اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

6 أسباب لتأخير التطعيم عند الأطفال

صورة لطفل يالقى تطعيم
لقاحات الأطفال
صورة لطفل رضيع يعاني من الحمى
بكاء الطفل
صورة لطفل مريض بالربو
أمراض الربو
صورة لطبيب يشخص طفل مريض
ضعف جهاز المناعة
صورة لطفل رضيع يعاني من طفح جلدي
رد فعل تحسسي
صورة لطفل يالقى تطعيم
صورة لطفل رضيع يعاني من الحمى
صورة لطفل مريض بالربو
صورة لطبيب يشخص طفل مريض
صورة لطفل رضيع يعاني من طفح جلدي
5 صور

يمتلك جسم الطفل نظاماً مناعياً قوياً، لكن في بعض الأحيان يحتاج إلى مساعدة إضافية؛ من خلال إعطائه بعض اللقاحات التي تعمل على تحفيز مناعة الجسم الطبيعية بطرق محددة لكل مرض، ومع ذلك هناك بعض الحالات المحددة التي قد يكون من المنطقي فيها تأخير التطعيم عند الأطفال لمدة أسبوع أو أسبوعين، مع الانتباه إلى أنه قد لا يعرض هذا التأخير القصير الطفل لخطر الإصابة بالمرض، ولكن لا يجب القيام بذلك إلا بعد استشارة طبيب الأطفال. وإليك الأسباب الستة الأكثر شيوعاً، وفقاً لموقع "هيلث لاين":

1. رد فعل تحسسي للقاح سابق

تظهر ردود الفعل التحسسية تجاه التطعيمات على شكل طفح جلدي

يعد السبب الأكثر شيوعاً لتأخير التطعيم عند الأطفال، بشكل عام، هو ردود الفعل التحسسية تجاه التطعيمات، والتي تظهر على شكل طفح جلدي، أو ارتفاع في درجة الحرارة، أو صعوبات في التنفس، أو انخفاض في ضغط الدم. من المهم ملاحظة أنه لا يجب الخلط بين رد الفعل التحسسي والآثار الجانبية المعتادة للتطعيم، مثل الحمى أو الاحمرار في موقع الحقن.

2. الحساسية الموجودة مسبقاً أو الربو

قد يضطر الأطفال المصابون بالربو إلى تجنب أو تأخير اللقاحات الأنفية

إذا كان هناك تاريخ عائلي قوي من الحساسية أو الربو، فقد يكون هناك سبب لتأخير التطعيم عند الأطفال، على الأقل بالنسبة لبعض اللقاحات، فقد يتم إعطاء اللقاحات بجرعات منخفضة جداً، مع زيادتها تدريجياً حتى اكتمالها.

قد يضطر الأطفال المصابون بـالربو، أو تاريخ عائلي للإصابة بالربو، أو أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، إلى تجنب أو تأخير أخذ اللقاحات الأنفية؛ لأنها غالباً ما تحتوي على فيروسات حية؛ يمكن أن تؤدي إلى احتقان الانف. ويفضل تأخر إعطاء اللقاحات لمثل هؤلاء الأطفال؛ حتى يبلغ الطفل عامين على الأقل.

تعرفي إلى المزيد: ما هو الخانوق عند الأطفال؟

3. دواء الستيرويد

قد يضطر الأطفال، الذين يحتاجون لتناول جرعات عالية من المنشطات لأي حالة طبية، إلى تجنب لقاحات الفيروسات الحية، مثل لقاحات MMR؛ وذلك لأن الستيرويدات يمكن أن تقلل من استجابة الجسم المناعية، ويمكن أن تؤثر على فعالية اللقاح. يمكن للطفل العودة إلى جدول التطعيم بعد أسبوعين من التوقف عن العلاج بالستيرويد.

4. الحمى

لقاحات الأطفال لها آثار جانبية تشمل الحمى والوجع

يجب الانتباه إلى أن العديد من لقاحات الأطفال لها آثار جانبية تشمل الحمى والوجع. نتيجة لذلك، يوصى بتأخير التطعيم إذا كان الطفل يعاني بالفعل من الحمى، ويمكنك إعادة تحديد موعد التطعيم إلى وقت بعد تعافي طفلك.

تعرّفي إلى المزيد: أسباب سقوط الأظافر عند الأطفال

5. ضعف جهاز المناعة

يمكن تأخير اللقاحات للأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة

يمكن أيضاً تأخير اللقاحات للأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة. سيتعين على الأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة الابتعاد عن لقاحات الفيروسات الحية.

6. مرض أحد أفراد الأسرة

مثلما سيتعين على الأطفال الذين يعانون من نقص المناعة تأخير التطعيم، فإنه ينطبق أيضاً على الأطفال الذي يعاني أحد أفراد أسرتهم من ضعف جهاز المناعة، إما بسبب حالة طبية، أو بسبب أخذ بعض العلاجات مثل العلاج الكيميائي، أو تناولهم لبعض الأدوية المثبطة للمناعة. ولكن هذا لا ينطبق على جميع اللقاحات، ولكن على البعض منها؛ مثل لقاحات الأنف التي يمكن أن تفرز الفيروسات في الهواء.

ملاحظة من «سيدتي. نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج.. عليكِ استشارةَ طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك