اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق لعلاج الطفل النحيف: بين المقبول والمرفوض

صورة لطفلتين
طرق لعلاج الطفل النحيف: بين المقبول والمرفوض
صورة لطفلة
يجب الامتناع عن تناول السكريات
صورة لطبق فواكه مجففة
الفواكه المجففة من الأطعمة المحببة للطفل
صورة لطفل
الطفل السمين لا يعني الصحة والعافية
صورة لوجبة خفيفة
قطعة من العيش المحمص والأفوكادو
صورة لأسرة
تغيير أماكن تناول الطعام لفتح الشهية
صورة لطفل
طفل يتناول السكريات
صورة لعدد من الأطباق
أطباق تضم طعاماً صحياً
صورة لطفلتين
صورة لطفلة
صورة لطبق فواكه مجففة
صورة لطفل
صورة لوجبة خفيفة
صورة لأسرة
صورة لطفل
صورة لعدد من الأطباق
8 صور

في حال عدم وجود مشاكل صحية متعلقة بالطفل النحيف يكون الحل.. هو النظام الغذائي الصحي المناسب، وإذا كان هناك قلق وارتياب بشأن نقص الوزن عند الطفل فيجب استشارة الطبيب، حيث يتم تحديد التوصيات وقد يُنصح بتناول مكمّل الفيتامينات، وهناك الطفل النحيف الذي يعاني من مشكلة مرضية - فعلياً- ما يحد من زيادة وزنه.. وهنا لابد من تحديد العلاج. اللقاء واستشاري طب الأطفال إبراهيم شكري لشرح طرق العلاج المقبولة والمرفوضة للطفل النحيف.

1-علاج النحافة بالغذاء الصحي

علاج النحافة بالغذاء الصحي المتنوع
  • إذا أوصى الطبيب بزيادة وزن الطفل، فسيكون باستهلاك المزيد من السعرات الحرارية، وجميع الأطفال يحتاجون هذه السعرات والعناصر الغذائيّة، من النظام الغذائي المتنوع والمتوازن.
  • بينما يعتقد البعض أنّه يمكن للطفل النحيف، أن يتناول الأغذية ذات السعرات الحرارية العالية، مثل: الحلويات، والكعك، والشوكولاتة، والأطعمة والمشروبات السكرية، وهذا أمرٌ خطأ، وغير صحيٍّ .
  • تعرّفي إلى المزيد: 18 طريقة تعالجين بها طفلك المُهمِل

    2-بعض الخطوات لزيادة وزن الأطفال

يمكن دهن الأفوكادو على الخبز المحمص أو البسكويت
  1. قد يكون من الصعب تناول نظام غذائي مرتفع السعرات الحرارية بالنسبة للأطفال الذين يشعرون بالشبع بسهولة، ولحلّ المشكلة يمكن توزيع الطعام على 6 وجبات يومياً بدلاً من ثلاث وجبات.
  2. زيادة محتوى الطاقة في الوجبات، وذلك بإضافة بعض المكونات التي تحتوي على كميّةٍ عاليةٍ من السعرات الحرارية التي يتناولها الطفل، كزيت الزيتون، أو دهن اللحوم بالزيت لشيّه، واستخدام الزيت لتتبيل السلطة.
  3. الأفوكادو: يمكن دهنها على الخبز المحمص أو البسكويت، أو إضافته إلى السندويشات، والأطعمة المهروسةوتناوله.
  4. الصلصات: كالمايونير والحمص بالطحينية، ويمكن استخدامها مع السندويشات، والسلطات، والتونا، والبيض، والكعك، والبسكويت، وإضافتها إلى أطباق الخضار واللحوم.
  5. يمكن إضافة الجبن المبشور إلى الشوربات، والمعكرونة، والبطاطا المهروسة، والبيض، والخضروات، كما يمكن استخدام الجبن ألكريمي والدهن على البسكويت والخبز.
  6. يُنصح باستخدام الحليب كامل الدسم بدلاً من قليلة الدسم، وتحضير الحساء والحلويات باستخدام الحليب بدلاً من الماء، وإضافة ملعقة كبيرة من مسحوق الحليب كامل الدسم لكل كوب من الحليب السائل.
  7. يمكن أن يؤدي تناول السعرات الحرارية من الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات المضافة.. إلى زيادة الوزن، ولكنَّها لا توفر العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل لبناء عظام قوية، وجسم سليم!.

3-الابتعاد عن السكريات

الابتعاد عن السكريات
  • إذا كان الطفل يتناول أطعمة أو مشروبات سكرية، فمن الأفضل تناولها في أوقات الوجبات فقط؛ لتقليل الضرر على الأسنان، مع تقليل إعطاء الطفل الأطعمة الغنيّة بالدهون المشبعة.
  • يجب أن يشمل النظام الغذائي للطفل النحيف، عدداً من المجموعات الغذائية المختلفة، كالحبوب، الخبز، والمخبوزات، والمعكرونة، والبسكويت المصنوع من الحبوب الكاملة، وألواح الجرانولا.
  • الخضار: ومنها؛ البطاطا المشوية، والبطاطا الحلوة، والبازلاء، والكوسا، البروكلي.. الفواكه: ويمكن تقديم الفواكه طازجة، أو مجفّفة، أو معلّبة.
  • منتجات الألبان مثل الحليب، وجبن القريش، والزبادي.. إضافة إلى مصادر البروتين كالبيض، وزبدة الفول السوداني، وسمك التونا، والسلمون، والدجاج، والمكسرات، والفاصوليا، والحمص.
  • و المكسرات تُعدّ مصدراً غنيّاً بالبروتينات والدهون الصحية، ولكنَّها قد تسبب الاختناق للأطفال الصغار، وقد يعاني بعض الأطفال من الحساسية تجاه أحد أنواعها، ولذلك يجب الحذر والانتباه عند تقديمها للأطفال.
  • تقديم الأطعمة المحببة للطفل النحيف: يمكن إعداد قائمة بالأطعمة التي يحب طفلك تناولها، ومحاولة تغيير وصفات هذه الأطعمة لجعلها غنيّة بالعناصر الغذائية، والسعرات الحرارية.
  • يجب تحضير الطفل لتناول الطعام مباشرة عندما يشعر بالجوع، وذلك عن طريق الاحتفاظ بالأطعمة الجاهزة للأكل في متناول اليد..كما يُنصح بتجنّب تقديم السوائل مع وجبات الطعام.
  • تعرّفي إلى المزيد: علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال

    4-نصائح لتشجيع الطفل النحيف على تناول الطعام

تغيير مكان تناول الطعام يساعد على تناول المزيد
  • يمكن أن تساعد التغييرات في المنطقة التي يأكل فيها الطفل على تناول المزيد من الطعام، مع اقتناع جميع أفراد أسرة الطفل بهذا.
  • يُنصح بتثبيت وقت الطعام دائماً بغضّ النظر عن الشخص الذي يطعم الطفل، ما يشجّع الطفل على الأكل مع أفراد الأسرة، والمحادثة الممتعة.
  • تشجيع الوالدين للطفل على تناول الطعام دون إجبار، ولا يُمنع الطفل عن الطعام كوسيلة للعقاب، أو حتى تقديمه له كمكافأة.
  • الثناء على الطفل عندما يأكل جيداً، وعدم معاقبته عندما لا يأكل، كما يُنصح بتخفيف المشتتات كإغلاق التلفاز، والأدوات الإلكترونية.
  • ان يكون الوالدان قدوة حسنة للطفل، ففي حال كانا يتناولان مجموعةً متنوعة من الأطعمة الصحية، فمن المرجح أن يحذو الطفل هذا النهج.

5-وجبات خفيفة بين الوجبات لرئيسية

الفواكه المجففة من الحلويات المحببة للأطفال
  • يمكن تقديم ثلاث وجبات خفيفة صحية للطفل- النحيف- بين الوجبات الرئيسية: شطيرة خبز مع زبدة الفول السوداني أو الأفوكادو.
  • الجبن مع المخبوزات الرقيقة، الزبادي كامل الدسم، أو الكسترد بالفواكه، البيض أو الفاصوليا المطبوخة مع الخبز المحمص.
  • البسكويت أو الخضروات مع الحمص بالطحينية، عصير الفواكه المخلوط مع الزبادي أو الحليب، المكسرات الكاملة للأطفال فوق 5 سنوات.
  • البيض المخفوق مع الجبن المبشور، شطيرة الدجاج والأفوكادو، بيتزا باللحم، والجبن، والخضروات.
  • الفواكه المجففة مع الجبنة المقطعة، مزيج من المكسرات، والبذور، والفواكه المجففة، ورقائق الشوكولاتة، مع الزبادي كامل الدسم.

6-الطفل النحيف ومكملات زيادة الوزن!

الطبيب وحده.. هو من يحدد الوجبات الغذائية للطفل النحيف
  • الطبيب هو فقط من يحدد حاجة الطفل للمكملات الغذائية التي تساعد على زيادة الوزن، بينما لا ينصح خبراء التغذية بذلك.
  • قد تكون المكملات مناسبة لبعض الأطفال الذين فقدوا الوزن بشكل كبير، أو الذين لا يكتسبون الوزن على الرغم من تناولهم كميّةً كافيةً من الطعام.
  • وعادةً ما تتوفّر مكملات زيادة الوزن على شكل مشروبات، تحتوي على الطاقة، والبروتينات، والعناصر الغذائيّة المختلفة.

7-معلومات تهمك

السمنة الزائدة لا تعني تمام الصحة والعافية
  • وزن الطفل وحده لا يكفي لتشخيص إصابته بالنحافة أو السمنة الزائدة، ولذلك يجب استشارة الطبيب ويمكن للطبيب أو غيره من الأخصائيين مقارنة وزن الطفل وطوله.
  • من أسباب نحافة الأطفال، عدم تناول ما يكفي من الطعام، الإصابة ببعض الأمراض، أو عدم الاهتمام بتناول الطعام، أو حدوث طفرة في النمو.
  • وتأثير النحافة على الطفل تظهر في شعوره بالضعف والتعب، وصعوبة في التركيز، وقد يتعرّض لتوقف في النمو، أو تأخر في بداية سنّ البلوغ.
  • وهناك أيضاً السمنة الزائدة التي توحي بالصحة والعافية.. ولكن الطبيب وحده هو الذي يوضح الحقيقة.

ملاحظة من"سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.