اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"كوكي تاناكا" فنان يحاكي حقيقة المجتمعات اليابانية في بينالي الدرعية

مشاركة كوكي تاناكا في معرض بينالي الدرعية - الصورة من حساب بينالي الدرعية
مشاركة كوكي تاناكا في معرض بينالي الدرعية - الصورة من حساب بينالي الدرعية

أعمال فنية جديدة تزين جدران معرض بينالي الدرعية للفن المعاصر في أسبوع الأخير، حيث أن البينالي سيغلق أبواب النسخة الأولى من المعرض أمام الزوار في الـ11 مارس 2022، أما في الوقت الحالي لا يزال المعرض يحتضن مجموعة مختلفة ومميزة من الأعمال الفنية بتوقيع مجموعة من المبدعين مختلفي الهوية.

ومن بين تلك الأعمال، لوحات فنية بتوقع آسيوي للفنان «كوكي تاناكا" الذي شارك في النسخة الحالية من معرض البينالي بعملين الأول تحت عنوان "العائلة المجردة"، وهو عمل يحاكي العنصرية اليومية في اليابان والتي وصفها بالعنصرية المتجذرة، وعمل آخر بعنوان "جلسة دراسة ما بعد الحدث"، مرتبط ببيئة العاملين في الثقافة، ويوضح الصعوبات التي تواجه العاملين في العمل الحر باليابان، لذا حرص على تقديم هذا العمل ليظهر العنصرية في بيئة العمل خلاله.


معرض بينالي الدرعية للفن المعاصر

أقيمت النسخة الأولى من معرض بينالي الدرعية للفن المعاصر على أراضي حي جاكس بالدرعية، ويعد هذا الحدث الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والذي أقيم لمدة 100 يوم، وهو أول معرض يحتفي بأشكال الفنون المعاصر في المملكة، وقد وقع الاختيار على منطقة الدرعية كونها تضم مواقع تراثية عريقة، أهمها حي الطُريف التاريخي، عاصمة الدولة السعودية الأولى والذي تأسس في القرن الخامس عشر والمدرج ضمن قائمة اليونسكو للمواقع التراثية العالمية.

واكتسب معرض بينالي الدرعية أهميته من كونه أحد المبادرات الـ27 التي أشارت لها وزارة الثقافة السعودية في رؤيتها التي تواكب رؤية المملكة 2030، ويهتم هذا الحدث بكافة أنواع الفنون المعاصرة من النحت، والتصميم، والنقش، والموسيقى، والمسرح.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر «تويتر» «سيدتي»