اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

المصمّمة والتشكيليّة رحاب أبوراس: الزخارف التصميميّة تعكس هوية الإنسان 

المصممة الداخليّة والتشكيليّة والباحثة رحاب أبوراس
المصمّمة الداخليّة والتشكيليّة والباحثة السعودية رحاب أبوراس
لا تزال النقوش التقليديّة محطّ اهتمام من الجهات الرسميّة 
لا تزال النقوش التقليديّة محطّ إعجاب من البيئة المحليّة واهتمام من الجهات الرسميّة 
النقوش في فنّ القط العسيري
نموذج عن النقوش في فنّ القط العسيري النسائي
السدو
فنّ السدو
نماذج عن النقوش الإسلاميّة
 نماذج عن النقوش الإسلاميّة التي تحملها الأنسجة التقليديّة
لوحة للمصمّمة والفنّانة التشكيلية رحاب أبوراس
لوحة من أعمال المصمّمة والفنّانة التشكيلية رحاب أبوراس
نقوش هندسيّة
النقوش الهندسيّة على باب خشبي
من أعمال التشكيليّة رحاب أبوراس
لوحتان بعنوان "المدينة"، من أعمال المصمّمة والفنّانة التشكيليّة رحاب أبوراس
المصممة الداخليّة والتشكيليّة والباحثة رحاب أبوراس
لا تزال النقوش التقليديّة محطّ اهتمام من الجهات الرسميّة 
النقوش في فنّ القط العسيري
السدو
نماذج عن النقوش الإسلاميّة
لوحة للمصمّمة والفنّانة التشكيلية رحاب أبوراس
نقوش هندسيّة
من أعمال التشكيليّة رحاب أبوراس
8 صور

مهما كانت الواسطة التي تحمل النقوش، تُعبّر الأخيرة عن هويّات الأقوام وأنماط عيشهم وطبيعة مناطقهم، فالنقوش بمثابة رموز محمّلة بحمولة من التاريخ والجغرافيا. وفي المملكة العربية السعودية، تحديدًا، تمتلك النقوش أهمّية، وهي كانت مصدر بحث من مستشرقين أجانب منذ النصف الأوّل من القرن التاسع عشر، ولا تزال محطّ إعجاب من البيئة المحليّة واهتمام من الجهات الرسميّة.
رحاب أبوراس، مصممة داخليّة وتشكيليّة وباحثة سعودية، مُتأثّرة بالبيئة المحلّية التي تعكسها عبر أعمالها. في الحوار الآتي نصّه، تتحدّث المصمّمة عن النقوش التي تميّز فنّ التصميم السعودي الكلاسيكي، وكيفيّة الاستدلال من الأنماط التزيينية إلى مناطق المملكة، والباقي من هذه النقوش في المنزل السعودي المعاصر؟
__

المصمّمة الداخليّة والتشكيليّة والباحثة السعودية رحاب أبوراس


الزخارف كثيرة الأشكال والأنماط في الفنّ الاسلامي؛ ما هي طبيعة الزخارف التصميميّة كثيرة الورود في العمارة السعودية التراثيّة الداخليّة؟
للبيئة وما يتواجد بها من عناصر، سواء نباتيّة وغيرها، الأثر الكبير في التصميم، وما يتضمّنه من زخارف وألوان وعناصر، فالإنسان يتأثّر بما حوله سواء في الطبيعة أو جرّاء مخالطته للأشخاص من الحضارات المختلفة. على سبيل المثال، في العمارة السعوديّة التراثيّة الداخليّة، تقوم النساء في منطقة عسير بتزيين أسطح المنازل بأشكال وألوان متعدّدة تعكس طبيعة المكان والعناصر المتواجدة فيه عبر القط العسيري، الفنّ الذي يُظهر زخارف تخلّد إبداع المرأة في التصميم واختيار الألوان ودمجها ببعضها البعض. أضف إلى ذلك، تتنوّع الأبواب الخشبية في العمارة السعودية التقليدية بتنوّع أنماط الزخارف والألوان بين المناطق، وهي تعكس هوية مختلفة لكلّ منطقة. الزخارف النباتيّة من أوراق وسعف النخيل والوريدات بأشكالها وأحجامها المختلفة، والزخارف الكتابية تمثّل أيضًا بعض الأنماط التي تتكرّر في العمارة السعودية التقليديّة.

 

نموذج عن النقوش في فنّ القط العسيري النسائي


هناك الزخارف الجصّية أيضًا، في إطار الفنون التي تظهر في العمارة التقليديّة، وفي المساحات الداخلية، مثل: الوجار وهو مكان إعداد القهوة في المجالس، علمًا أن بعض عناصر الزخارف الجصّية يستند إلى الفنّ الاسلامي، وبعض هذه النقوش يتشكّل في إطارات تحمل في داخلها وحدات زخرفيّة واحدة أو متكرّرة. بشكل عام، كانت استلهمت العمارة التقليديّة موضوعاتها وخاماتها من المحيط والبيئة المحلّية.

 

لا تزال النقوش التقليديّة محطّ إعجاب من البيئة المحليّة واهتمام من الجهات الرسميّة

الخطوط الهندسية

كيف تنقسم هذه الزخارف حسب المناطق السعودية؟
تتنوع الزخارف في مناطق المملكة العربية السعودية؛ في هذا الإطار، يلاحظ القط العسيري، كما أسلفت، الفنّ الذي تغلب عليه الخطوط الهندسية، والروشان الخشبي في منطقة الحجاز والمستوحى من أنماط وزخارف متعددة، مثل: الزخارف الهندسيّة الإسلاميّة، والأبواب بمنطقة نجد المتأثرة في زخرفتها بعناصر من البيئة، مثل: الأزهار والنباتات، مع إظهار الجمالية عبر الحفر والكي والتلوين، وغيرها من التقنيات. الجدير بالذكر أن قوام بعض الزخارف هو تكرار لرسوم المثلّثات والمربعات والخطوط والدوائر المتداخلة لخلق أنماط ونقوش جمالية متعددة، إضافة إلى البتلات والأشكال النجمية والنقوش المائلة والزخرفة المنكسرة ذات الزوايا الحادة التي تظهر في إطار تزويق الخشب التقليدي، مع الإشارة إلى أن بعض الزخارف منفّذ بوساطة المسامير على الخشب. تظهر الزخارف الهندسية أيضًا، بخطوطها المستقيمة والمتوازية والمستديرة والمتعرّجة، كما الدوائر والمثلّثات والمربّعات المتشابكه والمتداخلة، بصورة تغطّي المساحات، بإتقان ومهارة. وهي تنفّذ على الخشب والمعدن...

النقوش الهندسيّة على باب خشبي

الأقمشة والنقوش الخشبية والجصية

نماذج عن النقوش الإسلاميّة التي تحملها الأنسجة التقليديّة


ماذا بقي من هذه الزخارف في تصميم المنزل السعودي المعاصر؟
لا تزال الوحدات الزخرفية ظاهرة في عناصر عدة بالمنازل المعاصرة، مثل: الأقمشة والنقوش الخشبية والجصّية... وهناك أيضًا بعض المنتجات التقليدية التي لا تزال تستخدم في المنازل، مثل: الحصائر ومنتجات الخوص والسدو (النسيج البدوي التقليدي). كما يقوم البعض بمحاكاة الزخارف التقليدية عن طريق إضافتها إلى تصاميم المجالس. كما ترسم النقوش الجصية في التصميم الداخلي، و تنفّذ بمهارة بأيدي الحرفيين. أضف إلى ذلك، تبدو الأعمال والعناصر الخشبية التقليدية في منطقة الحجاز، كالنوافذ وغيرها.

فنّ السدو


كيف تعكسين البيئة التراثيّة في أعمالك؟

لوحة من أعمال المصممة والفنّانة التشكيلية رحاب أبوراس


بصفتي مصمّمة داخليّة وفنّانة تشكيليّة، أرى أن أجمل الأعمال في الفنّ والتصميم، هي تلك التي تُحاكي البيئة المحيطة، وتتأثّر بها. في بداية مسيري الفنّي، كانت أعمالي تحاكي الواقع، وتظهر عناصر تقليدية متعدّدة، مثل: قطع المجوهرات، وعناصر معماريّة تقليديّة، مثل: البوّابات والمثلّثات. ثمّ، بدأت أميل إلى التجريد في أعمالي، مع القرب من عناصر بيئيّة متعددة، مثل: النخلة وأجزائها وخطوطها. كان المعرض الشخصي الأوّل لي يعرض مجموعةً من اللوحات لدراسات فنّية للنخلة كعنصر تصميمي. كما قمت بالعمل على مشاريع بحثيّة لدراسة تأثير بعض العناصر البيئيّة، مثل: النباتات على المستخدمين للبيئة الداخلية. وأقوم راهنًا بالبحث في تأثير بعض العناصر الطبيعيّة المحلية على الأفراد.