المصممة هند زيدان: تلهمني الرموز ذات القيم الأنثوية الفاخرة

المصممة هند زيدان: تلهمني الرموز ذات القيم الأنثوية الفاخرة
المصممة هند زيدان: تلهمني الرموز ذات القيم الأنثوية الفاخرة

من شغفها وهي طفلة بعالم الموضة، إلى كونها مصمّمة تعرض في باريس مجموعة للخياطة الراقية، خاضت المصممة اللبنانية، هند زيدان، طريقها وهي تثابر في الدراسة والتصميم. رسمت لنفسها نهجاً، وعملت بدقة متناهية على علامتها الخاصة، ولم تقصّر في عملها كأم في الوقت نفسه. نتعرّف إليها أكثر من خلال هذا اللقاء الخاص معها.

المصممة هند زيدان

كيف بدأ اهتمامك في عالم الموضة؟

يمكنني أن أعزو اهتمامي بالموضة إلى طفولتي، فقد كان لدي شغف بما كنت أرتديه، وبالإكسسوارات التي زينت الفساتين بها. وكنت أختار من الملابس ما يدلّ على الأنوثة الخالصة. لقد استمتعت حقاً بكوني فتاة.

واستمرّ هذا الشغف بالملابس وتنسيق الألوان والإكسسوارات معي إلى أن أصبحت أمّاً لفتاتين جميلتين.. لكنني لم أتصرف حيال ذلك مطلقاً أو أفكر فيه كمهنة، إلى أن اتخذت القرار بما أريده أولاً. فأنا لم أكتفِ بحسّي الطبيعي حيال الأزياء فحسب، بل أردت حقاً دراسة هذا المجال، ولهذا السبب التحقت بمعهد Esmod.

عرضت مؤخراً مجموعتك الأولى من الأزياء الراقية في باريس، ما كان شعورك آنذاك؟

بالتأكيد انتابني مزيج من المشاعر والإثارة والقليل من الخوف، لكنني كنت واثقة أيضاً من جودة التصاميم والعمل المنجز خلف الكواليس لإنشاء هذه المجموعة. ومع ذلك، فإن الثناء الذي تلقيته هناك تجاوز توقعاتي.

ما الذي يميز أسلوبك؟

أعتقد أنني حافظت على افتتاني الطفولي بكلّ ما يختص بالأنوثة عند تصميمي الملابس النسائية، إلا أنني اليوم أصبحت أكثر نضجاً، فأنا أم، وسيدة أعمال، لذلك أضع هذا أيضاً في تصاميمي. واحتفظت بالأنوثة لأن هذا كان جزءاً مني، ولكنه أضاف أيضاً شخصية المرأة المستقلة والحب للأشياء الجميلة والفاخرة.

هل أنت مهتمة بمتابعة لقاءات مع مصممين الأزياء..تابعي اللقاء مع المصممان خالد الصيفي ومروان ماضي: المرأة مصدر وحينا وهدفنا تعزيز الحرفية والجودة


زهرة الأوركيد الأنيقة

من تصميم المصممة هند زيدان

أخبرينا عن تفاصيل مجموعتك الأخيرة.

أحدث مجموعاتي مستوحاة من زهرة الأوركيد. هناك الكثير من ألوان الأوركيد الساحرة، ولكن اللون الأزرق هو اختيار شخصي بالنسبة لي، لأنه اللون المفضل لدي. كما أنني اخترت تشريح زهرة الأوركيد، وقد انعكس هذا الهيكل في تصميمات الفساتين. كانت زهور الأوركيد بشكل عام دلالة على العيش الفاخر في العصر الفيكتوري، على الرغم من أنها أصبحت مؤخراً شائعة، ويمكننا العثور عليها أينما كان، لكن بالنسبة لي لا تزال هذه الزهرة ترمز إلى ذلك الجمال وتلك الفخامة والأناقة.

كيف ترين مشهد الموضة في العالم العربي؟

مشهد الموضة في العالم العربي مفتوح على كل الاحتمالات. في الآونة الأخيرة، انتقل العالم العربي إلى الساحة الدولية، حيث حظي مصمّمو الأزياء العرب بإعجاب كبير. يمكنك دائماً اكتشاف أسماء مصممين عرب في عروض الأزياء العالمية، في باريس وروما وغيرهما...

هل تفضلين الأسلوب الكلاسيكي أم العصري في أعمالك؟

أعتقد أن هناك بعض القطع الكلاسيكية، مثل الفستان الأسود، الذي سيكون مناسباً للجميع. وفي حين أن الأمر يتعلق باختيار شخصي، إلا أن هناك بعض القطع العصرية الجميلة حقاً، والتي لديها القدرة على أن تصبح قطعة خالدة، رغم أنها ليست كلاسيكية. مع الأخذ في الاعتبار أنه ليس من المعتاد أن تكوني عصرية أو كلاسيكية، فهذا ليس خياراً، بل يتعلق الأمر بشعورك بالثقة عند ارتدائه.

من أين تستمدين الإلهام لمجموعاتك؟

أستلهم من حياتي الشخصية. أحياناً من رحلاتي، وأحياناً من الطبيعة، وقد يكون أيضاً من كل شيء جميل حولي.

ومن عالم التصميم أيضأً اخترنا لك اللقاء مع المصمم أيمن الرابغي: المبدع هو مَن يفاجئ الواقع


تفضيلات

من تصميم المصممة هند زيدان

ما هو كتابك المفضل؟

قرأت مؤخراً «الفتاة في القطار» The Girl on The Train للمؤلفة بولا هوكينز Paula Hawkins. أنا أستمتع بقصة جيدة مع حبكة جيدة.
هل لديك أيقونة معينة؟

لا يمكنني التفكير باتباع أيقونة واحدة، حيث لا يوجد رمز واحد محدد، هناك الكثير من الأشخاص الذين ألهموني خلال مسيرتي، والذين جعلوني شخصاً أفضل، وأمّاً أفضل، وسيدة أعمال أفضل، ومصمّمة أزياء أفضل.

من هو مصمّم الأزياء الذي يلفتك؟

هناك العديد من مصمّمي الأزياء الأيقونيين الذين شكلوا صناعة الأزياء؛ أحب تييري موغلر Thierry Mugler، ومدير الدار الإبداعي الجديد كيسي كادوالادر Casey Cadwallader الذي يحمل إرث المصمّم ويتمتع برؤية في مسيرته الخاصة. وأحب أيضاً ألكسندر ماكوين Alexaner McQueen، ودوناتيلا فيرساتشيDonatella Versace ، وأوسكار دي لا رنتا Oscar de la Renta.

فساتين سهرة

من هي امرأة هند زيدان؟

امرأة هند زيدان هي امرأة واثقة ومستقلة، تعرف ماذا تريد في الحياة، تذهب باختيارها إليه، تدافع عنه.. كما أنها أنثوية، وملابسها جزء من نجاحها، حيث إنها تعتبر كل قطعة من خزانتها أداة لها في الحياة وترتديها لسبب ما.

كيف تعكسين ذوق المرأة العربية من خلال تصاميمك؟

هناك العديد من الشخصيات المختلفة في المرأة العربية. لقد عكستها في قصصي، فكل مجموعة هي قصة نسخة مختلفة من امرأة عربية.

 

تسويق ومشاريع

من تصميم المصممة هند زيدان

هل تعتمدين على وسائل التواصل الاجتماعي للتسويق لعلامتك؟

نعم، أستخدم موقع الويب وحسابات الوسائط الاجتماعية للترويج لمجموعاتي:
@hindzeidan
@hindzeidancollection

ما هي مشاريعك المستقبلية؟

لقد بدأت بالفعل في التفكير في مجموعتي الجديدة، لأن الأهداف المستقبلية طويلة المدى، وهي الوصول إلى أسواق أكبر وإنتاج أكبر.

نقترح عليك متابعة اللقاء مع المصممة ريهام نصير: عندي شغف بتحويل الأقمشة البيضاء إلى قطع فاخرة