صحة ورشاقة /الصحة العامة

تغلّبي نهائياً على مشكلة التعرّق المزعجة

تعدُّ رائحة العرق من أكثر الأمور المزعجة التي تعاني منها غالبية الأشخاص لا سيما في الفصل الحارّ، حيث تتسبب بالحرج البالغ للشخص.


وفي حين يعتبر التعرّق حال طبيعية، يعد التعرّق الزائد والمستمر مشكلة تتطلّب الحل. وهو يمكن أن يحصل نتيجة التعرّض لدرجات حرارة مرتفعة أو نتيجة عدم إنتظام الهورمونات في الجسم أو في حالة الضغط النفسي. بالإضافة الى الوزن الزائد الذي يعتبر أيضاً أحد الأسباب الهامّة للتعرّق غير الطبيعي.

وللتغلب على هذه المشكلة، لا بد من التعرُّف على أبرز العوامل التي تفاقم هذه الحال:

الإلتهابات النسائية متعددة... إليك علاجاتها


إنَّ الملابس الضيقة المصنوعة من الألياف الاصطناعية تُفاقم رائحة العرق خلال فصل الصيف. لذا على الأشخاص، الذين يعانون من الإفرازات أو التعرّق الزائد، إرتداء الملابس الفضفاضة المصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن والكتان والفسكوز.
وتسري هذه القاعدة على الأقدام أيضاً، فمن الأفضل ارتداء الجوارب المصنوعة من خامات طبيعية مثل الكتان والجلد بدلاً من الجوارب المصنوعة من النايلون أو تلك المطاطية السميكة.

وقد يكون من الضروري جداً غسل الملابس المبللة بالعرق بالكامل فوراً، لأنَّ حال ملامستها للجلد ستنبعث منها رائحة العرق الكريهة مرة أخرى.

ولعلاج مشكلة التعرّق الزائد تتوفر علاجات طبية أبرزها حقن البوتوكس التي باتت رائجة وآمنة شرط القيام بها في عيادة الطبيب المختص، وتدوم مفاعليها لبضعة أشهر، والجراحة التي ينصح بها في حالات التعرّق القصوى، حيث يتم خلالها إقفال العصب المسؤول عن التعرّق في المنطقة، أو إستئصال الغدد العرقية(المسؤولة عن إفراز العرق)على مستوى الإبط.

 

سيعجبك أيضاً:

علاج الإضطرابات المصاحبة للدورة الشهرية

حلول بسيطة لتخفيف حكة وحرقان المناطق الحميمة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X