اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيفية تعزيز تواصلك من خلال لغة الجسد

قد تقتل أخطاء لغة الجسد المحادثات وتؤدي إلى فشل المفاوضات أو المقابلات أو أي عملية أخرى قائمة على التواصل. وسنقوم في هذا المقال بتسليط الضوء على بعض ممارسات لغة الجسد التي قد تساعدك على تعزيز تواصلك مع الآخرين.

1.       ابدأي عن طريق اتخاذ وضعية توحي بالقوة

تبين البحوث التي تجريها كليات هارفارد وكولومبيا للأعمال أن اتخاذ وضعية توسعية توحي بالقوة (الميلان إلى الوراء مع وضع يديك على رأسك وقدميك على المكتب، أو الوقوف مع فتح الذراعين والساقين قليلا) لمدة دقيقتين يحفز مستويات أعلى من التستوستيرون- الهرمون المرتبط بالقوة والهيمنة- ومستويات أقل من الكورتيزول، هرمون التوتر.

جربي هذه الوضعية حين تشعرين بالتردد ولكنك تريدين أن تظهري أنك واثقة من نفسك. وبالإضافة إلى أن مثل هذه الأوضاع تسبب تغيرات هرمونية لدى كل من الذكور والإناث، فهي تؤدي أيضا إلى زيادة مشاعر القوة وقدرة أكبر على تقبل المخاطر. ووفقا للدراسة، غالبا ما يتأثر الناس بالطريقة التي يشعرون بها تجاهك أكثر مما يتأثرون بما تقولينه.

2.       زيدي مستوى طاقتك

يعتقد معظم الناس أنه لمجرد أنهم بذلوا جهدا كبيرا على الصعيد البدني والنفسي في الاجتماع أو أي حدث مماثل أن جمهورهم يستطيع أن يشعر بذلك. إلا أن كون المرء عازما وواثقا لم يعد كافيا، عليك أن تظهري لجمهورك المزيد من الحماس والعاطفة أكثر مما قد تشعرين في أي ظروف أخرى.

3.       ابتسمي

ترسل تعابير الوجه السلبية مثل التقطيب والعبوس إشارة إلى الدماغ بأنه أيا كان ما تفعلينه، فهو صعب مما يجعل دماغك يزيد مستويات التوتر.

بدلا من ذلك، أجبري نفسك على الابتسام بغض النظر عن مدى صعوبة الوضع. الابتسامة معدية، وهي تساعد الآخرين على الشعور بتوتر أقل.

4.       افعلي مثل عارضات الأزياء لتجنب النزاع

هل سبق أن لاحظت أن عارضات الأزياء لا يقفن أبدا بشكل مستقيم أمام الكاميرا؟

إذا كنت في موقف صعب أو تشعرين بالتهديد، لا تتراجعي؛ قومي فقط بجعل جسمك مائلا بعض الشيء. وإذا كنت تريدين أن تبدي أقل رغبة بالنزاع، اقتربي من الشخص وقفي بزاوية 45 درجة، ولكن احرصي على الحفاظ على التواصل بالعينين.

والأفضل من ذلك، اجلسي أو قفي جنبا إلى جنب معه، لأن هذا يعني ضمنا التعاون.

5.       كوني منفتحة للمشاركة

تحدثنا عن أخطاء لغة الجسد في مقال سابق. فتكتيف الذراعين أو الميلان للأمام قد يشير إلى الدفاعية والمقاومة. كيف يمكن تجنب هذا؟ المصافحة بالأيدي. أجبري نفسك والشخص الآخر على الانفتاح بأجسامهم. إذا كنت لا تزالين متوترة أو كان الشخص الآخر يبدو متوترا، قولي أنك ستذهبين لتحضري بعض الماء أو شراب ساخن لتناوله إذا كان الجو باردا واسأليه إذا كان يريد أن تحضري له واحدا. فهذا سيشير إلى الكياسة ويجبرهم على الانفتاح مرة أخرى.

أو إذا كنت تتحدثين إلى مجموعة، اطرحي أسئلة تنطوي على رفع الأيدي. وجدي طريقة لتجعلي الناس يقفون أو يغيرون مقاعدهم. فكلما تحرك الناس وانفتحوا ستشعرين بالمشاركة بشكل أكبر.

6.       ابدي كأنك تستمعين

هذا يعني أن لا تقومي بعدة مهام أثناء المحادثة. تجنبي استخدام هاتفك أو النظر إلى ساعتك. بدلا من ذلك، تواصلي بالعينين وميلي قليلا للأمام وهزي رأسك بين الحين والآخر لتظهري لهم أنك تولين اهتماما كافيا.

7.       أزيلي الحواجز المادية

أبعدي أي شيء يحجب رؤيتك أو يشكل حاجزا بينك وبين جمهورك. انتبهي للغة جسدك حين تشربين القهوة، فقد تحجبين الآخرين عنك دون قصد من خلال الطريقة التي تمسكين بها بالكوب والصحن. ومن خبرتي، كلما أمسك الشخص فنجانه وصحنه عاليا، يكون يشعر بعدم الثقة بنفسه.

8.       المصافحة بالأيدي

اللمس هو الإشارة غير اللفظية الأكثر بدائية وقوة. ولمس ذراع أو يد أو كتف شخص ما لمدة جزء من الثانية يوجد رابطة إنسانية. وفي مكان العمل، يتم تجسيد اللمس الجسدي والدفء من خلال عملية المصافحة بالأيدي. فهذه الرسالة غير اللفظية القصيرة جدا تكون انطباع إيجابي ودائم. ومعظم الناس يصنفون الأشخاص الذين يصافحونهم بأنهم أكثر ودية وانفتاحا، ويتذكرونهم أكثر من الأشخاص الذين لا يصافحونهم.

9.       التقليد

يقولون أن التقليد هو أصدق أشكال المجاملة. فحين يقلد عملائك أو رئيسك أو زملاءك في العمل لغة جسدك دون وعي، فهذه طريقتهم للقول بشكل غير لفظي أنهم يحبون أو يوافقون على ما تقولينه.

10. استخدمي يديك

أظهر تصوير الدماغ أن هناك منطقة تسمى منطقة Broca، وهي مهمة لإنتاج الكلام، ولا تكون نشطة حين تتحدثين فقط، بل أيضا حين تحركين يديك أيضا. وبما أن الإشارات مرتبطة بشكل تام بالكلام، فإن عمل إشارات أثناء الحديث قد ينشط تفكيرك، وسيجعلك تشعرين وتبدين أكثر انفتاحا للآخرين.

 

أقرأي المزيد: 

 

10 أخطاء في لغة الجسد يجب تجنبها في مقابلة العمل

كيف تصمدين في بيئة العمل الصعبة؟