اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الشريف وحميدة والفيشاوي ومحمود عبد العزيز يعودون إلى السينما المصرية

5 صور

قرّر عدد من نجوم السينما الكبار، من الذين غابوا عن السينما لسنوات طويلة، العودة مجدّداً إليها، ليشهد عام 2015 طفرة سينمائيّة كبيرة، ولإعطاء السينما المصرية مذاقاً جديداً بفضل حالة الصراع والتنافس التي ستنشأ بين جيلين مختلفين.
فمنذ أيام، وبعد رحلة مرضيّة استمرّت شهوراً، عاد نور الشريف إلى بيته الأول السينما من خلال فيلم "بتوقيت القاهرة"، الذي يقوم بإخراجه المخرج الشاب أمير رمسيس، في أول عمل يجمعهما. وقد عقّب أمير في تصريحات خاصّة لـ"سيدتي نت" على عودة نور الشريف قائلاً: "إنّ عودته مكسب للسينما المصرية، وكان عليه أن يعود منذ فترة، لأنّه نجم له جمهوره على كافة المستويات السينمائية والتلفزيونية"، واصفاً الشريف بأنّه من نوعية النجوم الذين لا يخفت ضوؤهم، مهما غابوا. ولم يخفِ رمسيس أنّه شعر برهبة بمجرّد وقوفه أمام تاريخٍ بحجم نور الشريف. وبرغم أنّه مخرج شاب، إلا أنّ الشريف نفسه ـ طبقاً لتصريحات أمير ـ لم يُشعره بصغر سنّه، وهذا إن دلّ على شيء، فإنّه يدلّ على أن هذا الرجل محترف. وأشار أمير إلى أنّ من الشرف له أن يعود نور الشريف إلى السينما من خلال عمل من إخراجه.
فيلم "بتوقيت القاهرة" تدور أحداثه في يوم واحد فقط، من خلال 8 شخصيات، منهم 6 شخصيات رئيسية في الأحداث، وهم: نور الشريف، وميرفت أمين، وشريف رمزي، وايتن عامر، وكريم قاسم، وسمير صبري، فيما ستكون درّة وكندة علوش ضيفتَي شرف.
يعود كذلك إلى السينما الفنّان محمود حميدة، من خلال فيلم"القط والفار"، للكاتب المصري وحيد حامد، في ثاني تجربة له مع حميدة، بعد أن سبق لهما التعاون من خلال فيلم "احكي يا شهرزاد"، مع منى زكي وحسن الرداد. ويقوم بإخراج الفيلم المخرج الشاب تامر محسن، في وقت تُشارك في بطولته النجمة السورية سوزان نجم الدين وسوسن بدر.
ومن خلال الجزء الثاني من فيلم "الجزيرة"، مع الفنانين أحمد السقا والتونسية هند صبري، يعود الفنان محمود ياسين إلى السينما، بعد غياب سنوات، علماً بأنّه كان مشاركاً أساسياً في الجزء الأول، فيما هو في الجزء الثاني يشارك كضيف شرف.
وبعد اعتذار الفنان العالمي عمر الشريف عن المشاركة في بطولة فيلم "اوضتين وصاله"، بسبب اعتزاله الفنّ، وافق الفنان محمود عبد العزيز على المشاركة.
وتدور أحداث الفيلم حول رجل مسنّ، يُعاني من الوحدة، ولا يجد مخرجاً من وحدته سوى بمراقبة تفاصيل حياة من حوله. والقصّة عن رواية تحمل نفس الاسم للروائي إبراهيم أصلان، وتدور في شقة مكوّنة من غرفتين وصالة. وتتحرّك الأحداث حول أسرة مكوّنة من أب وأمّ. يُسافر ابنهما الوحيد إلى المملكة العربية السعودية للعمل، ويستيقظ الأب في أحد الأعياد ليكتشف أنّ كلّ الأمور اختلفت من حوله. فقد سرقه العمر، وأصابه مرض الألزهايمر، وأصبح يرفض نفسياً الاعتراف بهذا الواقع، لتتصاعد الأحداث في إطار دراميّ اجتماعيّ.
كتب سيناريو وحوار الفيلم محمد صلاح عزب، فيما أخرجه شريف البنداري، وأنتجه محمد حفظي. وحتى الآن، لم يتمّ ترشيح الفنانة التي ستكون البطلة أمامه.
أخيراً، ومن خلال الفنانة والمنتجة إلهام شاهين، يعود الفنان فاروق الفيشاوي إلى السينما، من خلال فيلم "يوم للستات" للمخرجة كاملة أبو ذكرى. ويشارك في بطولة العمل، إلى جانب إلهام والفيشاوي كلّ من الفنانتين نيللي كريم وسماح أنور.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"