فن ومشاهير /مشاهير العرب

"سيّدتي نت" تكشف تفاصيل سرقة مسلسل "لو"

منذ عرض "البرومو" التّرويجي لمسلسل "لو"، وقبل بدء بثّه على الشّاشات، شنّ "صيّادو المياه العكرة" حملة شرسة ضد كاتب مسلسل "لو" السّيناريست السّوري بلال شحادات، متّهمينه هو وصنّاع العمل بأنّهم قاموا بسرقة فكرة العمل من الفيلم الأمريكي "unfaithful" لريتشارد غير.
وفي تصريحات حصريّة لـ "سيّدتي نت" قال السّيناريست شحادات إنّ "مسلسل "لو" مقتبس بالفعل عن فيلم unfaithful""، وتمّت عملية الإعداد على هذا الأساس، وأنّ صنّاع العمل لم ينكروا للحظة هذا الشّيء بل وأوضحوه من خلال شارة المسلسل التّي يظهر فيها أنّ نص العمل مقتبس من "قصص أجنبيّة".
ويوضح شحادات أنّ عمليّة الإعداد هي عمليّة تحويل من جنس أدبي أو فني إلى جنس آخر، أي تحويل الفيلم إلى مسلسل، وذلك يحتاج إلى جملة تغييرات وتعديلات من ضمنها العمل (الدراماتورجي) على ما يتناسب والجمهور الذي يتوجّه إليه المسلسل والمقولة التي يراد تقديمها.
ويضيف الكاتب الشّاب "لا يُشترط بالإعداد إجراء تعديلات جذريّة تنسف جوهر العمل الفنّي كما يفعل بعض الكتّاب حتى يبتعدوا عن الاتّهام بالنسخ، فالإعداد يجب أن يحافظ على النّقاط المهمّة والمؤثّرة دراميّاً، ومن ثمّ يتم إضافة أو حذف أو تعديل ما يتناسب والهدف المراد إيصاله، ولهذا تمت المحافظة على تفاصيل معينة في عمليّة إعداد المسلسل والموجودة في الفيلم الأمريكي الذي قام ريتشارد غير ببطولته وخاصّة في الحلقات الأولى، ثم تمّت إضافة التّعديلات التي نريد عن طريقها تقديم مقولتنا".
وتابع شحادات "العمل يهدف إلى إعادة النّظر في خيانة المرأة والابتعاد عن العنف في ردّة الفعل تجاه الخيانة، ومعالجة الخيانة بطريقة تعاكس الطّريقة التي تمّت في بعض المسلسلات التي تتبنّى طريقة مبنية على العنف المطلق وترتكز على ثقافة ذكورية مطلقة لا وجود ولا كيان للمرأة فيها".
ويؤكّد شحادات على أنّ مسلسل "لو" هو إعداد درامي عن الفيلم لإثبات وجود كيان اﻷنثى وإعادة للنظر في سيطرة الذكر وذلك من خلال الخيانة دون الغوص في مبرّارتها، بل العمل على إيجاد حلول تخلق توازن بين الذّكر واﻷنثى في الثّقافة العربية.
ويقول السّيناريست السّوري "يجب الانتباه إلى أن الفيلم يتراوح إجمالا بين 90 و 110 صفحات بينما المسلسل فلا يقل عن 1200 صفحة، فهل من المعقول أن يتم تناسخ بين الفيلم والمسلسل..!! لقد تم التركيز على نقاط وإضافة وحذف نقاط أخرى، سيجدها المشاهد في الحلقات المتلاحقة، وأنا لا أجد ضيراً في أخد تفصيل درامي جميل ومهم في الفيلم ﻷعمل على إضافته في المسلسل، مع تطويره دون استبداله بتفصيل آخر ﻷنني في النهاية أقوم بعملية إعداد لا تأليف خالص.
جدير بالذكر أنّ الفيلم الامريكي "unfaithful" قد خضع لعملية إعداد عن فيلم فرنسي قديم لكلود شابرول تمت فيه المحافظة على نقاط، وتغيير نقاط درامية أخرى.
وتجتاح ظاهرة تحويل الأفلام الأجنبيّة إلى مسلسلات عربيّة الصّناعة الدراميّة في الوقت الحالي، وهناك أمثلة كثيرة مثل مسلسل "لعبة الموت"، و"سنعود بعد قليل"، و"مطلوب رجال"، و"الأخوة"، و"دهشة".

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X