اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض جرثومة المعدة عند الأطفال

صورة لطفل مريض
أعراض جرثومة المعدة عند الأطفال
صورة لجراثيم  الإشريكية القولونية
جراثيم يمكن أن تصيب المعدة
صورة لغسل اليدين
اغسلي يديك باستمرار
صورة للحوم النسئة
لا تقدمي لطفلك اللحوم النيئة
صورة لطفل مريض
صورة لجراثيم  الإشريكية القولونية
صورة لغسل اليدين
صورة للحوم النسئة
4 صور

تُعَدُّ عدوى الفيروسة العجلية وفيروس نورووك من الأسباب الشائعة لالتهاب المعدة والأمعاء عند الرُّضَّع والأطفال، في حين تُعتبر الإشريكية القولونية، والعطيفة، والسالمونيلا؛ من الأسباب البكتيرية المهمة لالتهاب المعدة والأمعاء أيضاً. بعض الأسباب الأكثر شيوعاً لاضطراب الجهاز الهضمي يعرضها الأطباء في هذا الموضوع جنباً إلى جنب مع الأعراض والعلاج.

عدوى فيروس الروتا

عدوى فيروس الروتا

فيروس الروتا هو السبب الأكثر شيوعاً لاضطراب الجهاز الهضمي والإسهال الشديد عند الرُّضَّع والأطفال. عادة يبدأ الأطفال المصابون بالعدوى في إظهار الأعراض بعد يومين من تعرضهم لفيروس الروتا. تشمل الأعراض النموذجية القيء والإسهال المائي، وعادة تستمر نحو ثلاثة إلى سبعة أيام، وتترافق بالحُمَّى وآلام البطن بشكل متكرر.

ينتقل فيروس الروتا عن طريق ما يُسَمَّى بالطريق «البرازي-الفموي»، ويحدث هذا عندما يتلامس الشخص مع براز شخص آخر مصاب. على سبيل المثال، إذا كان طفل في الحضانة مصاباً بفيروس روتا، وقامت العاملة المشرفة بتغيير حفاضات الطفل من دون غسل يديه جيداً بعد ذلك؛ يمكن أن ينتشر الفيروس بسهولة إلى الأطفال الآخرين في الحضانة. يمكن أن ينتقل -أيضاً- إذا تناول الطفل طعاماً ملوَّثاً بفيروس الروتا، أو شرب الماء الملوَّث، أو لمس سطحاً ملوَّثاً؛ لذلك إذا أُصيب طفلك بعدوى فيروس الروتا، فتأكدي من إبعاده عن الأطفال الآخرين حتى تختفي الأعراض.

العلاج

المضادات الحيوية ليست فعَّالة ضد التهاب المعدة والأمعاء الناتج عن فيروس الروتا. كل ما عليك فعله هو منع الجفاف عن طريق ضمان تناول كمية كافية من السوائل. يتضمن ذلك أحياناً إعطاء الرضيع أو الطفل محلول معالجة الجفاف، ويحتاج بعض الأطفال أو الأطفال الذين يعانون من الإسهال الشديد إلى دخول المستشفى؛ حتى يمكن إعطاؤهم السوائل عن طريق الوريد. وبعض الأدوية التي تقلل الحُمَّى.
كما يُوصَى باللقاحات الفعَّالة، التي تُؤخذ كالآتي:
الجرعة الأولى: عند شهرين من العمر.
الجرعة الثانية: عند أربعة أشهر من العمر.
الجرعة الثالثة «إذا لزم الأمر»: عند ستة أشهر من العمر.
سيتمكن طبيب طفلك من تقديم معلومات حول مدى توافر هذه اللقاحات ومناقشة التطعيم لطفلك.
تعرَّفي إلى المزيد: أسباب الاستفراغ عند الأطفال

عدوى فيروس نورووك

عدوى فيروس نورووك

«نورووك» هي عائلة من الفيروسات التي تُسَبِّب عادةً اضطراب الجهاز الهضمي. تشمل الأعراض النموذجية الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن. في بعض الأحيان قد يحدث صداع وحُمَّى منخفضة الدرجة. تظهر أعراض عدوى فيروس نورووك عادةً بعد يوم إلى يومين من تناول الطفل طعاماً أو ماءً ملوَّثين بفيروس نورووك. عادةً تكون الأعراض خفيفة وتختفي في غضون يوم إلى ثلاثة أيام. المرض الحادُّ نادر جداً.

ينتقل فيروس نورووك عن طريق البراز، وتحدث العدوى بشكل متكرر لدى البالغين والأطفال الأكبر سناً مقارنةً بالصغار جداً. المرض معدٍ ما دام أن الشخص يعاني من الأعراض. إذا ظهرت على طفلك أعراض عدوى فيروس نورووك؛ فأبعديه عن الأطفال الآخرين حتى تختفي الأعراض، للمساعدة في الحدِّ من انتشار العدوى.

