اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة لطفلة تشعر بالغضب
غضب الأطفال
صورة لطفلة صغيرة تبكي
غضب الأطفال
صورة لطفل يبكي
أسباب غضب الطفل
صورة لطفلة تصرخ
علاج غضب الطفل
صورة لطفل اصطدم رأسه بالأرض
إصابات الدماغ
صورة لطفلة تشعر بالغضب
صورة لطفلة صغيرة تبكي
صورة لطفل يبكي
صورة لطفلة تصرخ
صورة لطفل اصطدم رأسه بالأرض
5 صور

أسباب الغضب عند الأطفال عديدة، ولعل أبرزها اضطراب فرط الحركة والقلق عند الكثير من الأطفال، إلا أنه في المقابل عندما يستمر الأطفال في نوبات من الانفعال والغضب المنتظمة، والتي لا يمكن السيطرة عليها فقد تكون علامة على نشاط غير طبيعي للدماغ، ويمكن أن يكون مرتبطاً بمجموعة من حالات الصحة العقلية والنفسية وغيرها من المشكلات وفقاً لموقع "childmind" هناك العديد من أسباب الغضب عند الأطفال، وهي كالتالي:

 

1. اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

 

يعاني الأطفال المصابون بفرط الحركة ونقص الانتباه من نوبات غضب متكررة، وعدم القدرة على التحكم في سلوكهم، وإكمال المهام المطلوبة منهم، فقد يعاني هؤلاء الأطفال من الغضب والإحباط والخوف بسبب عدم استطاعتهم الحصول على ما يريدون، ويمكن للأم التعامل مع تلك النوبات من خلال التجاهل، أو تقديم أي إلهاء للطفل، وغالباً ما يبدأ الطفل في الهدوء.

تعرَّفي إلى المزيد: فوائد القراءة للأطفال

 

2. اضطرابات القلق

يرتبط القلق بزيادة نشاط مناطق معينة بالدماغ مما يؤدي إلى حالة من الغضب

يرتبط القلق بزيادة نشاط مناطق معينة بالدماغ مما يؤدي إلى حالة من الغضب، ويعد شعور الطفل بالقلق أمراً طبيعياً خلال مرحلة الطفولة، وخاصة عند وضع الطفل في بيئة جديدة، مثل: دخوله المدرسة أو انتقاله إلى مدرسة جديدة أو عند تغيير مكان السكن.

تعد من أبرز علامات القلق عند الطفل نوبات الغضب وكثرة البكاء والسلوك العدواني والصعوبة في التأقلم مع المواقف التي تسبب له الضيق. ويمكن التعامل مع نوبات غضب الطفل كثير القلق من خلال التشجيع والمدح؛ حتى يتغلب الطفل على مخاوفه ويحاول التعبير عن مشاعره وتعزيز ثقته بنفسه.

تعرَّفي إلى المزيد: عبارات صادمة لا تقوليها لأطفالك

 

3. اضطراب الوسواس القهري

 

تعد اضطرابات الوسواس القهري هي عبارة عن سيطرة فكرة معينة تشغل عقل المصاب وتمنعه من استكمال حياته بشكل طبيعي حتى لو حاول ذلك، تظهر الأبحاث أن حوالي نصف الأشخاص المصابين باضطراب الوسواس القهري، بمن فيهم الأطفال، يعانون من نوبات شديدة من الغضب. قد يميل الأطفال المصابون بالوسواس إلى النشاط المفرط.

أثبتت الأبحاث أن الشخص المصاب بالوسواس لا يتحسن بالتعايش معه، ويجب على الآباء احتواء الأبناء ومحاولة دعمهم.

 

4. إصابات الدماغ

إصابات الدماغ تسبب مشاكل الغضب والعدوانية عند الطفل

إذا تعثر طفلك من على دراجة أو سقط على الدرج واصطدم برأسه، فقد يؤدي ذلك إلى عواقب دائمة، مثل مشاكل الغضب والعدوانية.

 

5. تشوهات الفص الصدغي

 

يعاني الأطفال المصابون بتشوهات الفص الصدغي الأيسر المتواجد على جانبي الدماغ خلف العينين من نوبات غضب متكررة، واضطراب الحالة المزاجية والذاكرة والتعلم وفقاً للعديد من الدراسات، وذلك لأنها مشاكل هذه المنطقة من الدماغ ترتبط بالغضب وعدم الاستقرار العاطفي. على الجانب الآخر تحدث عادة مشاكل الفص الصدغي بسبب الجينات، أو إصابات الرأس أو التعرض للسموم أو العدوى (مثل مرض لايم).

 

6. إساءة معاملة الطفل

الأطفال الذين يتعرضون لسوء المعاملة هم أكثر عرضة لنوبات الغضب

الأطفال الذين يتعرضون لسوء المعاملة هم أكثر عرضة لنوبات الغضب، فقد يعتقدون أنهم غير مرغوب فيهم وغير محبوبين، لذلك قد يحاول الأطفال تجنب هذه المشاعر السلبية المؤلمة عن طريق استبدال مشاعر الغضب بها. على الجانب الآخر يعد الأطفال الذين لديهم آباء عدوانيون هم أكثر عرضة لإظهار الغضب والسلوك العدواني الذي يتعارض مع حياتهم اليومية.

تعرفي إلى المزيد: إشارات تدل على ذكاء الطفل من 1-10 سنوات

 

7. مشاكل المعالجة الحسية

 

يواجه بعض الأطفال صعوبة في معالجة المعلومات الحسية التي يحصلون عليها من العالم من حولهم. إذا كان طفلك شديد الحساسية أو غير حساس للمحفزات، فإن أشياءَ مثل الضوء أو الضوضاء يمكن أن تجعله غير مرتاح أو قلق أو مشتتاً أو مرهقاً. يمكن أن يؤدي ذلك إلى نوبات من الغضب دون سبب واضح.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك