اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليونسكو تخصص اليوم الدولي للتعليم لعام 2023 للفتيات والنساء الأفغانيات

اليونسكو تخصص اليوم الدولي للتعليم لعام 2023 للفتيات والنساء الأفغانيات
اليونسكو تخصص اليوم الدولي للتعليم لعام 2023 للفتيات والنساء الأفغانيات
أطفال يتعلمون فى المدرسة
أطفال افغان بالمدرسة (الصورة من الموقع الرسمي لليونسكو unesco.org)
 طفل يتعلم فى المدرسة
أطفال يأخذون حقهم في التعليم بالمدرسة (الصورة من الموقع الرسمي لليونسكو en.unesco.org)
أطفال يتعلمون فى المدرسة
80٪ من في سن الدراسة خارج المدرسة (الصورة من الموقع الرسمي لليونسكو en.unesco.org)
اليونسكو تخصص اليوم الدولي للتعليم لعام 2023 للفتيات والنساء الأفغانيات
أطفال يتعلمون فى المدرسة
 طفل يتعلم فى المدرسة
أطفال يتعلمون فى المدرسة
4 صور

لا ينبغي لأي بلد في العالم أن يمنع النساء والفتيات من الحصول على التعليم، فالتعليم حق إنساني عالمي يجب احترامه، وبدون تعليم جيد ومنصف وشامل للجميع وفرص مدى الحياة للجميع، لن تنجح البلدان في تحقيق المساواة بين الجنسين وكسر حلقة الفقر التي تترك ملايين الأطفال والشباب والكبار وراءهم، وفي ظل السعي العالمي لإبراز أهمية التعليم والترويج له في العديد من البلدان أقرت الامم المتحدة يوم 24 يناير ليكون يومًا دوليًا للتعليم احتفاءً بالتعليم ودوره من أجل السلام والتنمية.

• اليوم الدولي للتعليم لتعزيز التنمية المستدامة

أطفال يأخذون حقهم في التعليم بالمدرسة (الصورة من الموقع الرسمي لليونسكو en.unesco.org)


بناءً على الزخم العالمي الذي تولد عن قمة تحويل التعليم والتي عقدت نهاية العام الماضي في نيويورك، قررت الأمم المتحدة أن يكون اليوم العالمي للتعليم 2023 منصة عالمية للحفاظ على التعبئة السياسية لتعزيز الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة وأن تكون الاحتفالية الدولية هذا العام تحت عنوان: "للاستثمار في الأفراد ، إعطاء الأولوية للتعليم"
ووفقًا لموقع الأمم المتحدة الرسمي .un.org ستمضي الالتزامات الوطنية والمبادرات العالمية قدمًا، وستزيد المشاركة العامة لصالح التعليم باعتباره الطريق إلى السلام والتنمية المستدامة والرفاهية الفردية والجماعية ، مع تزويد الشباب بمنصة لعرض مبادراتهم وابتكاراتهم للنهوض بالحق في التعليم.

تابعي المزيد: مدارس فريدة من نوعها تتخذ من الإبداع سبلاً للتعلم

• احتفالية 2023 لصالح الفتيات والنساء الأفغانيات

أطفال افغان بالمدرسة (الصورة من الموقع الرسمي لليونسكو unesco.org)


حسب الموقع الرسمي لليونسكو unesco.org، قررت أودري أزولاي ، المديرة العامة لليونسكو، تخصيص احتفالية اليوم الدولي للتعليم هذا العام 2023 للفتيات والنساء الأفغانيات، حيث يقع على عاتق المجتمع الدولي مسؤولية ضمان استعادة حقوق الفتيات والنساء الأفغانيات دون تأخير. وحيث يجب أن تتوقف الحرب ضد المرأة.
وفقًا لهذا السياق تستضيف اليونسكو حدثًا عالميًا في الأمم المتحدة في نيويورك، بمساهمة من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، وكذلك مدير اليونسكو، حيث سيسلط الحدث الضوء على واحدة من أكثر الأزمات تحديًا في عصرنا، في أفغانستان حين تُحرم الفتيات والنساء من حقهن الأساسي في التعليم.
ومن خلال هذا الحدث تجدد اليونسكو دعوتها لاستعادة حق المرأة الأفغانية الأساسي في التعليم على الفور، وأن تتوقف الحرب ضد النساء الأفغانيات وتعليمهن، حيث ستخصص حلقة النقاش الأولى لتعليم الفتيات والنساء في أفغانستان، وسيشمل الحدث العالمي أيضًا إطلاق أول منشور مرجعي لهدف التنمية المستدامة الرابع من قبل تقرير اليونسكو العالمي لرصد التعليم ومعهد الإحصاء ، الذي يراقب تقدم الدولة نحو المعايير ، بما في ذلك تلك التي نوقشت في قمة التعليم التحويلية.

• 80 % من الأفغانيات في سن الدراسة خارج المدرسة

80٪ من في سن الدراسة خارج المدرسة (الصورة من الموقع الرسمي لليونسكو en.unesco.org)


حسب الإحصاءات الرسمية للأمم المتحدة يوجد حاليًا 2.5 مليون (80٪) من الفتيات والشابات الأفغانيات في سن الدراسة خارج المدرسة ، وحُرم 1.2 مليون منهن من الالتحاق بالمدارس الثانوية والجامعات، منذ التحول السياسي في كابول في أغسطس 2021 حيث تم تعليق الوصول إلى التعليم بعد المرحلة الابتدائية إلى أجل غير مسمى لجميع الفتيات الأفغانيات فوق سن 12 عامًا. في حين أن ما يقرب من 30٪ من الفتيات في أفغانستان لم يلتحقن قط بالتعليم الابتدائي، وقد قامت اليونسكو بتكييف تدخلاتها لدعم استمرارية التعليم في ظل هذه الظروف الصعبة، حيث تعمل اليونسكو على إيجاد حلول بديلة

تابعي المزيد: منصة "مدرسة" تصل إلى 100 مليون متابعة للحصص التعليمية من 70 دولة

• حلول بديلة لدعم استمرارية التعليم

حسب الموقع الرسمي لليونسكو unesco.org:
- وصلت حملة مناصرة لليونسكو إلى أكثر من 20 مليون أفغاني لزيادة الوعي العام بالحق في التعليم للشباب والكبار، وخاصة المراهقات والنساء.
- دخلت اليونسكو في شراكة مع المنظمات غير الحكومية على الأرض ، حيث قدمت المحتوى والتمويل لنشر حملة محو الأمية المجتمعية التي استهدفت 25000 من الشباب والبالغين في المناطق الريفية ، بما في ذلك المراهقات فوق سن 15 والنساء.
- للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الفتيات والنساء ، تعمل اليونسكو أيضًا على توفير التعليم عن بعد من خلال وسائل الإعلام الأفغانية ، وخاصة المحطات الإذاعية. الراديو متاح لأكثر من ثلثي السكان وله ميزة أنه متاح مباشرة في المنازل.
- بفضل العديد من المانحين ، تدعم اليونسكو إنتاج محتوى علمي بهدف الوصول إلى ستة ملايين أفغاني على الأقل ، مع التركيز بشكل خاص على النساء والفتيات
- تقدم اليونسكو الدعم المباشر لمحطة تقودها النساء ستنتج أكثر من 200 ساعة من المحتوى التعليمي شهريًا مخصص للفتيات والنساء ، يتم بثه إلى ثماني مقاطعات على الأقل في جميع أنحاء البلاد في عام 2023.

تابعي المزيد: أطفال يجتازون المخاطر للحصول على حقهم في التعليم