اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فلكية جدة: سماء السعودية تشهد ظاهرة فلكية مميزة فجر الجمعة المقبلة

ظاهرة فلكية مميزة
ظاهرة فلكية مميزة في سماء جدة الجمعة المقبلة - الصورة من حساب فلكية جدة بتويتر

كشفت الجمعية الفلكية بجدة، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، عن ظاهرة فلكية مميزة جديدة يمكن مشاهدتها في سماء المملكة العربية السعودية فجر الجمعة المقبلة.

شهب "إيتا الدالويات" تصل ذروتها فجر الجمعة 6 مايو

وقالت فلكية جدة، في تغريدة على موقع "تويتر"، تصل شهب "إيتا الدالويات" ذروة تساقطها هذا العام فجر الجمعة 6 مايو في سماء السعودية والوطن العربي بحوالي 30 شهابًا في الساعة عند رصدها من موقع مظلم بالجنوب الشرقي.

القمر في طور هلال

وأشارت الجمعية الفلكية بجدة، إلى أن القمر سيكون في طور هلال بداية الشهر، وسيغيب في وقت مبكر من المساء، تاركًا السماء مظلمة لرؤية الشهب بشكل أفضل.

سبب تسمية شهب "إيتا الدالويات" بعذا الاسم؟

ويأتي سبب تسمية هذه الشهب "إيتا الدالويات" لأنها تنطلق ظاهرياً بالقرب من النجم الخافت "إيتا الدلو" ولكن لا توجد علاقة بين النجم والشهب، وتضيء الشهب على ارتفاع يتراوح بين 70 و100 كيلومتر فوق سطح الأرض.

ظاهرة فلكية غريبة ترى بالعين المجردة في سماء المملكة

وفي ذات السياق، فقد شهدت سماء السعودية وبعض الدول العربية، مؤخراً ظاهرة فلكية فريدة يمكن مشاهدتها بالعين المجردة، بدأت منتصف ليل الجمعة 22 أبريل وخلال الساعات قبل شروق شمس السبت 23 أبريل، بوصول "شهب القيثاريات" لذروة نشاطها.

"القيثاريات" من أقدم زخات الشهب المعروفة

وبينت الجمعية الفلكية بجدة، إن القيثاريات تعتبر واحدة من أقدم زخات الشهب المعروفة التي رُصدت منذ 2700 عام، وهي تنشط في الفترة من 16 إلى 25 أبريل، ومصدرها البقايا الغبارية من المذنب تاتشر، وتوجد نقطة إشعاعها (منطقة في السماء حيث تنطلق الشهب منها) بالقرب من ألمع نجم في كوكبة القيثارة النسر الواقع وهو خامس ألمع نجم في سماء الليل.

وتشتهر القيثاريات بإنتاج شهب شديدة السطوع وسريعة، وكذلك الكرات النارية أحيانا، وتترك ألمع شهبها غبارا متوهجا خلفها يمكن رؤيته لعدة ثوان، وتُنتج عند ذروتها عادة ما يصل إلى قرابة 18 شهابًا في الساعة في ظروف رصد مثالية.

"شهب القيثاريات" ترصد بشكل أفضل في النصف الشمالي للكرة الأرضية

وترصد "شهب القيثاريات" بشكل أفضل في النصف الشمالي للكرة الأرضية، حيث يكون نجم النسر الواقع مرتفعا في السماء قبل الفجر، في حين أن القاطنين في النصف الجنوبي سيشاهدون عددا أقل من الشهب بسبب الموقع المنخفض لنقطة إشعاع الشهب فوق الأفق وكذلك وجود القمر.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"