اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية تتقدم في 16 مؤشرا من مؤشرات التنافسية العالمية في قطاع التعليم لعام 2022

وزارة التعليم
وزارة التعليم
السعودية تتقدم في 16 مؤشرًا من مؤشرات التنافسية العالمية في قطاع التعليم لعام 2022 - الصورة من حساب مركز أداء على تويتر
السعودية تتقدم في 16 مؤشرًا من مؤشرات التنافسية العالمية في قطاع التعليم لعام 2022 - الصورة من حساب مركز أداء على تويتر
وزارة التعليم
السعودية تتقدم في 16 مؤشرًا من مؤشرات التنافسية العالمية في قطاع التعليم لعام 2022 - الصورة من حساب مركز أداء على تويتر
2 صور

حققت المملكة العربية السعودية تقدمًا في 16 مؤشرًا من مؤشرات التنافسية العالمية في قطاع التعليم، وفقًا للكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2022 م، الصادر عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية IMD.

المملكة تتقدم 8 مراكز في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2022

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية، قفز مركز المملكة إلى المركز 24 في التقرير مقارنةً بـ 32 العام الماضي 2021م، وتقدم 4 مراكز في محور التعليم لتحتل السعودية المركز 37 مقابل 41 العام الماضي 2021، كما صعدت مركزين في محور البنية التحتية العلمية لتحقق المركز 30 العام الجاري 2022 مقارنةً بالمركز 32 في العام الماضي، مما أسهم في تقدم مركز المملكة في أحد المحاور الرئيسة في التقرير، وهو محور البنية التحتية، حيث وصلت المملكة للمركز 34 مقابل 36 العام الماضي 2021 مع محافظة المحور على مسار تصاعدي منذ عام 2018 م.

المملكة تتقدم في 16 مؤشرًا من مؤشرات التنافسية العالمية بقطاع التعليم

وقالت وزارة التعليم، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم السبت: "امتدادًا لسلسلة إنجازات التعليم السعودي دوليًا.. المملكة تتقدم في 16 مؤشرًا من مؤشرات التنافسية العالمية في قطاع التعليم؛ وفق الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2022 م".

ووفقًا لتقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2022، تقدمت المملكة 16 مركزًا في مؤشر تعليم الإدارة، و12 مركزًا في مؤشر تطوير المهارات اللغوية، و10 مراكز في مؤشر المهندسين المؤهلين، و10 مراكز في مؤشر تبادل المعرفة، و10 مراكز في مؤشر المهارات الرقمية والتقنية.

وعلى صعيد متصل، تقدمت المملكة 9 مراكز في مؤشر إنجازات التعليم العالي، و8 مراكز في مؤشر التصنيفات العالمية للجامعات "Times" ومؤشر "تعليم جامعي يلبي احتياجات الاقتصاد التنافسي"، و5 مراكز في مؤشر "خريجو التعليم الجامعي في تخصصات العلوم والتقنية"، كما تقدم تعليم المملكة 4 مراكز في مؤشر حقوق الملكية الفكرية ومؤشر المقالات العلمية، و3 مراكز في مؤشر "النساء الحاصلات على شهادات أكاديمية"، ومركزين في مؤشر طلبات براءات الاختراع، وتقدم مركزًا واحدًا في مؤشر منح براءات الاختراع ومؤشر عدد براءات الاختراع السارية ومؤشر الالتحاق بمدارس المرحلة الثانوية.

تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية

وتجدر الإشارة إلى أن التقرير يهدف إلى تحليل قدرة الدول على إيجاد بيئة داعمة ومحفزة للتنافسية، والمحافظة عليها وتطويرها، ويعد الأكثر شمولية في قياس مميزات الدول الأكثر تنافسية، حيث يقارن بين 63 دولة على أساس 4 محاور رئيسية، إلى جانب 20 محورًا فرعيًا، وأكثر من 330 مؤشرًا فرعيًا.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر