اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أنواع الفيلر واستخداماته FILLERS TYPES

تقنيات تجميلية
أنواع الفيلر واستخداماته FILLERS TYPES
الدكتورة ميساء الفلاح
الدكتورة ميساء الفلاح
تقنيات تجميلية
الدكتورة ميساء الفلاح
2 صور

معلومٌ أن الفيلر، أو حقن التعبئة، تعدّ من الإجراءات التجميلية غير الجراحية، لمعالجة تحديات شيخوخة البشرة، وترميم أضرارها، بما في ذلك تحسين ملامح الوجه. ومع تطور الطب وعالم التجميل، تمّ إنتاج مواد وحلول جديدة لحقن الفيلر، تطلعنا عليها استشارية الامراض الجلدية والتجميل، الدكتورة ميساء الفلاح، في الآتي.

أنواع الفيلر واستخداماته FILLERS TYPES

الدكتورة ميساء الفلاح

حقن التعبئة، أو الفيلر، هي مواد شبيهة بالجل، أو المواد الهلامية، تعمل على ملء البشرة وتعويض الحجم المفقود، والتخفيف من ظهور الخطوط الدقيقة وتنعيمها. هذا بالإضافة إلى تعزيز نضارة البشرة واستعادة شبابها. ويمكن استخدام حقن الفيلر أيضاً كبديل عن بعض الإجراءات التجميلية الجراحية، لتحسين ملامح الوجه، كتصحيح الذقن المزدوجة، وتصغير حجم الأنف.

على الرغم من أن أكثر الاستخدامات شيوعاً للفيلر هو التقليل من التجاعيد والشيخوخة، بيد أنه يُمكن استخدامه لعلاج العديد من المشكلات المرتبطة بالتقدم في السن، ومنها: • تحسين التناسق بين ملامح الوجه، وإعادة رسم حدود ومعالم الوجه، أو ما يعرف بكنتور الوجه.

• تنعيم الخطوط حول الأنف، والفم مثل خطوط الابتسامة.

• تعزيز واستعادة حجم الخدين، أو الأصداف الغائرة.

• تحسين شكل وحجم الشفاه.

• رفع سطح الجلد في الأماكن الخافتة والمجوفة من البشرة، كما في حالات الندوب الناتجة عن حب الشباب.

• علاج خطوط الابتسامة.

• إخفاء تجويف تحت العين، والتجاويف الزمنية.

• علاج الآلام المرافقة لالتهاب المفاصل.

• معالجة فرط التعرّق.

تابعي المزيد: جديد الشدّ الجراحي للوجه FACE LIFTING

أنواع الفيلر

يصنّف الفلير على أنه مؤقت، أو شبه دائم، أو دائم، اعتماداً على طول الفترة الزمنية التي تظل فيها المادة في الأنسجة. ويمكن أيضاً تصنيفه حسب تكوين المنتج الذي صنع منه. ثمّة مجموعة متنوعة من منتجات الفيلر المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، والتي يستخدمها أطباء الجلد لحقن وتجميل الوجه والجسم. ومن أشهر مواد الفيلر: حمض الهيالورونيك HYALURONIC ACID هو مادة طبيعية موجودة بالفعل في البشرة. وتعدّ أكثر أنواع الفيلر شيوعاً واستخداماً، إذ تساعد في الحفاظ على نضارة البشرة وترطيبها. عادةً، ما تكون ناعمة وشبيهة بالهلام. تستمر نتائجها من 6 إلى 12 شهراً، أو أكثر، قبل أن يمتص الجسم الجزيئات تدريجياً وطبيعياً.

هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم CALCIUM HYDROXYLAPATITE

يعرف CAHA بفيلر الشد، أو فيلر الراديس. يتم صنعه من مادة الكالسيوم مذابة في سائل هلامي. عادةً، ما يكون قوامه أكثر سمكاً من فيلر حمض الهيالورونيك، وتستمر نتائجه لفترات طويلة، قد تصل إلى نحو 12 شهراً في معظم الحالات. يمتاز هذا النوع من الفيلر بقدرته العالية على تحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعي في البشرة، والمسؤول بشكل رئيسي عن شباب البشرة. يستخدم هذا النوع من الفيلر لإخفاء الخطوط والتجاعيد العميقة.

تابعي المزيد: الأندوليفت لشد الجلد دون تدخّل جراحي ENDOLIFT

حمض بولي -إل- لاكتيك POLY-L-LACTIC ACID

حمض PLLA هو مادة اصطناعية ولكنها قابلة للتحلل، استخدمت لسنوات عديدة في الأجهزة الطبية، مثل الغرز القابلة للذوبان. تُصنف تقنياً على أنها محفزات للكولاجين، لأن آليتها الرئيسية لتنعيم الخطوط الدقيقة هي مساعدة البشرة على إعادة بناء الكولاجين الطبيعي - يتحلل الفيلر نفسه بعد أيام قليلة من العلاج. يستخدم حمض بولي-إل-لاكتيك عادةً لعلاج تجاعيد الوجه العميقة، ويمكن أن تستمر النتائج لأكثر من عامين.

حقن الدهون الذاتية (ترقيع دهون الوجه)

إن حقن الدهون الذاتية هي العلاج الوحيد عن طريق الحقن الذي يتطلب جراحة، ولكن النتائج يمكن أن تستمر لسنوات عديدة. يتم أخذ الدهون الخاصة بالمريض من مناطق مختلفة من الجسم، مثلاً الأرداف، أو أسفل البطن، عن طريقة شفط الدهون. ثم، يتم تنقية الدهون وحقنها في الوجه للمساعدة على استعادة الحجم للخدين، أو الصدغين، أو الجفون السفلية، أو مناطق أخرى. في البداية قد يملأ جراح التجميل المنطقة المعالجة بشكل زائد، ما يؤدي إلى مظهر أكثر امتلاءً، حيث بعض الدهون المحقونة لا تعيش. لذلك، النتيجة المطلوبة والنهائية قد تحتاج لفترة زمنية لا تقل عن 6 أشهر حتى تظهر. تتطلب حقن الدهون تدريباً متخصصاً، ولا يجب إجراؤها إلا من قبل طبيب تجميل متمرس ومعتمد.

ما المتوقع قبل وبعد حقن الفيلر؟

يتم حقن الفيلر باستخدام إبر خاصة لإدخال مادة الفيلر إلى المناطق المراد علاجها، ثم تدّلك البشرة بلطف لتوزيع الفيلر. يستغرق هذا الإجراء نحو 15 دقيقة، أو أكثر، وفق الحالة والمناطق المرغوب حقنها. ما يميّز هذا الإجراء، أنه لا يتطلب أي تخدير، كما أن نتائجه فورية تدوم ما بين 6 أشهر إلى سنة ونصف السنة، بناءً على المادة المحقونة. تعتمد مدة استمرار مفعول الفيلر على المنطقة المعالجة والمريض. فعلى سبيل المثال، كلما كان المنتج أكثر كثافة وتماسكاً، وتم حقنه بعمق، كلما طالت فترة بقائه. للحفاظ على نتائج طويلة الأمد، سيكرر جراح التجميل الحقن، ويعدل الكمية حسب الضرورة، لضمان النتائج المرجوة.

تابعي المزيد: العلاج بالتبريد لشد البشرة CRYOTHERAPY