اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

في ظل الإقبال القوي على المشارَكة بالرالي الملاحي الأول على الإطلاق للنساء في السعودية ’رالي جميل‘ يعلن أن الأماكن محدودة للسيدات الراغبات بالتسجيل

صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل والسائقة دانيا عقيل
صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل والسائقة دانيا عقيل

وجّه منظِّمو ’رالي جميل‘ الدعوة للسيدات الراغبات بالمشاركَة في الدورة الافتتاحية لهذا السباق الشيّق كي يسارعوا إلى تسجيل أنفسهن، خصوصاً وإن الوقت يمر بسرعة قبل إغلاق باب المشارَكة في 28 رجب (1 مارس) القادم. وأشار المنظِّمون إلى أنه لا تزال هناك أماكن شاغرة محدودة فقط، وذلك نظراً للإقبال الكبير على خوض غمار هذا الرالي الملاحي التاريخي الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية والمخصَّص حصراً للنساء والمقام خلال الفترة الممتدّة بين 13 و16 شعبان (16 – 19 مارس) المقبل.

’رالي جميل‘ هو مبادرة من ’عبداللطيف جميل للسيارات‘ و’باخشب لرياضة السيارات‘ لدعم توجّه المملكة بتطوير الرياضات المختلفة وقدرات الشباب وخصوصاً في مجال  رياضة السيارات. ويتم الإشراف على هذه المناسَبة العالمية الأحدث بمجال رياضة السيارات في المملكة من قِبَل ’الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية‘ وبدعم من ’الاتحاد الدولي للسيارات‘ عبر لجنة ’نساء في رياضة السيارات‘.

 

رئيس اللجنة المنظمة للرالي عبدالله باخشب والسائقتان دانيا وسمر
رئيس اللجن المنظمة للرالي باخشب والسائقتان دانيا وسمر

ويشكّل هذا الرالي فرصة مثالية للنساء الشغوفات بالمغامَرة والراغبات بخوض غمار أول سباق لهن على الدروب الوعرة. ويُشار إلى أن الحدث غير مصمَّم كاختبار للسرعة، بل يتمحور أكثر حول اعتماد المهارات الملاحية لعبور المسار الذي سيغطّي يومياً مسافة تتراوح بين 300 و500 كيلومتر. وسيجري الإعلان عن مسار كل يوم فقط في الليلة التي تسبق المنافَسة عليه، بحيث تتعرّف كل المشارِكات في الوقت ذاته على الدرب الذي ستسلكنه.

تعليقاً على هذا، قال الأستاذ  عبدالله باخشب، رئيس اللجنة المنظِّمة للرالي: "يسرّنا فعلاً أن نرى مستوى الاستجابة العالية التي يلقاها الرالي من النساء في مختلف أنحاء المنطقة وخارجها، مع ملء أكثر من نصف الأماكن المتاحة للآن. ونحن نعلم أن هناك المزيد من السائقات الراغبات بالمشارَكة لكن لم تتسنّ لهن الفرصة للتسجيل حتى اللحظة. لذلك نوجّه لهن الدعوة لتقديم طلباتهن في أسرع وقت ممكن إذ إن عدداً محدوداً فقط من الأماكن لا يزال متوفراً."

 

توفر المناظر الطبيعية في السعودية خلفيات مثيرة للرالي
توفرخلفيات طبيعية مثيرة للرالي في السعودية

هذا الرالي الذي حظي للآن بكثير من الاهتمام مفتوح للمشارَكة أمام السائقات من السعودية وباقي دول العالم ممن تزيد أعمارهن عن 18 سنة وتحملن رخص قيادة مقبولة في المملكة. وسوف يضم كل فريق سيدتين، وليس هناك حاجة لأي نوع من التجهيزات الخاصّة، بل يتوجّب أن تكون المركبات غير معدَّلة بتاتاً. والشرط المسبَق الوحيد هو أن تكون المركبة رباعية الدفع (4x4) أو بخاصّية الدفع بجميع العجلات (AWD).

يمكن ببساطة للفِرَق الراغبة بالمشارَكة زيارة الموقع الإلكتروني للرالي - www.rallyjameel.com - وتعبئة نموذج الطلب. وسوف تخضع صاحبات الطلبات المقبولة لدورة تدريبية تقام خلال عطلة نهاية الأسبوع، لتتم من بعدها المنافَسة على مدى ثلاثة أيام. وستُتاح لهن فرصة الإقامة في فندق خمس نجوم مع وجود مخيّم مريح وآمن لهن بمدينة القصيم، بالإضافة إلى توافر جميع الوجبات والمرطّبات وتوفير تذاكر لحضور حفل التتويج الذي سيقام في نهاية الرالي.

سوف يعبر المسار المصمَّم بشكل فريد في بعض المناطق ذات المناظر الأكثر روعة بالسعودية، وسينطلق من مدينة حائل في شمال وسط المملكة، ثم ينتقل إلى مدينة القصيم قبل أن ينتهي في العاصمة الرياض. ويمرّ الرالي خلال هذه المراحل في العديد من الاحداثيات التي تشكّل مسار الرالي ويواجه الكثير من التحدّيات المختلفة. وسيجري الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول برنامج الرالي خلال ’يوم المرأة العالمي‘ الموافق في 5 شعبان (8 مارس).

 

مناظر طبيعية في السعودية خلفيات مثيرة للراليات
مناظر طبيعية كخلفيات مثيرة للراليات في السعودية

وبشكل طبيعي، تُعدّ السلامة أولوية قصوى في الرالي. وضمن هذا الإطار، سيتم تزويد كل مركبة مشارِكة في السباق بنظام تتبُّع فائق التطوّر مع أزرار خاصّة لطلب المساعَدة والإنقاذ في حال مواجهة أي أمر طارئ لا سمح الله، بينما ستكون طائرة مروحية طبّية وفرق الصيانة المختلفة على أتم جهوزية في جميع الأوقات للتدخّل السريع. علاوة على هذا، سيجري الكشف على كافة المركبات المنافِسة بشكل مسبَق للتأكّد من توافقها مع أعلى معايير السلامة المعتمَدة.

من جهته، قال منير خوجة، المدير العام التنفيذي للاتصالات التسويقية لدى ’عبداللطيف جميل للسيارات‘: "تفتخر شركة ’عبداللطيف جميل للسيارات‘ بدعم هذه المبادَرة الرائعة والمصمَّمة لتمكين السيدات أكثر في المملكة العربية السعودية. ونحن ملتزمون بجعل هذا الحدث جزءً أساسياً وثابتاً ضمن الرزنامة الدولية لرياضة السيارات، بحيث نوفر للنساء من كافة الجنسيات والخلفيات والخبرات الفرصة للمشارَكة في فعالية فريدة مشوِّقة جداً."

الجدير ذكره أن السعودية تشهد اهتماماً متزايداً بالرياضات المرتبطة بالسيارات، خصوصاً سباقات الدروب الوعرة والراليات، ويأتي هذا بعد بدء المملكة باستضافة بطولة الفورمولا 1 من تنظيم ’الاتحاد الدولي للسيارات‘، بالإضافة إلى ’رالي داكار‘ الشهير الذي شاركت فيه السائقتان السعوديتان المتألّقتان دانيا عقيل ومشاعل العبيدان.