أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

هذا هو العلاج الطبيعي لتوسّع الأوردة في الجسم

برغم أنّ توسّع الأوردة في الجسم بمظهرها المزعج هو أحد الأمراض المؤلمة، التي قد تتطوّر لدرجة تستدعي تدخّلاً جراحيّاً طارئاً، إلا أن علاجاً طبيعاً قد يحول دون ذلك كله.

فقد تبيّن أنّ بذور العنب، التي يميل الجميع إلى رميها، أو الزيت المستخرج منها، غنيّة بالفيتامين "إي" ومضادات الأكسدة والأحماض المفيدة، التي تُساعد في التخلص نهائياً من توسّع الأوردة.

ويُنصح بأخذ كميّة تقدّر بـ150 ملليجراماً من بذور العنب يومياً. ويُمكن مضغ هذه البذور، أو طحنها ووضعها في الحساء، ما يُساهم في التخفيف بداية من عوارض هذا المرض، مثل الألم والوخز، وصولاً إلى التخلّص من التورّم نهائياً.

وإضافة إلى تناول البذور، ثبت أيضاً أنّ التدليك بزيت بذور العنب، الذي يتمتع بخصائص محاربة للالتهابات، يُحسّن الدورة الدموية ويُجدّد الأوعية الدموية.

ويجب أن يبدأ التدليك من القدم باتجاه الأعلى، على أن يشمل الكاحل وكلّ الساق، خصوصاً الأماكن التي يظهر فيها تورّم الأوردة.

يُذكر أنّه من الأفضل للحوامل والمرضعات والأطفال أو من يأخذون أدوية لتسييل الدماء أن يتفادوا بذور العنب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X