أزياء /موضة

أتيلييه فيرساتشي تفتتح عروض باريس للأزياء الراقية

العرض الأول الذي حضرناه كان للدار الإيطالية العريقة، "أتيلييه فيرساتشي"، التي افتتحت أسبوع باريس للخياطة الراقية في يومه الأول. وكان العرض بمستوى سمعة هذه الدار الإيطالية العريقة، حيث عكست الأزياء، التي عرضت ذكاء دوناتيلا فيرساتشي وموهبتها التي وضعت في فساتين السهرة، كل ما تعشقه وتحبه المرأة من الأقمشة الفاخرة البرّاقة والتطريزات الغنية ذات اللمسة الفنية الإيطالية والقصات الأنثوية ذات الخطوط الهندسية التي رسمت أجساد العارضات. من خلال مجموعتها غازلت دوناتيلا فيرساتشي نجمات السجادة الحمراء، من بينهن النجمة الامريكية جينيفر لوبيز التي كانت في مقدمة الحاضرين، والتي أشعلت الحماس في النفوس فاهتزت صالة العرض عند دخولها. كان العرض مبهراً، وهو ما اعتدنا عليه مع المصمّمة دوناتيلا فيرساتشي، ولعلّ أكثر ما لفتنا هو فساتين السهرة الطويلة ذات الفتحة الأنثوية الجريئة، ولوحة الألوان بتدرجاتها الراقية التي تنوعت ما بين الأبيض والأسود والأرجواني والأزرق الملكي. ورغم تنوّع المجموعة ما بين القصات الطويلة والقصيرة والحضور القويّ لفرو الفيزون الذي زيّن أكتاف العارضات وزاد من أناقة إطلالاتهن، فإن نجم العرض لهذا الموسم كان فستان السهرة الطويل الذي أبدعت المصمّمة في تنفيذه، حيث أغنته، كغيره من فساتين السهرات في هذه المجموعة، بتفاصيل فنيّة تبرز مهارة الخياطة الفاخرة الإيطالية وريادتها، خصوصاً مع استخدام قماشي الجلد والترتر. كان العرض بمجمله بمثابة رسالة وجهتها دوناتيلا فيرساتشي إلى كل امرأة تثق بأنوثتها، وإلى نجمات السجادة الحمراء اللواتي من المنتظر أن يزيّن إطلالاتهن بأحدث تصاميم هذه الدار قريباً.

 

فاشينيستا
X