اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شركة عقارية تبيع المنازل مقابل القمح والثوم بدلا من الأموال.. فما القصة؟

صورة من موسم حصاد القمح في الصين
موسم حصاد القمح في الصين - الصورة من موقع businessinsider
صورة من سوق العقارات الصيني
سوق العقارات في الصين - الصورة من موقع tylaz
صورة من موسم حصاد القمح في الصين
صورة من سوق العقارات الصيني
2 صور

في واقعة ربما لم تحدث في العصر الحديث، أصبح المطورون اليائسون في سوق العقارات المتدهور في الصين، يقبلون القمح والثوم كدفعات مقدمة للممتلكات الريفية لزيادة المبيعات.

وتأتي طريقة الدفع الأقرب لنظام المقايضة، في الوقت الذي يتوقع فيه المحللون انخفاض مبيعات العقارات في الصين بنسبة 25٪ من يناير إلى يونيو وسط استراتيجية الصين لعدم انتشار فيروس كورونا، وفقًا لرويترز.

وأفادت وكالة بلومبرج في مايو أن مواطني الصين يبتعدون أيضًا عن الاستثمارات العقارية، ويفضلون اكتناز السيولة في مناخ اقتصادي غير مؤكد في الصين.

ولتعزيز المبيعات، تقدم شركة تطوير العقارات Central China Real Estate ترويج "مبادلة القمح لمنزل" للمنازل في منطقة Minquan، بمقاطعة Henan، حسبما ذكرت CNN، في إشارة إلى إعلان تمت إزالته الآن على حساب WeChat الرسمي للشركة.

ويمكن للمشترين دفع ما يصل إلى 160 ألف يوان (23900 دولار) من الدفع بالقمح، وتتراوح أسعار المنازل في التطوير من 600 ألف يوان (89550 دولارًا أمريكيًا) إلى 900 ألف يوان (134300 دولار أمريكي).

ومن المقرر أن ينتهي العرض الترويجي في 10 يوليو، ويستهدف المزارعين في المنطقة، وفقًا لما قاله وكيل من شركة Central China Real Estate لصحيفة Business Standard.

وليس غريباً على الشركة إطلاق حملات تسويقية تستهدف المزارعين، حيث في بداية موسم الثوم الصيني في مايو، قبلت الشركة الثوم كدفعة لمشروع آخر في مقاطعة Henan، وفقًا لحساب Wechat الرسمي للتطوير.

وكتبت الشركة في منشور WeChat: "بمناسبة موسم الثوم الجديد، اتخذت الشركة قرارًا حاسمًا لصالح مزارعي الثوم في مقاطعة تشي". وأضافت: "نحن نساعد المزارعين بالحب، ونسهل عليهم شراء المنازل".

وانخفضت أرباح Central China Real Estate بنسبة 40.4٪ في عام 2021، وفقًا لتقرير علاقات المستثمرين السنوي للشركة لعام 2021.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"