اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أحمد مراد لـ«سيدتي»: المرأة استحوذت على اهتمامي في «كيرة والجن»

أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
6 صور
تَنَاول الكَاتب أحمد مُراد زَاوية خاصة في الكشف عن المجهود الذي بَذله في التحضير وكتابة سِيناريو فيلم «كيرة والجن» المقتبس عن روايته 1919، كما كَشَفَ عن كَواليس العمل قَبل التصوير، وعن تحضيراته في القراءة والبحث الطويل عن شُخوص الرواية، بالإضافة لبعض المشاهد الخاصة، وأشار خلال حديثه لـ«كاميرا سيدتي» إلى اهتمامه خِلال كِتَابته السيناريو بالمرأة فقال: «الاهتمام بدور المرأة في هذا الفيلم كان مهماً جداً بالنسبة لي، حيث تَمَثّل في كيفية إظهار دور المرأة، ليست كتابع أو دور من الممكن أن يُستَبدَل، وهذا كان في غاية الأهمية، حيث قدمت المرأة في السينما قديماً وكأنها فَقَدَت كامل دَورها بطريقة مجحفة، ولكن أعمال المرأة تعيش، وبالتالي فلابد من الاهتمام بها». وتابع مراد: «كلما ننظر لتاريخنا سنجد أعمال فاتن حمامة تعيش، وكل أعمال هذا الجيل أيضاً ما زالت باقية؛ إذ إنّهم هم مَن صَنَعَوا السينما الحقيقية للمرأة». وأضاف: «الاهتمام بدور المرأة في فيلم كيرة والجن كان موضع تفكير رهيب، وأتمنى أن ينال إعجاب المشاهد».
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
وشرح مراد (كاتب سيناريو كيرة والجن) تَعَدّد الأشكال النمطية للمرأة في الفيلم، سواء في شَخصيات هدى المفتي وهند صبري ولارا إسكندر ورزان جمال، فقال: «أدوار هدى المفتي (الراقصة نرجس) وهند صبري (دولت فهمي) ولارا إسكندر في (ألكسندرا) وغيرهن، كان الهدف أن أُحاول أن أُغَطّي شَكل المرأة من 100 عام من كل الطبقات الاجتماعية، وكل دور على قَدر حَجمه استطاع أن يُوَصّل رِسالة وهي أنّ المرأة كان لها هدف وقوة على التغيير لم تَحدث في التاريخ الحديث كله، حيث كانت الثورة الحقيقية في هذه الفترة في (بُرقع) خُلِعَ من على الوجه، وبدأت النساء يَصعدن بقوة لم تكن لتحدث في التاريخ الحديث بهذا الشكل على المرأة العربية كلها». واستطرد مراد: «شخصية دولت فهمي هي تخليد لذكرى سيدات عَملنْ نَجَاحاتٍ عظيمةٍ في زَمانهن، ولولا تضحياتهن ما كُنا وَقفنا على هذه الأرضية». أما عن أبرز التحديات التي واجهها مراد في كتابة أحداث من 100 عام وأكثر، وكيف عَاشت تفاصيلها؛ رَد مراد فقال: «بدأت في كِتابة أَحداث الرّواية وشُخوصِها وتَحضيراتها في القراءة منذ عام 2012. فالتجهيزات اقتضت 10 سنوات في تحضيرات الشخصيات، والعمل عليها، والعيش معها، واندمجت معها، حتى أحُسّ بها جداً، وأشعر بأنّهم أصدقاء لي، لتمت كتابتهم داخل الرواية، ثم يحدث تطوير آخر، ثم أكتبهم ثانية، وأصيغهم بطريقة سينمائية.. فذلك يعطي لك بُعداً ثالثاً للموضوع».
وتابع مراد: «شَخصيات كيرة والجن أصبحت هناك عِشرة معهم؛ إذ إن ذلك لا يَحدث معي في العادة، ولكن لطول الوقت والتحضير تنتج هذه العلاقة، بالإضافة لوجود كوفيد 19، ثم توقف التصوير فترة طويلة. ولكن كل هذا جَعلنا عندما نستأنف التصوير يحدث تطوير في طريقة جديدة في تنفيذ المشاهد التي كُنّا صورناها». وعامل «كيميا» بينه وبين مروان حامد وكريم عبد العزيز كشف أحمد مراد: «هذا راجع للاتفاق على شكل واحد في التنفيذ، ولا يوجد لدينا تنافس أو تشتت، حيث تجمعنا رُؤية معينة يَتّحد حولها اتفاق واحد، وبالتالي نُوجِد ورقاً مُتّزِناً يَفهم ذِهن المُشاهِد حتى لا ينام منها ولا يتشتت ولا يشعر بملل، ويشعر بعاطفة، ونجعله يبكي ويتفاعل معنا». وأكمل مراد: «التَفاعل مع المُشاهِد والتّحكم في عَواطِفه وانفعالاته وجَمع شَتَات عَقله وانصباب تركيزه معي يحتاج لعمل جبارٍ وتركيز كبيرٍ في الكتابة والإخراج، والرؤية العامة هي لمروان حامد التي توفر علينا الكثير». وعن التعديلات التي ربما وُجِدَت في فيلم كيرة والجن كشف مراد: «دائماً تَحدث تَعديلات وسِجالات ونقاشات، ولكن نجنح للأفضل. ولا يوجد تنافس بيننا، بل نتعب ونجتهد حتى يَظهر العمل بأفضل شكل. فأنا أتعلم من مروان حامد كثيراً ويضيف لي». فيما رَدّ مراد على فِكرة أن يَتِمّ تحويل «كيرة والجن» إلى مسلسل دِرامي من ثماني حَلقات كل حلقة ساعتين؛ ليقول: «يصلح بالفعل، حيث يَرجع ذلك للمُعالجة الدِّرامية، وكل شيء قَابل للتنفيذ؛ ولكني على مستوى الشخصي إذا تَمّ تخييري بين الدراما والسينما سأنفذه سينما». وكشف أحمد مراد عن خَوفه في أن يَعيش حياة أحد أبطال رواية 1919 قائلاً إنّ «هؤلاء عَانوا مُعانَاة كبيرة في زمن صَعبٍ أمام عدوٍ إنجليزي ضخم جداً، وكيف تَعرّضت حياتهم لصعوبات ومخاطر مرعبة. فأنا أحب صناعة هذه الشخصيات، ولا أُحِبّ أن أعيش حياتهم».
أحمد مراد خلال مقابلته مع سيدتي - تصوير محمد عربي - خاص سيدتي
وعن طقوسه في الكتابة أشار مراد: «أتحرك باللابتوب الخاص بي، والسماعات، وأكتب في هدوء، ولكن الأصعب هو في مرحلة القراءة والبحث». وعن رواياته الأخيرة «بير الوطاويط»، كشف مراد عن مفاجأة فيها، وهي أن هناك استعدادات وتحضيرات ليتم تحويلها لعمل فني قريباً سيتم الإعلان عن تفاصيله. واختتم مراد حديثه لـ«سيدتي» عن أفضل حكمة يعيش بها وهي «الحياة قصيرة ولا ضرورة لضياع الوقت فيها».
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»