اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قناعات خاطئة تمنعك من العيش بسعادة

العيش بسعادة
العيش بسعادة
المال غير مهم
النجاح ضربة حظ
كيف تتحقق السعادة
المعتقدت الخاطئة
العيش بسعادة
5 صور

عادة ما يرسخ داخل كل شخص بعض القناعات التي يكتشف مستقبلاً بانها خاطئة تجعله يسلك بسببها في اتجاهات خاطئة أيضاً لذا يجب التخلُّص منها لتحقيق النجاح، وتعد تصيَّد أخطاء الآخرين هي إحداها ،لأنها تشغل انتباه الشخص عن سلوكياته، وعن تطوير ذاته وبدلاً من الالتفات لذاتي، كنت أكذب على نفسي، وأركِّز على أخطاء الآخرين، لأنَّ ذلك كان أسهل، تقول الدكتورة هبة علي خبيرة التنمية البشرية لسيدتي : إن إدراكك أنَّ الحكم على الآخرين لا يجعلك أكثر سعادةً أو إنتاجيةً ولا حتى نجاحاً. يكشف لك خداعك لنفسك للشعور بالراحة؛ بمعنى أنَّه بدلاً من أخذ موقف تجاه سلوكياتك الخاطئة أكذب على نفسي لأنَّني لم أرغب في الاعتراف بأخطائي. فإن المعتقدات الخاطئة يجب أن تتوقف عن تصديقها لتتمكَّن من تطوير نفسك:

*المعتقدات الخاطئة

المعتقدات الخاطئة

-. أفعالي ليس لها تأثير:

يعتقد الكثير من الأشخاص أنَّهم بلا أي قيمة؛ ولذلك لا يحاولون حتى إحداث تأثير أو ترك بصمة، والحقيقة القاسية هي أنَّك لا تستطيع تغيير العالم، ولكن يمكنك على الأرجح تغيير حياة الناس من حولك يوماً بعد يوم. ،فاعلم أنَّك قادر على التأثير في عدد كبير من الأشخاص الذين تلتقيهم، فحاول أن تكون مصدراً لسعادتهم من خلال منحهم طاقة إيجابية، لأنَّ ما تقدِّمه للعالم سيعود إليك عاجلاً أم آجلاً.

- لقد فات الأوان:

لقد تعلمنا جميعاً أنَّه يجب تحقيق إنجازات معيَّنة خلال مراحل حياتنا المختلفة، فلا توجد طريقة واحدة فقط صحيحة لعيش الحياة، بل ليس هناك طريقة صائبة وطريقة خاطئة. إذ إنَّ الزواج من الشخص الذي تحبه في الأربعين من العمر لا يقلُّ جمالاً عن الزواج منه عندما تكون في العشرين، وإنَّ البدء بالعمل الذي كنت تحلم به في الخمسينات من عمرك لا يقلُّ روعةً عن القيام به في الثلاثينات، وعدم شراء منزل وإنفاق النقود في رحلة حول العالم أمر رائع أيضاً. سنكون جميعاً أكثر سعادةً عندما نتوقَّف عن تقييد أنفسنا بقناعات المجتمع السطحية، وبدلاً من ذلك التركيز في أنفسنا وفيما يحقِّق لنا السعادة.

- "إن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب":

نرى الكثير من الناس يستخدمون هذه الكذبة لتبرير سلوكهم غير اللائق، لكنَّ الحقيقة هي أنَّ اللطف هو الصفة التي تستحق الاحترام، وبالتأكيد قد تحصل على ما تريد إذا كنت قاسياً وغير ودود وعدوانياً بعض الشيء، لكنَّك لن تشعر بالرضا عن نفسك بهذه الطريقة.

-. أنا أعرف كل شيء:

هناك نوعان من الأشخاص، الأشخاص الذين يعتقدون أنَّهم يعرفون كل شيء، وأولئك الذين يعرفون أنَّهم لا يعرفون كل شيء، وإذا كنت من النوع الثاني فمن المؤكَّد أنَّك تدرك أنَّ التعلُّم عملية لا تنتهي، وإذا لم تبذل جهداً لمواكبة المستجدات وصقل تفكيرك، فسوف يتفوَّق عليك الأشخاص الذين يتعلمون باستمرار، حاول أن تتعلَّم عن الموضوعات التي تجهلها، اقرأ المجلات، وشاهد الأفلام الوثائقية التي لا تتعلَق بحياتك المهنية أو الهوايات التي تمارسها، فكل ذلك سيساعدك على فهم العالم بطريقة أفضل.

-لديَّ فرصة واحدة إمَّا للنجاح أو للفشل:

النجاح ضربة حظ


لطالما اعتقدت أنَّ لديَّ فرصة واحدة في أي مجال لتحقيق النجاح،فهذه قناعة خاطئة يمكنك البدء من جديد مراراً وتكراراً، وإذا لم تكن مهنتك أو وظيفتك من مصادر سعادتك فيمكنك تغييرهما، وإذا كنت في علاقة مزعجة فيجب عليك إنهاؤها ومتابعة حياتك، وإذا لم تكن تشعر بالراحة في المنزل أو الشقة التي تسكنها فيمكنك الانتقال منها، فبالتأكيد تتطلَّب كل هذه الإجراءات شيئاً من الشجاعة وأحياناً إمكانات مادية، لكنَّها في جميع الأحوال مُمكنة. عند الفشل قد تشعر أنَّ عالمك بأسره ينهار، ولكن كما يقول رجل الأعمال "جيمس ألتوشر" (James Altucher): "الحياة عبارة عن سلسلة من الإخفاقات تتخلَّلها نجاحات صغيرة"؛ لذلك لا فائدة من القلق بشأن الفشل، بل حاول تقبُّله بوصفه محطة لا بدَّ منها في رحلة الحياة.

-النجاح ضربة حظ:

إحدى الكذبات التي يُخبرونا بها، وللأسف يصدِّقها معظمنا، فأنت لا تبرر لنفسك الاستسلام فحسب، بل تتغاضى أيضاً عن حقيقة أنَّ هؤلاء الأشخاص كافحوا واجتهدوا كثيراً حتى حققوا ما وصلوا إليه، فالمشكلة هي أنَّك لا ترى سوى نتائج عملهم الشاق، ولا ترى بداياتهم الصعبة والمحاولات الكثيرة بعد كل إخفاق. جميع الناجحين كانوا هواة، لكنَّهم اتخذوا خطوةً شجاعة، وبذلوا كثيراً من الجهد، وكرَّروا المحاولات حتى أتقنوا مهنتهم، والحقيقة هي أنَّك عندما تتحلَّى بالشجاعة، وتحاول مراراً وتكراراً، فإنََّ فرص نجاحك تتضاعف.

- المال لا يهم:

نقضي جميعاً جزءاً كبيراً من مرحلة الشباب التي نكون فيها بأوج طاقتنا في العمل والوظائف ومحاولة كسب المال، ومع ذلك نكذب على أنفسنا ونقول: "المال لا يهم"، أو "لا يمكنك شراء السعادة"، أو "المال هو أصل كل الشرور"، لكنَّ هذا لا يغيِّر من حقيقة أنَّ المال يسهِّل حياة الكثيرين من الأشخاص، وستغدو حياة الكثيرين أسهل إذا كسبوا مزيداً من المال، وذلك لأنَّ المال يمكِّننا من فعل الكثير. فعندما تمتلك ما يكفي من المال لن تضطر إلى العمل في وظيفة لا تحبها، وستكون قادراً على أخذ يوم للاستراحة عندما تشعر أنَّك لست في أحسن حالاتك، ويتعلَّق الأمر أيضاًَ بما يمكن أن تقدِّمه من رفاهية لعائلتك والأشخاص الذين تحبهم، لذلك ليس المال سيئاً أو مصدراً للشر، بل هو مجرد شكل من أشكال القدرة التي تتيح لك رفاهية الاختيار؛ فإذا استخدمته بحكمة يمكن أن تؤدي هذه القدرة إلى حياة أفضل وأكثر سعادة.

-يمكنني تذكُّر كل شيء لذلك لا أحتاج إلى الكتابة:

عقلك مسؤول عن إنشاء أفكار جديدة وليس حفظها، وكلما حاولت حفظ المزيد من الأشياء باستخدام ذاكرتك فقط، أرهقت عقلك وأهدرت طاقتك؛ لذلك اكتب ما تحتاج إلى تذكِّره، بدلاً من الاعتماد على التذكُّر، لأنَّك بذلك تحقِّق فائدتين، الأولى هي أنَّك تتأكَّد من أنَّك لن تنسى ما كتبته، والثانية توفير الطاقة الثمينة وقوة الإرادة.

- سأؤجِّل هذا العمل إلى الغد لأنَّه سيصبح أسهل: هذه أيضاً كذبة، لأنَّك ما لم تفعل ما يجب عليك فعله اليوم فإنَّك لن تفعله غداً، لذلك ابدأ حالاً، وكرِّر ما فعلته في الغد.