اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حديقة المنزل.. منطقة المعيشة الجديدة للعائلة    

مفروشات الحديقة المعاصرة
مفروشات الحديقة من Cassina (المصدر: موقع العلامة)
حمّام السباحة، في مشروع من تصميم المهندسة بياتريس مطران
منطقة حمّام السباحة، في مشروع من تصميم المهندسة بياتريس مطران
مطبخ مفتوح على الحديقة (الصورة من مشروع للمهندسة بياتريس مطران)
مطبخ مفتوح على الحديقة المنزليّة (الصورة من مشروع للمهندسة بياتريس مطران)
أثاث للحديقة
أثاث خارجي للحديقة من علامة Roda
لا فروق تذكر بين أثاث غرفة الجلوس وأثاث الحديقة (الصورة من مشروع للمهندسة بياتريس مطران)
لا فروق تذكر بين أثاث غرفة المعيشة وأثاث الحديقة المنزليّة (الصورة من مشروع للمهندسة بياتريس مطران)
مفروشات الحديقة المعاصرة
حمّام السباحة، في مشروع من تصميم المهندسة بياتريس مطران
مطبخ مفتوح على الحديقة (الصورة من مشروع للمهندسة بياتريس مطران)
أثاث للحديقة
لا فروق تذكر بين أثاث غرفة الجلوس وأثاث الحديقة (الصورة من مشروع للمهندسة بياتريس مطران)
5 صور

يضيق الهامش بين مساحات المنزل الداخليّة، والحديقة الخارجيّة، لتقوم الأخيرة بصورة مستجدّة، بدور منطقة المعيشة العائليّة، الأمر الذي ينعكس على تصميمها وتأثيثها، بالانسجام مع النشاطات التي يمارسها أهل المنزل فيها، كالاستقبال والطهي والاستراحة، بالإضافة إلى تزيينها بإكسسوارات بارزة لا تقلّ عن تلك الخاصّة بالصالة...
المزيد عن حديقة المنزل المعاصرة، في معلومات مستمدّة من مهندسة التصميم الداخلي بياتريس مطران.
___
تشهد مساحات المنازل الخارجيّة نهضةً في أنحاء العالم، نتيجة لطول ساعات المكوث في المساكن وانتشار فكرة تحوّل الحدائق إلى مكان المعيشة عوضاً عن غرفة الجلوس، حسب المهندسة بياتريس، التي تقول لـ"سيدتي" إن "رغبة ملّاك المنازل في أن تبدو الحدائق الملحقة بمساكنهم بحال جيدة ومنعشة، تجعلهم يستلهمون من الموضة التي تدفع بها وسائل التواصل الاجتماعي وأسلوب المؤثّرين على "السوشيال ميديا" والمجلّات، مع ملاحظة بروز اللغة التصميميّة في كل زاوية من زوايا المكان، وخلق تجارب في الهواء الطلق من خلال التصميم".
عن روافد الديكورات الخارجيّة الرائجة أخيراً، تتحدّث المهندسة عن الطراز "المينيمالي" الساحلي والطلاء الأبيض بتأثير من الطراز المتوسّطي أو الطراز البوهيمي المنفّذ بألوان طبيعيّة، والمستلهم من السفر أخيراً إلى وجهات، مثل: تولوم وبالي وإيبيزا. ففي الطراز البوهيمي المستعاد في تصميم الحدائق الخارجيّة، هناك زخارف ونقوش ومواد خشبيّة طبيعيّة متعدّدة الألوان وكل العيوب الجذّابة الظاهرة في الإكسسوارات والأشياء البوهيمية، بالإضافة إلى مزيج بين الأثاث البوهيمي والأثاث الأملس الأنيق الممهور بتواقيع مصمّمين عالميين.

عناصر الحديقة المنزلية

لا فروق تذكر بين أثاث غرفة المعيشة وأثاث الحديقة المنزليّة (الصورة من مشروع للمهندسة بياتريس مطران)

في إطار تصميم حديقة حديثة غنّاء، تدعو المهندسة إلى إيلاء العناصر الآتية أهمّية:

  • النباتات: تضمّ الأشجار المورقة الكبيرة والنباتات العصاريّة التي تختزن الماء في أوراقها وجذورها وسيقانها للتأقلم في العيش في البيئات الجافّة وأشجار الفاكهة الصغيرة للتزيين والغطاء النباتي داكن الألوان والزهور الجاذبة للحشرات الملقحة والنباتات والأعشاب العطريّة.
  • الحدائق البرّية: تلفت المهندسة إلى أن "بنية الحدائق المنزليّة الخضراء أمست مرغوبة أكثر، بالمقارنة مع المناظر الطبيعيّة الصلبة. في إطار هذا الاتجاه، يتراجع حضور العشب الصناعي".
  • مسارات الحديقة: هي مصمّمة من الحصوات التي تجعل الحديقة تطلّ إطلالة "عفويّة" والبلاط خرساني المظهر، مع الأخشاب أو الخيزران للأسطح. في هذا الإطار، تدعو المهندسة إلى إنشاء مسارات مظلّلة بإضاءة خافتة لإطلالة خارجيّة متألّقة.
    مطبخ مفتوح على الحديقة المنزليّة (الصورة من مشروع للمهندسة بياتريس مطران)
  • أثاث الحدائق: في مجموعات ربيع وصيف 2022، تبدو ألوان الأثاث محايدة، ومواده ثريّة الملمس، ومنها: العناصر المضفورة (أو المجدولة) الحديثة والقواطع المعدنيّة والروطان (الراتان) المنسوج والحبال والخشب، بالإضافة إلى عناصر من طراز "الريترو"، محدّثة. في هذا الإطار، تخلص المهندسة إلى أن "لا فروق تذكر بين أثاث غرفة المعيشة وأثاث الحديقة المنزليّة التي أمست مكاناً إضافيّاً للمعيشة"، لافتة إلى أن "العديد من العلامات التجارية تطوّر مجموعاتها للمساحات الخارجية عالية التصميم"، وموضّحةً أن "إكسسوارات الحديقة هي عينها الموزّعة في دواخل المنزل، بمناطق المعيشة والاستقبال، مثل: المنسوجات المعلقة والسجاد الخارجي والوسائد والأغطية الخارجية ما يجعل المساحة أكثر جاذبيّةً. أضف إلى ذلك، تعتبر الفوانيس الضخمة التي تضيئها الشموع من الإكسسوارات الأساسيّة".
  • التكنولوجيا حاضرة أيضاً في الحديقة، على غرار مساحات المنزل الداخليّة، فأجهزة "الموبايل" تتحكّم بمعظم محتويات المكان...

ملاذ للهروب

لا يقف صغر حجم المساحة الخارجيّة عائقاً أم تصميمها، بصورة تحوّلها إلى ملاذ يسمح بالهروب إليه، عن طريق الاستعانة بالحدائق العمودية، وحسن توظيف الألوان لخلق الاهتمام والديناميكيّة، كما التركيز على الإضاءة الليليّة التي تتحكّم بأمزجة الجالسين، وتضفي قيمةً مضافةً على المساحة المحدودة. إلى ذلك، تنصح المهندسة بإضافة نقطة لتجمّع أهل البيت، وحتّى الضيوف، كما عنصر الماء مهما كان الحيّز ضيّقاً، وذلك لجذب الحواس. تشتمل الأفكار الحديثة، في هذا السياق، على حمّام السباحة المتحرك التحتي، والذي يرفع عند الحاجة بوساطة ضغطة زرّ.

مناطق الحديقة المنزليّة

منطقة حمّام السباحة، في مشروع من تصميم المهندسة بياتريس مطران

تتألّف حديقة المنزل النموذجيّة، من: منطقة للجلوس تتضمّن عريشة (اختيارية) أو خيمة للوقاية من أشعّة الشمس ومنطقة لتناول الطعام مزوّدة بطاولات كبيرة لحفلات الغداء والعشاء ومنطقة حمّام السباحة التي تتضمّن "دشّات" الاستحمام ومنطقة شواء ومنطقة طهي مع وحدات مطبخ خارجية حديثة ومنطقة جلوس حول النار ومنطقة للمرطبات أو الوجبات السريعة غير الرسمية ومنطقة الملعب. الجدير بالذكر أن المساحة الخاصّة بحديقة الخضروات أساسيّة في كل حديقة، مهما كان حجمها.
بالطبع، تتصل المناطق المذكورة ببعضها البعض، كما تتميّز بحضور نقاط مركزيّة، بحيث تتنوزع الأركان والأقسام الأخرى حولها. يقوم الماء والنار بهذا الدور (النقطة المركزيّة)، بحيث تدور غالبيّة النشاطات حولهما. تتجمّل مناطق الحديقة بالأعمال الفنّية والنحت.


3 أساسيّات في تصميم الحديقة العصريّة

1 استخدام المواد المحلّية في تصميم الحديقة المنزليّة.
2 احترام البيئة المحيطة.
3 التركيز على مبدأ الاستدامة من خلال اختيار المواد الممتازة والمتينة، بالإضافة إلى الاستعانة بالمواد المعاد تدويرها.

المهندسة بياتريس مطران