اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"تعليم الشرقية" يعلن استمرار الدراسة عن بعد

"تعليم الشرقية" يعلن استمرار الدراسة عن بعد
"تعليم الشرقية" يعلن استمرار الدراسة عن بعد

أعلنت إدارة التعليم في المنطقة الشرقية وعبر حسابها الرسمي على تويتر استمرار تعليق الدراسة الحضورية في عدد من مدارس المنطقة اليوم الأربعاء الموافق 4 يناير وتحويلها عن بعد، وذلك بسبب الأحوال الجوية.
وغردت الإدارة قائلة:" بناءً على التقارير الواردة من المركز الوطني للأرصاد، وحرصًا على سلامة الجميع ..تقرر استمرار الدراسة (عن بُعد) عبر منصة مدرستي، اليوم الأربعاء 11 / 6 / 1444 هـ للمدارس التابعة لمكتب تعليم النعيرية والقرية العليا والخفجي، لجميع الطلبة ومنسوبي ومنسوبات المدارس".

تعليق الدراسة في الرياض

كما أعلنت إدارة التعليم في منطقة الرياض، استمرار تعليق الدراسة الحضورية اليوم الأربعاء بجميع مدارس ومكاتب التعليم في المنطقة، وذلك بناءً على التقارير الواردة من المركز الوطني للأرصاد، وحرصًا على سلامة الجميع.
وأشارت الإدارة إلى أنّ العملية الدراسية ستكون مستمرةً "عن بعد" لجميع الطلبة والطالبات، ومنسوبي ومنسوبات المدارس ومكاتب التعليم.

منصة مدرستي

مدرستي هو نظام للتعليم عن بعد أنشأته وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا لتسهيل التعلم على طلاب الروضة والمرحلة الابتدائية والمرحلة المتوسطة والمرحلة الثانوية.
وقد ساهمت المنصة في المحافظة على الرحلة التعليمية بشهادة المختصين في التعليم وأولياء أمور، حيث يستفيد منها أكثر من ستة ملايين طالب وطالبة في أكثر من 250 ألف فصل افتراضي يومي، بالإضافة إلى 525 ألف معلم ومعلمة وأولياء الأمور وقادة المدارس والمشرفين التربويين، الذين بإمكانهم التفاعل في نظام تعليمي متعددة المسارات والمهام.

منظمة اتحاد التعليم الإلكتروني

في عام 2021م أصدرت منظمة اتحاد التعليم الإلكتروني OLC بمشاركة عدد من الجهات العالمية، الدراسة الدولية التوثيقية التطويرية الثانية للتعليم الإلكتروني في المملكة العربية السعودية خلال جائحة كورونا، بمشاركة 453.879 من الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس، من بينهم أكثر من 387 ألف مشارك من التعليم العام، وأكثر من 65 ألف مشارك من التعليم العالي.

وشملت الدراسة مقارنة منصة مدرستي مع أفضل 7 منصات عالمية و174 دولة؛ موضحة تفوقًا لافتًا للمنصة كنموذج رائد دوليًّا، وأحد حلول التعليم الإلكتروني في الدول المتقدمة خلال جائحة كورونا كوفيد-19، من خلال أكثر من 6 ملايين مستخدم ونسبة دخول 98%، كما تعد فريدة من نوعها عالميًّا مقارنةً بالجهود المبذولة من الدول الأخرى لتطبيق نظام إدارة التعلم على المستوى الوطني في التعليم الإلكتروني لمراحل التعليم العام.

كما اختارت منظمة اليونسكو العالمية المملكة ضمن أفضل 4 نماذج عالمية على صعيد التعليم الإلكتروني بجانب (كوريا الجنوبية والصين وفنلندا)، كما اعتمدت الإطار التقويمي الذي أعده المركز الوطني للتعليم الإلكتروني؛ من خلال الدراسة الدولية التي تقوم بها المنظمة لأفضل الممارسات العالمية في التعليم الإلكتروني.


يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر