اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الموضة نحو الاستدامة وريادة الأعمال والابتكار Fashion Futures

الموضة نحو الاستدامة وريادة الأعمال والابتكار Fashion Futures
الموضة نحو الاستدامة وريادة الأعمال والابتكار Fashion Futures
الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء السعودية بوراك شاكماك
الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء السعودية بوراك شاكماك
من معروضات معرض المصممين السعوديين المصاحب للملتقى
من معروضات معرض المصممين السعوديين المصاحب للملتقى
من تصاميم كوثر الهريش مؤسسة علامة KAF BY KAF 
من تصاميم كوثر الهريش مؤسسة علامة KAF BY KAF 
مصممة المجوهرات والحقائب سجى اليوسف صاحبة علامة SAJAS
مصممة المجوهرات والحقائب سجى اليوسف صاحبة علامة SAJAS
المصمم نايف الهايف صاحب علامة NOBLE AND FRESH
المصمم نايف الهايف صاحب علامة NOBLE AND FRESH
الموضة نحو الاستدامة وريادة الأعمال والابتكار Fashion Futures
الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء السعودية بوراك شاكماك
من معروضات معرض المصممين السعوديين المصاحب للملتقى
من تصاميم كوثر الهريش مؤسسة علامة KAF BY KAF 
مصممة المجوهرات والحقائب سجى اليوسف صاحبة علامة SAJAS
المصمم نايف الهايف صاحب علامة NOBLE AND FRESH
6 صور

استطاعت هيئة الأزياء السعودية، خلال النسخة الثالثة من فعالية «مستقبل الأزياء»، في الرياض، من جمع خبراء وعشَّاق الموضة من جميع أنحاء العالم، لعرض منتجاتٍ وتصاميم لـ 30 علامة سعودية من «مبادرة 100 براند سعودي» التابعة للهيئة، والاحتفال بهذه الصناعة المزدهرة في السعودية، وعكس مشهد النمو المذهل للقطاع، والمشاركة في دعم رسائلها الهادفة، التي تتمحور حول الاستدامة، وإيجاد حلولٍ صديقةٍ للبيئة، إضافةً إلى دعم الإبداع المحلي، وتعزيز الفرص أمام المصممين والمصممات، وربطهم بمنصات الموضة العالمية.


الموضة المستدامة

من معروضات معرض المصممين السعوديين المصاحب للملتقى

 


أقيمت هذه الفعالية بالتزامن مع مؤتمر مستقبل الأزياء، متجر مقايضة، بالشراكة مع YOOX Net-a-Porter، وبرعاية الحكير، للتشجيع على اعتماد عادات موضةٍ مستدامة، حيث دُعي الزوار لإحضار ملابسهم القديمة من أجل المبادلة، والحصول على قطعٍ جديدة، وسلعٍ من العلامات التجارية الفاخرة. واستضافت هيئة الأزياء متجرَ تجزئةٍ مؤقتاً في مجمَّع يو ووك بالرياض خلال الفترة من 17 إلى 24 نوفمبر، لتعزيز الحوار حول الاستدامة وعلاقة الإنسان بالملابس. كذلك نُظِّم معرض «مستقبل المنسوجات» خلال الفترة من 17 إلى 19 نوفمبر، وخُصِّص للمصادر المستدامة، حيث اشتمل على منسوجاتٍ مستدامةٍ ومتاحةٍ تجارياً، وأحدث ابتكارات المواد المتطورة.

 


البرنامج ثقافي


وكان زوار «مستقبل الأزياء» على موعدٍ مع برنامجٍ ثقافي ضخمٍ، برزت فيه حلقات النقاش، والمحاضرات، وورش العمل، إضافةً إلى شبكة العلاقات والتواصل، وجلسات الأسئلة والأجوبة التي قادها خبراء الصناعة، وقدَّمها نخبةٌ من المصممين المشهورين على مستوى العالم، ما جعل من الملتقى أحد أهم الأحداث المتعلِّقة بالموضة في الشرق الأوسط.

وركز الحدث على أربعة محاور رئيسة، هي الاستدامة، وريادة الأعمال، والتنوُّع والثقافة، والابتكار، وشارك فيه مجموعةٌ بارزة من المتحدثين والشركاء، في مقدمتهم المصممة الإيطالية الهايتية ستيلا جان، التي تحدَّثت عن بداياتها في عالم التصميم، وإصرارها على إظهار أن الاختلاف والتناقض جميلٌ، ويحقق نتائج رائعة.


الجلسات الحوارية


وضع المصمم السعودي العالمي، محمد آشي، بصمته في الملتقى، حيث شارك في الحوارات الرئيسة للمرة الأولى في مسيرته المهنية، وتحديداً في حوار على المنصة، تناول مسيرته بوصفه مصمماً، والتحديات التي تواجه قطاع الأزياء، والدور الذي تلعبه التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي فيه حالياً.

في حين قدَّم البروفيسور عبدالله أبو ملحم، من معهد الأزياء الإيطالي العريق «مارانجوني»، محاضرةً بعنوان «النظرة المستقبلية لسلسلة توريد الأزياء والآثار المترتبة على التجارة والشراء وإدارة علاقات العملاء»، بينما أقامت المصممة الشهيرة أوزليم كاكير جلسةً حول عمل مستشاري المظهر والإطلالات بالتماشي مع تجارة التجزئة الفاخرة. أما مجموعة شلهوب، فقدمت أكثر من محاضرة، تحدَّثت الأولى عن التحول الرقمي والانتقال من تجارة التجزئة التقليدية إلى التجارة الافتراضية، وحاضر فيها راني نصر، رئيس قسم التجارة الإلكترونية في Level Shoes، بينما تطرَّقت محاضرةٌ أخرى إلى دعم المواهب المحلية تحت مشروعها المميَّز «ذا جرين هاوس»، الداعم والمحفز للإبداع وريادة الأعمال.

وانعكست المحاور نفسها على ورش العمل المتنوعة، التي قدَّمها مجموعةٌ من المصممين والعاملين المميَّزين ضمن القطاع، كما عُقِدَت جلساتٌ حوارية واسعة، جمعت عدداً من الضيوف في وقت واحد، وناقشت المحاور الرئيسة للحدث، مع الاستفاضة في طرح الحلول والتصورات.

تابعي المزيد: انطلاق فعالية مستقبل الأزياء في الرياض


بوراك شاكماك: هذه البداية فقط

الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء السعودية بوراك شاكماك

 


أقيم خلال اليوم الأول للملتقى حفلُ افتتاحٍ ضخم، شهد حضوراً كثيفاً، وتحدَّث في بدايته بوراك شاكماك، الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء السعودية، عن تفاصيل الملتقى، وتطور قطاع الأزياء في البلاد، وتميُّز المصممين والمصممات السعوديين.

وكان لـ «سيدتي» حديثٌ خاصٌّ مع الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء، الذي أكد حماسه لنقل الحدث إلى بُعدٍ أوسع وأهم كل عام، وقال: «خلال هذه النسخة هناك كثيرٌ من الأمور التي تحدث للمرة الأولى، مثلاً المصمم السعودي محمد آشي، على الرغم من كل النجاحات التي حققها، إلا أن هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها على المسرح. كذلك لدينا مصممون عالميون، ينضمون إلينا للمرة الأولى لمشاركة خبراتهم في القطاع، إضافةً إلى ورش عمل ومحاضرات ذات موضوعات مهمة، لذا نحن نزيد من تقنيات التدريب وتنمية القدرات».

وعمَّا يشهده قطاع الأزياء في السعودية من تطورٍ، ذكر شاكماك: «السعودية كانت دائماً مستعدةً لفتح أبوابها والانتقال إلى مستويات أرقى بسبب ارتفاع معدل الشباب ضمن السكان، وهذا ما جعلنا نتوقَّع وجود كل هذا الإبداع، خاصةً مع الإمكانات المتوفرة، ورؤية 2030 الداعمة، فمع كل ذلك، لا شيء يمكنه إيقاف اندفاع الشباب السعودي وطموحه وإبداعه». وقال: «هذه فقط نقطة البداية، وسنجد الجميع يؤسِّسون أعمالهم الخاصة، وينافسون في الصفوف الأمامية، وأتوقَّع أن يحقق عددٌ كبيرٌ منهم نجاحاتٍ عالمية، ويصبح لهم جمهورٌ كبير، ونحن في الهيئة نقدم لهم الدعم اللازم من خلال البرامج التعليمية والتدريبية المناسبة، ونسعى إلى ربطهم بمنصات الموضة العالمية، لينقلوا إليها إبداعهم، ويتقدموا بسرعة وبأفضل طريقةٍ ممكنة، وقد رأينا ذلك في ميلانو، حيث كان لنا مبنى كاملٌ، عرضنا فيه 100 براند سعودي».

وحول ما يميِّز المصممين السعوديين، أوضح أنهم يتأثرون دائماً بتراثهم وثقافتهم وطريقة العيش في البلاد، والعناصر المعمارية، وتنوُّع طرق الحياة، حتى ضمن المناطق السعودية نفسها، كما أن لديهم أسلوباً فريداً، وتصوراتٍ مميزة للموضة، يختلفون فيها حتى عن البلدان المجاورة، ويظهر ذلك من خلال التطريزات والقصَّات وغيرها. كذلك تطرق شاكماك إلى خطط الهيئة للعام المقبل بالقول: «لدينا خططٌ كبيرة في 2023، تقوم على تطوير البنية التحتية لهذا القطاع، مثلاً هذا المكان الذي نقف فيه اليوم، سيتحوَّل في غضون ستة أشهرٍ تقريباً إلى أول استديو لتطوير المنتجات مبني لهذا الغرض من قِبل الهيئة، ومجهزٍ بأحدث الآلات والفنيين في الموقع من أجل دعم المصممين الناشئين ومساعدتهم في تطوير المنتجات والعينات، كما نقوم ببناء مركز أبحاثٍ، وسنستمر في تنفيذ مشروعاتٍ مكمّلةٍ لـ 100 براند سعودي دعماً للعلامات المحلية والمصممين السعوديين».

تابعي المزيد: هيئة الأزياء تُطْلِق معرض 100 براند سعودي في نيويورك

 


حدث ضخم

جلسة مع المصممة الإيطالية الهايتية ستيلا جان حاورتها فيها ريتو أوبدهياي

 


من جانبها، كشفت ستيلا جان، مصممة الأزياء الإيطالية، في تصريحٍ خاصٍّ لـ «سيدتي» عن أن «هذه زيارتي الأولى للرياض، وسعيدةٌ جداً بقبول الدعوة لأكون مع مجتمع التصميم في السعودية، وجزءاً من هذا الحدث الضخم، الذي يلقي الضوء على الإبداع والمواهب المحلية في عالم التصميم، الذين يتحلُّون بالجرأة والفخر في إبراز تراثهم وجذورهم، وهو ما نجده في تصاميمهم، وهذه مقاربةٌ جديدةٌ في عالم الأزياء، وستُحدث فرقاً بالتأكيد».

 


من المحلية للعالمية


وعدَّ لؤي نسيم، رئيس مجلس إدارة جمعية الأزياء، أن المصممين السعوديين تخطوا الإطار المحلي إلى العالمية، وقال: «ملتقى مستقبل الأزياء يتحدث عن كل مبدعٍ ضمن قطاع الأزياء، وعن تطورنا، وأين كنا وأين أصبحنا اليوم، وأين سنصبح في المستقبل، وما التقنيات الموجودة، والتقنيات التي سنستخدمها في الأعوام المقبلة حتى لا نبقى في مكاننا، ونتطوَّر أكثر، وهذا الحراك مهمٌّ وملهم، ليس فقط للمصممين، بل ولكل مَن يعمل في القطاع مثل المصنِّعين».

تابعي المزيد: فاطمة بالحداد: معرض "تكنولوجيا مستقبل الأزياء" قدم دفعة كبيرة للمصممات السعوديات


ثورة الملابس المحلية

من تصاميم كوثر الهريش مؤسسة علامة KAF BY KAF

 


أما المصممة كوثر الهريش، مؤسّسة علامة Kaf By Kaf، فتحدَّثت لـ «سيدتي» عن مشاركتها المميزة في المعرض المصاحب بالقول: «علامتنا هدفها إحداث ثورةٍ في مجال الملابس المحلية، وقدمنا في المعرض مجموعة The Reborn، الولادة، وتتحدث بشكلٍ فني بحت عن إعادة ولادة المرأة في مجتمعاتنا، والمجموعة بأكملها مستدامة، فهي مصنوعةٌ من مواد قطنية معاد تدويرها، ويمكن فك العقد التي صُنعت يدوياً، ثم إعادة جمعها لتكوين قطعٍ مختلفة».

 


حقائب جديدة

مصممة المجوهرات والحقائب سجى اليوسف صاحبة علامة SAJAS

 


وشكرت مصممة المجوهرات والحقائب سجى اليوسف، صاحبة علامة SAJAS، هيئة الأزياء على دعمها لهم، وقالت: «فخورةٌ وسعيدةٌ بمشاركتي ضمن المصممين السعوديين في ملتقى مستقبل الأزياء، وأقدم فيها مجموعة الحقائب الجديدة التي صمَّمتها».

 


إنجاز كبير

المصمم نايف الهايف صاحب علامة NOBLE AND FRESH

 


كذلك عبَّر المصمم نايف الهايف، صاحب علامة Noble And Fresh، عن سعادته بالمشاركة في المعرض، وقال: «بفخرٍ كبيرٍ لوجودنا ضمن هذا الحدث، الذي يعدُّ إنجازاً كبيراً لهيئة الأزياء السعودية، ويكبر ويتطور عاماً بعد آخر».

تابعي المزيد: معرض «100 براند سعودي في نيويورك» تصاميم إبداعية عالمية بهوية سعودية ..16مصممة سعودية لـ «سيدتي»: فخورات بهذه المشاركة وبدعم هيئة الأزياء