العلاج

المضادات الحيوية ليست فعَّالة ضده؛ لذلك، يكون العلاج هو منع الجفاف الذي يمكن أن يسببه الإسهال. في بعض الأحيان، يلزم تناول محلول إلكتروليت عن طريق الفم للمساعدة في منع الجفاف.
وأفضل طريقة للوقاية من فيروس نورووك هي غسل يديك وطفلك كثيراً، وبشكل كامل، خاصة بعد تغيير حفاضات طفلك.

عدوى الإشريكية القولونية

عدوى الإشريكية القولونية

الإشريكية القولونية هي بكتيريا تُسَبِّب اضطراب الجهاز الهضمي. هناك المئات منها، والكثير منها غير ضار، وتعيش في أمعاء الأطفال، لكن هناك سلالة معينة سامة، ويمكن أن تُسَبِّب اضطراباً شديداً في المعدة.
تشمل أعراض الإصابة بالإشريكية القولونية تقلصات في المعدة، وإسهالاً، ودماً في البراز، وحُمَّى. تختفي الأعراض عادة في غضون خمسة إلى عشرة أيام. الأطفال المصابون بعدوى الإشريكية القولونية يصبحون مُعْدِين لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد شفاء مرضهم.
يمكن للإشريكية القولونية أن تلوِّث اللحوم عند ذبح الحيوانات، أو يمكن أن تنتقل من ضرع البقر ومُعِدَّات الحلب إلى الحليب غير المُبَسْتَر. قد تحمل الخضروات غير المغسولة أيضاً الإشريكية القولونية، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتلوث إمدادات المياه في المدينة. يمكن أيضاً أن تنتقل البكتيريا بسبب عدم غسل اليدين بشكل جيد.

العلاج

بما إن هذه الجرثومة تؤدي في بعض الأحيان إلى مضاعفات تُسَمَّى متلازمة انحلال الدم اليوريمي، التي يمكن أن تُسَبِّب الفشل الكلوي الذي يهدد الحياة؛ فلا بُدَّ من معالجتها بالأدوية المناسبة والنظاقة.

عدوى السالمونيلا

عدوى السالمونيلا


بعد نحو 12 إلى 72 ساعة من الإصابة بالبكتيريا، يظهر الإسهال وتشنجات البطن والحُمَّى لمدة أربعة إلى سبعة أيام. وقد تنتشر العدوى الشديدة من الأمعاء إلى مجرى الدم، بسبب تناول الأطفال لطعام ملوَّث ببراز الحيوانات، يصعب أحياناً معرفة ما إذا كان الطعام ملوَّثاً؛ لأنها تبدو ذات رائحة طبيعية. المصادر الرئيسية للأغذية الملوَّثة هي: لحم البقر، والدواجن، والحليب، والبيض. ومع ذلك، يمكن أن تتلوَّث الخضروات أيضاً.

العلاج

يتحسن معظم المصابين بداء السالمونيلا من دون علاج بالمضادات الحيوية. يتكون العلاج من منع الجفاف، ويتضمن هذا أحياناً إعطاء الرضيع أو الطفل محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم. قد يحتاج الطفل إلى دخول المستشفى إذا أُصيب بالجفاف الشديد بسبب الإسهال؛ فقد يحتاج إلى علاج الجفاف في المستشفى. يحتاج الأشخاص، الذين يُصابون بعدوى شديدة تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم؛ إلى العلاج بالمضادات الحيوية. لسوء الحظ، طوَّرت بعض أنواع بكتيريا السالمونيلا مقاومة للمضادات الحيوية، لكن هناك بعض الخطوات لمنع العدوى من أساسها:
1– عدم إطعام الطفل البيض أو الدواجن أو اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيداً.
2– منع شرب الحليب أو منتجات الألبان غير المُبَسْتَرة.
3– طهي جميع الأطعمة النيئة من أصل حيواني جيداً لقتل البكتيريا. يجب أن تكون الدواجن واللحوم، بما في ذلك الهامبرغر، مطبوخة بالكامل، وليست باللون الوردي في المنتصف.
4– غسل جميع الخضار والفاكهة جيداً قبل تناولها.
5– الاحتفاظ بالأطعمة غير المطهية بعيداً عن الأطعمة المطهية والجاهزة للأكل.
6– غسل ألواح التقطيع والأواني واليدين جيداً بعد التعامل مع الأطعمة غير المطهية.
7– غسل يديك جيداً بعد التعامل مع أي زواحف. وخاصة السلاحف؛ فرغم أنها أليفة مناسبة للأطفال لكنها تحمل السالمونيلا، ويفضل إبعادهم عنها.
8– إذا كنتِ مصابة بداء السلمونيلات؛ فلا تُحَضِّري أي طعام أو مشروبات للآخرين حتى تظهر الاختبارات أنك لم تعودي تحملين البكتيريا.

تعرَّفي إلى المزيد: علاج الكحة الناشفة عند الأطفال
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج؛ عليكِ باستشارة طبيب متخصص.