اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الحياة الفطرية: نسبة المناطق المحمية ستصل إلى 30% من مساحة المملكة بحلول 2030

الحياة الفطرية
الحياة الفطرية نسبة المناطق المحمية ستصل إلى 30% من مساحة المملكة بحلول 2030

ذكر المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية أن نسبة الأراضي المحمية في المملكة العربية السعودية ستصل إلى 30% من مساحة المملكة بحلول العام 2030م، وذلك خلال مشاركته في المعرض المصاحب لمنتدى السعودية الخضراء المقام في شرم الشيخ خلال المدة من 7 إلى 18 نوفمبر.

الحياة الفطرية: نسبة المناطق المحمية ستصل إلى 30% من مساحة المملكة بحلول 2030

أفاد الرئيس التنفيذي للمركز الدكتور محمد علي قربان أن المركز يسهم في مبادرة السعودية الخضراء من خلال 3 مبادرات تعزِّز التوزان البيئي والتنوع الأحيائي وتتمثل في رفع نسبة المناطق المحمية، وإكثار وإعادة توطين الكائنات المهددة بالانقراض، بالإضافة إلى إعادة تأهيل البيئات البحرية والساحلية وإعادة تأهيل المتضرر منها.

وبيَّن الدكتور قربان أن رفع نسبة المناطق المحمية تشمل المناطق البرية والبحرية، مشيرًا إلى أن النسبة الحالية وصلت إلى 16.2% من الأراضي البرية، و5.5% من المناطق البحرية، ويستهدف المركز أن تصل نسبة المناطق المحمية البرية 22% والبحرية 24% بحلول العام 2025م، على أن تصل النسبة 30% من المناطق البرية والبحرية بحلول العام 2030م لتحقيق أحد مستهدفات مبادرة السعودية.

وأضاف الدكتور قربان أن المركز ينفذ ضمن مبادرة السعودية الخضراء أيضًا برامج لإكثار وإعادة توطين الكائنات المحلية المهددة بالانقراض؛ من خلال مركزي الأبحاث في الرياض والطائف، موضحًا أن برامج الإكثار تتضمن في الوقت الحالي 6 كائنات مهددة بالانقراض، هي: المها الوضيحي، ظباء الريم، ظباء الإدمي، الوعل الجبلي، وطائر الحبارى الآسيوي، والنعام أحمر الرقبة، وأن العمل يتم أيضًا على إضافة برامج إكثار لبعض المفترسات المحلية في المستقبل.

وحول مبادرة المركز في إعادة تأهيل البيئات البحرية بيَّن الدكتور قربان أن المركز يعمل على دراسة الوضع الراهن وتقييم البيئات والأنواع البحرية في البحر الأحمر والخليج العربي وسواحلها، وإعادة تأهيل البيئات الحساسة المتضررة.

المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية

المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية هو مركز حكومي سعودي، تأسس بموافقة مجلس الوزراء في مارس 2019م، بعد إلغاء الهيئة السعودية للحياة الفطرية، ويهدف المركز إلى الإشراف على المناطق المحمية وإدارتها، وحماية الحياة الفطرية الحيوانية، والحياة الفطرية البحرية (من نباتات وحيوانات)، وإنمائها، والعمل على إعادة الأنواع المهددة بالانقراض إلى مواطنها الطبيعية.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر