اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة لطفل يتابع الكمبيوتر
اختبار ذكاء الأطفال
صورة لأم وطفلها
عززي هوايات طفلك
صورة لطفل
طفلة تهوى القراءة
صورة لطفلة
هناك ملامح وعلامات للذكاء
صورة لطفلة وأمها
راقبي طفلك وابحثي عن ملامح ذكائه
صورة لطفل يتابع الكمبيوتر
صورة لأم وطفلها
صورة لطفل
صورة لطفلة
صورة لطفلة وأمها
5 صور

كثير من الآباء يكتفون بمستوى الاختبارات المدرسية في تقييم ذكاء أطفالهم وقدراتهم الذهنية والعقلية، والحقيقة أن معظم الدراسات تؤكد أن نسبة كبيرة من الأطفال المتأخرين دراسياً، يتمتعون بمستويات عالية من الذكاء والقدرات الإبداعية على عكس ما هو متوقع... من هنا كانت أهمية إجراء اختبار الذكاء؛ لقياس قدرات الطفل ومهاراته اللفظية، وقدرته على حل المشكلات، وسرعة الإدراك والتفكير، ما يساعد على معرفة ما إذا كان الطفل موهوباً، أو يعاني من إعاقة فكرية تحتاج لتعليم خاص، وهو أمر قد لا يبدو ظاهراً على الطفل.. ومن ثَمّ يصعب على الآباء وحدهم التعرف على ملامحه.

"9" أسئلة..وتعرفي على الإجابات


1-هل أنت مهتمة بمعرفة قدر ذكاء طفلك..رغم تفوقه الدراسي؟
نعم.. أحياناً.. لا.
2-هل أنت قادرة على تحديد نقاط القوة والضعف للطفل؛ لتنمية قدراته أو معالجة مشكلاته؟
نعم.. أحياناً.. لا.
3-هل تعتقدين أن مدرسة طفلك العامة ملائمة له، أم أنه يحتاج إلى تعليم خاص مناسب له؟
نعم.. أحياناً.. لا.
4-هل تتفهمين كل حركات الطفل غير المعتادة، والتي تشير إلى عبقرية ونبوغ في المستقبل؟
نعم.. أحياناً.. لا.
5-هل تعلمين أن التغذية الغنية بالفيتامينات اللازمة لبناء دماغ الطفل، قادرة على نمو صحي للطفل؟
نعم.. أحياناً.. لا.
6-هل يمتلك طفلك القدرة على المراقبة والتركيز، ردود أفعاله تأخذ وقتاً، يطالع ما يحدث حوله بدقة وإتقان؟
نعم.. أحياناً.. لا.
7-هل يطور طفلك من مهاراته الحركية، فيوازن بين إحساسه وحركة جسده.. ويترك انطباعاً ما؟
نعم.. أحياناً.. لا.
8-هل تكلم طفلك في عمر مبكر، يدرك الكثير من المعلومات ويستوعب العديد من الأفكار؟
نعم.. أحياناً.. لا.
9-فضولي ولا تنتهي تساؤلاته، ويظهر هذا في نظراته وردود أفعاله..حتى لو لم يتكلم بعد؟
نعم.. أحياناً.. لا.
تعرّفي إلى المزيد: المشكلات التي تواجه الآباء في تربية الأبناء

تحليل الإجابات..طفلك يتمتع بقدر عالٍ من الذكاء

طفلك يتمتع بملامح الذكاء
  • إن كانت غالبية إجاباتك "نعم" فمرحباً بطفلك في عالم الذكاء والتميز، الذكاء صفة جامعة للعديد من الصفات الإيجابية؛ تظهر مع الطفل صغيراً وتمتد معه حتى الكبر فيشب عليها.. وفقاً لتدعيم الأهل.. وقدر اهتمامهم وملاحظاتهم الواعية؛ واكتشافاتك لم تبن على فراغ.
  • فلقد وضعته بالمدرسة المناسبة، اهتممت بغذائه بشكل صحي، قارنته بأقرانه فرأيته مختلفاً في حركته ودرجة تحصيله.. وكذلك اهتماماته، لاحظت حصيلته الكبيرة من الكلمات وخطوات سيره المبكر.. راقبت اهتماماته وقدرته على التركيز.. وردود أفعاله المتزنة- غير المتسرعة.
  • فرح قلبك بمشاهدته طفلاً اجتماعياً محبوباً وسط أقرانه، تابعت هواياته الجادة الغريبة، وكلها علامات تدل على الذكاء، ولكن انتبهي: تخفت أضواؤها وتزول إن لم يهتم أحد بتنميتها.

طفلك على الطريق..فعززي إيجابياته

ابحثي عن مهارات طفلك وساعديه على تنميتها
  • إن كانت غالبية إجاباتك "أحياناً" فذكاء طفلك ما زال بين يديك؛ يمكنك الصعود به لأعلى درجاته، وبمقدورك خسفه وبقاؤه على ما هو عليه، طفلك يتمتع بصفات قد لا تجدينها في معظم الأطفال؛ فهو فضولي ويسعى للمعرفة.
  • نشط الحركة ومحب للاكتشاف، معلموه بالمدرسة لا يشكون تشتت فكره أو عدم تركيزه بالفصل، لطفلك أصحاب وزملاء يحكي عنهم بحب وود، ويبدو أن التقصير من جانبك أيتها الأم؛ ودورك يتلخص في مزيد من الرعاية بالنواحي الصحية والنفسية الاجتماعية والدراسية للطفل.
  • والكثير من المراقبة والقراءة- لمعرفة علامات الذكاء- والمقارنة بينه وبين أقرانه من نفس عمره، هيا اعزمي وقرري تعزيز كل صفة إيجابية تشاهدينها بطفلك.. والسعي لتلبية حاجاتها لتنمو وتزدهر.
  • تعرّفي إلى المزيد: طرق لتنمية مهارات الطفل بعمر سنة

طفلك عادي..ودورك غير فعّال معه!

حاولي مساعدة طفلك وتدعيم إيجابياته
  • إن كانت غالبية إجاباتك "لا"..فأنت تغفلين أن معرفة مستوى ذكاء الطفل هو دليلك لكيفية تقوية هذا الذكاء وتعزيزه، طفلك أمامك يسير ويتكلم بشكل مرضٍ، له أصحابه.. ولا يشكو معلموه منه.. وربما كان متفوقاً في دراسته.
  • ولكنك غير قادرة بعد على النهوض به والتعرف على نقاط قوته ونقاط ضعفه، وهو ما يفيدك في تنمية قدراته، ومعالجة أي مشكلة إن وجدت، أنت لا تسعين لاكتشاف مواهبه وإمكاناته.. ما يساعدك على تحديد التخصصات الدراسية الأنسب لقدراته، استمعي لطفلك وردي على تساؤلاته.
  • ضعي أمام طفلك خيارات في اللعب والهوايات لينتقي منها، سيدتي..للذكاء علامات وملامح تظهر على الطفل ودور الآباء مراقبتها واكتشافها للعمل على تنميتها واستفادة طفلك منها.