اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة تطوير محمية الملك عبد العزيز الملكية تتعاون مع دارة الملك عبد العزيز لتوثيق المحمية

هيئة تطوير محمية الملك عبدالعزيز الملكية توقع عقداً مع دارة الملك عبدالعزيز لتوثيق المحمية
هيئة تطوير محمية الملك عبدالعزيز الملكية توقع عقداً مع دارة الملك عبدالعزيز لتوثيق المحمية

أبرمت هيئة تطوير محمية الملك عبد العزيز الملكية ودارة الملك عبد العزيز اليوم، عقداً لتوثيق محمية الملك عبد العزيز الملكية.

الهدف من تلك الاتفاقية

تهدف الاتفاقية إلى جمع المعلومات المرتبطة بنطاق المحمية، وتشمل روضتي الخفس والتنهات وصحراء الدهناء وهضبة الصمان، وذلك امتدادًا لمذكرة التعاون الموقعة في يناير الماضي 2022م بين الهيئة والدارة.

مشروع توثيق المحمية

ويأتي مشروع التوثيق مع الدارة ضمن إطار سعي هيئة تطوير محمية الملك عبد العزيز الملكية لتوثيق المقومات الطبيعية والتاريخية للمحمية، والتعريف بمسميات أوديتها وشعابها وروضاتها، وأبرز الحيوانات والنباتات والموارد الطبيعية التي تزخر بها، مما يسهم في المحافظة على الإرث التاريخي للمنطقة.

ومن المُقرر أن تعمل دارة الملك عبد العزيز في إعداد توثيق شامل للمحمية، ويشتمل النطاق التنفيذي للمشروع على مسارات رئيسة هي: الأدوية والشعاب، والحياة الفطرية، والمواقع التاريخية، والدروب والمسارات، وتحديد أماكن الرعي قديمًا، والتوثيق التاريخي لزيارات الملوك والرؤساء، إلى جانب تخطيط اللوحات التعريفية للمواقع داخل المحمية، وتنفيذ كتاب تذكاري عن المحمية بعدة لغات.

عن المحمية

تأسست محمية الملك عبد العزيز في عام 2018؛ بهدف حفــظ الأنــواع النباتيــة والحيوانيــة، لتكون خزاًنا وراثيا حيا للأنـواع المتوطنـة والهشـة والمهـددة بالانقـراض وللوصول إلى بيئة وموارد طبيعية.

تقع المحمية على مساحة تبلغ 28,136 كيلومتر مربع، وتحتوي على أنواع من الحيوانات والنباتات والأحياء الدقيقة التي تتعايش مع بعضها في بيئة ذات معالم وتضاريس متنوعة، ويمنع فيها الصيد والتخييم والاحتطاب والرعي الجائر؛ للحفاظ على الغطاء النباتي وزيادته وإعادة التنوع الأحيائي للأنـواع المتوطنـة والهشـة والمهـددة بالانقـراض.

الأهداف

إعادة التوازن البيئي والحفاظ على استدامته تماش ًيا مع أهداف رؤية المملكة 2030.

تقسيم المناطق وتسهيل عمليات الوصول إليها.

تحسين التجربة بإقامة أنشطة وعروض متنوعة.

توفير خيارات ملائمة للتخييم والضيافة.

تحقيق الاستدامة المالية بإشراك القطاع الخاص.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر