اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

باربرا فرانك Barbara franc تستلهم قوة الطبيعة الخارقة في الحيوان عبر إعادة التدوير

باربرا مع منحوتاتهما -الصورة من موقع barbarafranc.co.uk
باربرا مع منحوتاتهما -الصورة من موقع barbarafranc.co.uk
منحوتات من إعادة التدوير
باربرا مع منحوتاتهما -الصورة من موقع phoenixstudio.co.uk
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على انستغرام
باربرا مع منحوتاتهما -الصورة من موقع barbarafranc.co.uk
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
منحوتات من إعادة التدوير
11 صور

 الحيوانات تسترشد الحياة بالفطرة والذكاء اللذان تتمتع بهما. مع كل الجمال والتنوع الذي تقدمه، ليس من المستغرب أن تكون مملكة الحيوان مصدر إلهام طويل الأمد لكل الفنانين، بفنونهم المختلفة، وإبداعاتهم المتفردة من رواة القصص إلى الرسامين والنحاتين، وغيرهم. باربرا فرانك هي واحدة من هؤلاء النحاتين.

إعادة التدوير لإبراز روعة الحيوانات

منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على الانستغرام

انطلاقاً من لندن، تستخدم فرانك قوة إعادة التدوير لإبراز روعة العديد من الحيوانات المختلفة. باستخدام المعادن الخردة وأجزائها والأسلاك والأشياء المهملة الأخرى، حيث تقدم فرانك للعالم منحوتات حيوانية معقدة بشكل مذهل في التفاصيل والحركات واللفتات والقفزات وتسلق الأشجار والشجيرات والوقوف على جذع أو غصن أو حتى الجلوس بصمت وتأمل.

 

تقول باربرا عبر موقعها الرسمي: " لطالما كنت مفتونًة بهيئة الحيوانات وأشكالها النحتية، وتفاصيلها الحية فهي تمثل مصدر إلهام لا ينتهي" لافتة أنها عبر تجربتها الطويلة تحاول التقاط هذه اللحظة المدهشة التي تحكي تفصيلة مميزة للحيوان، تظهر كيفية تعاطيه مع الحياة وتفاعله معها ومع مخلوقات أخرى، فهي تكرس بأدائها الفني للشعور بحركات الحيوان ووجوده عبر التمثال الذي تنحته.

خامات مختلفة وصولا لنحت ثلاثي الأبعاد

منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على الانستغرام

تستخدم باربرا الأسلاك والمعادن وبواقي الأقمشة والمواد الأخرى بطريقة متقنة سواء فى مرحلة الرسم أو التصميم أو حتى التنفيذ بشكل ثلاثي الأبعاد مجسم، مما يتيح لها قدرًا أكبر من الحرية لإضافة التغييرات متى أرادت أثناء البناء للحفاظ على الانسيابية ولتعكس تنوع الحركة والشكل.

تستخدم بابرا كذلك بشكل متزايد المواد المعاد تدويرها والمهملة خاصة أنها تستمتع بالتحدي المتمثل في تحويل شيء له تاريخ سابق إلى شيء جديد ومثير.

حسب موقع craftscouncil.org.uk، تحوّل الفنانة عبر إعادة التدوير الخردة المعدنية والأشياء المهملة إلى منحوتات حيوانات نابضة بالحياة، فقد قدمت منحوتات لحيوانات في القرن التاسع عشر مظهرة الحيوانات الأليفة واعتمادنا عليها، فحركة حيوانات السباق مثل الخيول والكلاب، الهيكلية العضوية وغير العضوية كانت أكثر التصاقا بالحياة في ذلك الوقت والذي تتحكم فيه التكنولوجيا فتنحي جانبا هذا التفاعل اللصيق بين الإنسان والحيوان.

تابعي المزيد: أعمال ريجاردت فان دير مولين Van Der Meulen Regardt ربط بين الوقت والذاكرة

كل قطعة تشعر بأنها على قيد الحياة وعلى وشك التحرك

منحوتات باربرا - الصورة من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك على الانستغرام

تتألف المنحوتات الحيوانية من أي شيء وكل شئ يمكن أن يقع بين يديها، بدءًا من أدوات المائدة ومقابض الأبواب والمفاتيح إلى الساعات وأوتار الغيتار القديم وحتى مقاطع الرصاص الخاصة بالكلاب.

تقول باربرا عبر الموقع السابق "لدي خزانة ضخمة في المنزل مليئة بصناديق من مواد غريبة، معظم العناصر أجدها ملقاة عندما أكون في الحديقة مع كلبي، وبعضها من متاجر الخردة أو مبيعات قطع غيار السيارات." لافتة أن العديد من الأشياء يقدمها لها أصدقائها الذين يعرفون أنها تجمع أشياء غريبة بعض الشيء قد يرميها معظم الناس بعيدًا أو يعتبرونها قمامة.

"قد توحي حلقة معدنية أو سلسلة معدنية قديمة بشكل حيوان وأنا أذهب من هناك لالتقاط هذا الحيوان عبر إعادة التدوير"، حيث تبدأ فرانك بتنفيذ الخط الخارجي المحدد للتكوين من السلك ثم تبدأ في تحديد "التفاصيل والقطع التي سيتم تجسيمها"،

"قد أقضي يومًا كاملاً في إرفاق الأشياء ثم أهدم التصميم تمامًا، وفي اليوم التالي أبدأ من جديد، يمكن أن تكون العملية طويلة" حيث تسعى جاهدة لجعل كل قطعة تشعر بأنها على قيد الحياة وعلى وشك التحرك.

رائدة إعادة التدوير وفنانة نحت متعدد الوسائط

باربرا مع منحوتاتهما -الصورة من موقع phoenixstudio.co.uk

باربرا فرانك واحدة من الرواد في فن النحت متعدد الوسائط لسنوات عديدة حتى الآن. حيث تجمع بين مواد الوسائط المختلطة معًا بشكل هزلي لإنشاء منحوتة تجسد حيوية وطاقة موضوعاتها الحيوانية. إنها لا تقتصر على وسيلة أو أسلوب واحد، بل تعتمد على المواد من حولها للإلهام.

التحقت باربرا بكلية مورلي للفنون في أواخر السبعينيات حيث درست الرسم تحت إشراف ماجي هامبلينج وجون بيلاني. في أواخر الثمانينيات، التحقت بكلية ريتشموند لدراسة النحت تحت إشراف أفريل فيلاكوت، و ماري أوروم، وهي نحاتة ملَهَمة ومُلهمة، مقرها في غريت ميسيندين، باكس، كانت أكثر المرشدين الفنيين تأثيرًا بها.

من الصفحة الرسمية لباربرا فرانك عبر الانستغرام


تابعي المزيد: شبكات معقدة من الفروع المعدنية تشكل منحوتات أسطورية