناء حضور الثنائي أي مناسبة، وذلك منعًا لتعكير صفوها، بالإضافة إلى الحفاظ على مشاعر الزوجة والبعد عن إحراجها. وتلفت الخبيرة إلى أن "المواقف المتسبّبة بالنقاشات المشحونة، تشتمل على: المبالغة في مدح الزوج لإحد السيدات الأخريات في الحفل وتجاهل زوجته، أو انتقاد صنف من المأكولات المعدة من الزوجة أو إبراز سلوك ساخر من أي تصرّف تقوم الزوجة به".
من جهة ثانية، تنصح الخبيرة الزوج بالامتناع عن عادة مقاطعة زوجته أثناء حديثها عمومًا، وخلال المناسبة خصوصًا، أو معارضة رأي الزوجة بصورة حادّة.
أضف إلى ما تقدّم، تشدّد خبيرة الإتيكيت على أهمّية البعد عن إفشاء أسرار الزوجة خلال المناسبات الاجتماعية المختلفة.