اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق وأفكار لتزيين طاولة الطعام للاحتفال باليوم الوطني السعودي 2022

مساحتا غرفة الطعام والمجلس تتصلان
نموذج عن غرفة الطعام المتصلة بالمجلس (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)
تصميم غرفة الطعام الفخمة يراعي حاجات المستخدمين
غرفة الطعام الفخمة تسمح للمستخدمين بسهولة الحركة (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)
نجفة مميزة متدلّاة من سقف غرفة الطعام
النجفة المتدلّاة من سقف غرفة الطعام مسؤولة عن تحقيق الفخامة في التصميم، بالإضافة إلى عناصر أخرى (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)
اللوحات تُجمّل قاعة الطعام
اللوحات الضخمة تُجمّل قاعة الأكل، كما الإضاءة (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)
صحن للتزيين
صحن للتزيين من Dior maison (الصورة من www.dior.com)
طبق للسلطة
طبق للسلطة من Bernardaud (الصورة من www.tanagra.me)
قدحان
قدحان من "باكارا" (الصورة من www.tanagra.me)
أربعة صحون واقية
مجموعة  دار "إيرين" العالمية مكونة من أربعة صحون واقية قابلة للتخزين، في علبة ذهبية دائرية جذابة (الصورة من  sa.tanagra.me)
أرضيّة غرفة الطعام الفخمة ملبسة بالبورسلين
تكسية الأرضيات بالرخام أو البورسلين مرغوبة في غرفة الطعام الفخمة (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)
إبريق الشاي
إبريق الشاي من "لوبجيه" (الصورة من www.tanagra.me)
مساحتا غرفة الطعام والمجلس تتصلان
تصميم غرفة الطعام الفخمة يراعي حاجات المستخدمين
نجفة مميزة متدلّاة من سقف غرفة الطعام
اللوحات تُجمّل قاعة الطعام
صحن للتزيين
طبق للسلطة
قدحان
أربعة صحون واقية
أرضيّة غرفة الطعام الفخمة ملبسة بالبورسلين
إبريق الشاي
10 صور
لغرفة الطعام "مزاج" في التصميم، وذلك حينما يتفنّن مهندس الديكور في تنسيق عناصرها، حتّى تعبّر عن الجاذبيّة، والراحة، فيصبح الجلوس فيها محبّبًا، مهما كانت المناسبة. حسب مهندس العمارة والمصمّم محمود صلاح الصعيدي من Bloom Studio فإن "تصميم غرفة الطعام لم يعد يرجع إلى مرتبة ثانويّة، في إطار ديكورات المنزل أو الفيلّا، وذلك لأن غرفة الطعام تشغل مساحة هامّة في الفراغ المعماري وتجمع أفراد العائلة والضيوف حول الأكل".
المزيد عن غرفة الطعام الفخمة، وطريقة تزيينها لمناسبة اليوم الوطني السعودي الثاني والتسعين.

الجماليّة والعمليّة في غرفة الطعام الفخمة

غرفة الطعام الفخمة تسمح للمستخدمين بسهولة الحركة (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)

تستدعي غرفة الطعام الفخمة انتباه المصمّم إلى أدقّ التفاصيل، على أن يمتثل التصميم لعاملي العمليّة، كأن تلبي القاعة احتياجات الأسرة لناحية عدد المقاعد الكافي لهم وتسمح بحرّية الحركة في جنباتها وتكون عناصرها سهلة التنظيف، مع الانتباه إلى حسن اختيار ألوان الجدران والأرضيّات خصوصًا لأنها معرّضة للتلطيخ بالبقع ما يجعل الألوان المتوسّطة إلى الداكنة مفضلة في هذه المواضع.. والجماليّة التي تلفت كل من يدخلها فيعيش جوًّا لطيفًا ومريحًا.
النجفة المتدلّاة من سقف غرفة الطعام مسؤولة عن تحقيق الفخامة في التصميم، بالإضافة إلى عناصر أخرى (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)

على غرار المجلس، تُحدّد مجموعة من العوامل والمواد فخامة غرفة الطعام التي قد تكون متصلة بالمجلس أو منفصلة عنه. تشتمل العوامل والمواد، على: المساحة الفسيحة والسقف العالي والأرضيات الملبّسة بالرخام (أو البورسلين) وطريقة تجليد الجدران بالرخام وفق تقنية "الكتاب المفتوح" أو بالخشب، وثراء تصميم الثريا والأثاث وعدد الكراسي المطعمة تصاميمها بالجلد، والتي تستضيف عددًا لا بأس به من المدعوين (12 شخصًا) والسطح الرخام الخاصّ بطاولة السفرة ما يفسّر غياب الغطاء عنها والبوفيه والإضاءة وحجم النوافذ في المكان، والذي يسمح كلّما كبر بدخول كمّ كبير من الإضاءة، والألوان التي تنحو إلى الحيادية في الآونة الأخيرة.
اللوحات الضخمة تجمّل قاعة الأكل، كما الإضاءة (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)

تتمثل الإضافات إلى غرفة الطعام، في: اللوحات والتماثيل والإكسسوارات وأدوات المائدة والنباتات...
تكسية الأرضيات بالرخام أو البورسلين مرغوبة في غرفة الطعام الفخمة (الصورة من أعمال المهندس محمود صلاح الصعيدي)

المائدة في اليوم الوطني السعودي

إبريق الشاي من "لوبجيه" (الصورة من www.tanagra.me)
لمناسبة اليوم الوطني السعودي الثاني والتسعين، وفي إطار إعداد وليمة تجمع الأهل للمناسبة، في الآتي خيارات باللون الأخضر الخاصّة بالراية السعودية لأواني التقديم.
صحن للتزيين من Dior maison (الصورة من www.dior.com)
طبق للسلطة من Bernardaud (الصورة من www.tanagra.me)
قدحان من "باكارا" (الصورة من www.tanagra.me)
مجموعة دار "إيرين" العالمية مكونة من أربعة صحون واقية قابلة للتخزين، في علبة ذهبية دائرية جذابة (الصورة من
sa.tanagra.me)
صينيّة مربّعة ومنقوشة بعنوان "الفيلا الخضراء" من Bernardaud (الصورة من www.tanagra.me)