أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

الشاعر التركي متين فندقجي: "الحب والنساء محور حياتي"

«متين فندقجي» شاعر تركي متجدد، يتميز برشاقة الأسلوب الأدبي، وجمال الصور الشعرية عميقة الدلالات والمشاعر الإنسانية الدافقة، التي تبعث في روح المتلقي إحساساً جديداً بما يحيطه من عوالمه غير المرئية، تحس ولا ترى بالعين المجردة. واشتهر أيضاً كمترجم بارع للأدب العربي إلى التركية، ويعود الفضل الأكبر إليه في دخول إبداع العديد من المبدعين العرب إلى القارئ التركي. كان لـ«سيدتي نت» حوار صريح معه، فكشف معايير وأسس اختياره للشعراء العرب الأكثر استحقاقاً لترجمة إبداعهم إلى العربية، والفارق بين الشعر العربي والتركي، وبماذا يتميز الشعر العربي لديه ولدى القارئ التركي.

- من بداياتك الأدبية الأولى قبل 20 عاماً انتقلت للعيش في مدينة اسطنبول مع أن عائلتك كلها، تقيم في العاصمة التركية أنقرة لماذا؟
لم تعجبني مدينة أنقرة، لا مناخياً ولا ثقافياً، مدينة اسطنبول تعجبني أكثر بعمرانها التاريخي القديم الأصيل، وبمناخها الثقافي المنفتح على العالم، لهذا أطلق المثقفون الأتراك والأجانب عليها لقب «مدينة الشعراء»؛ لعيش أشهر الشعراء الأتراك فيها مثل: «يحيى كمال»، و«مظفر طيب أوسلو» الذي قتله مرض السل في عز عطائه وشبابه، والذي جسد الممثل التركي الشهير «كيفانش تاتليتوغ» سيرة حياته مع المخرج «يلماز أردوغان» في فيلم «حلم الفراشة» الذي حصد الإعجاب في معظم الدول التي عرض فيها.

أنطولوجيا شعر عربي
- من الشعراء العرب الذين استهواك شعرهم العذب فكراً ولغة، فترجمت أشعارهم إلى اللغة التركية، وحصدوا نجاحاً كبيراً لدى القراء الأتراك؟
«محمود درويش»، و«أدونيس»، و«نزار قباني» الذي ترجمت له الكثير من قصائده الدافئة والفريدة للمرأة، و«موسى الحوامدة»، و«أمجد ناصر»، و«جريس سماوي»، و«نازك الملائكة»، و«إبراهيم طوقان»، و«آمال موسى»، و«محمد بنيس».

- قبل خمس سنوات أصدرت أنطولوجيا شعر عربي باللغة التركية، ضمت مختارات من أشهر وأجمل قصائد الشعراء العرب، فمن بعض الشعراء الذين كانوا ضمن قائمتها؟
كل الشعراء الذين ذكرتهم سابقاً، وشعراء عرب كثر، لا مجال لذكرهم جميعاً، ولا أريد أن أنسى اسماً فيستاءوا مني، وكلهم أصدقائي، وأحبهم وأحب شعرهم.

- أنت أنصفت الشعراء العرب، واهتممت بترجمة أدبهم إلى اللغة التركية، وإيصال صوتهم الإبداعي للقراء الأتراك، فهل أنصفك بالمثل الأدباء والمترجمون العرب؟
لن أكذب وأدعي أني أنصفت من النقاد والمترجمين العرب، لم يهتم العرب بترجمة كتبي إلى اللغة العربية، باستثناء ديوان واحد لي فقط، ترجم إلى العربية ووزع بالدول العربية.

قواسم القصيدة الشعرية
- ما الفرق بين الشعر العربي والشعر التركي؟
كلاهما يتشابهان بجمال اللغة وبفرادة الشكل والأسلوب، وبالاهتمام بالمرأة كمصدر رئيس للإلهام.

- ما سر جمال وروعة الشعر العربي لديك ولدى القارئ التركي؟
لا يوجد سر يميز الشعر العربي عن الشعر التركي أو الأوروبي أو الأميركي، قواسم القصيدة الشعرية واحدة فيها جميعاً.

- ما أجمل ما اكتشفته في الشعر العربي خلال ترجمتك له؟
يتميز الشعر العربي بأنه قوي وفاعل في نفس المتلقي، سواء كان عربياً أو أجنبياً أو تركياً أو أوروبياً لا يفقه حتى بالثقافة العربية.

- لماذا اخترت الشاعر الفلسطيني «محمود درويش» دون غيره من شعراء فلسطين لترجمة أعماله الشعرية؟
يختلف «محمود درويش» عن الشعراء الآخرين بأنه من قصيدة لأخرى يجدد شعره الوطني الثائر في الحياة، وفي اللغة وفي الثورة.

- وما هو الشعر الأنسب للترجمة؟
الشعر القوي الحي الذي يهز الروح عند قراءته أو سماعه.

- من أكثر الشعراء العرب انتشاراً وشهرة في تركيا، بعد إصدارك ترجمات أدبية لهم؟
«محمود درويش، وأدونيس، ونزار قباني، ومحمد بنيس» الذي ترجمت له ديوانين كاملين.

الترجمة والقلب
- أنت لم تقصر بحق الشعر والأدب العربي؛ فلماذا قصر المترجمون والأدباء العرب بحق شعرك، فلم يقوموا بمبادرة ترجمته؟
الترجمة تنبع من قلب المترجم أو الأديب إن أحب اللغة التركية عموماً، وأحب شعري خصوصاً، وأتمنى أن يأتي أحدهم ويهتم بإبداعي كما أهتم أنا بحب أدب وشعر أصدقائي الشعراء العرب.

- من هم شعراؤك العرب المفضلون لديك كقارئ؟
«نزار قباني ومحمود درويش وأدونيس ومظفر النواب ونازك الملائكة».

- نزار قباني ركز على المرأة في شعره، ومحمود درويش ركز على الحياة والأرض والوطن، أنت على ماذا تركز كثيراً في شعرك؟
الأرض هي المرأة، والمرأة هي الأرض، والمرأة هي الوردة، كلاهما توأم، وكلاهما يخرج من الأرض، وينمو كأي وردة تحت الشمس، وهما الاثنان نبع إلهام واحد لا يتجزأ لي كشاعر. وأرض المرأة وأرض الوطن أرويهما بشعري دائماً، وبشغف متواصل لا يتوقف.

الأمن والسلام
- ما أكثر شيء يحزنك هذه الأيام؟
سفك الدماء المستمر في جارتنا الشقيقة سوريا، نحن المسلمين نرفض أن يؤذي المسلم شقيقه المسلم تحت أية ذرائع، وأدعو للبلد السوري الشقيق الذي أحييت العديد من أمسياتي الشعرية في مدنه الشامية الجميلة بالأمن والسلام.

- ماذا يعني لك الحب في قلبك وشعرك؟
الحب والنساء حياتي، ولا أستطيع العيش من دونهما أبداً.

- أنت متزوج؟
مطلق حالياً، ورجل حر، وشاعر محلق، تبدأ قصائدي بالمرأة، وتنتهي بالحب.

بطاقة:
«متين فندقجي».
مواليد مدينة ماردين عام 1961.
درس الثانوية العامة والجامعة قسم اللغة العربية في أنقرة.
يعمل كاتباً ومترجماً في العديد من المجلات الكبرى، ودور النشر الأدبية في اسطنبول.

صدر له العديد من دواوين الشعر والتراجم، من أشهرها أولى مجموعاته الشعرية: «الخرابة» الصادرة عام 1990، و«قلبي تحت الماء»، و«مسافة القرنفل»، و«قطران»، و«أنطولوجيا الشعر العربي» الذي ترجم فيها أجمل أشعار 55 شاعراً وشاعرة من كافة أنحاء الوطن العربي، و32 ديوان شعر ورواية باللغة العربية قام بترجمتها إلى اللغة التركية.

اهتم بشكل خاص ومميز بأدب: «محمود درويش وأدونيس ونزار قباني ونازك الملائكة وغادة السمان وموسى الحوامدة ومحمد بنيس وآمال موسى» في إصداراته المترجمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X