اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

12 علامة تدل على نضوج شريك حياتك

يختلف الناس فيما بينهم حول تحديد مدى نضوج الرجل، ولكنهم جميعاً يتفقون على أن المرأة تنضج عقلياً وفكرياً بشكل أبكر منه، وذلك عائد للاختلافات المتعددة بين الهرمونات الذكرية ونظيراتها الأنثوية، وبين هذا وذاك فإن الرجل يحتاج إلى وقت أطول للوصول إلى مرحلة النضوج العقلي.

فما هو المعيار لتحديد ذلك؟ وكيف تعرفين أن شريكك ناضج أم لا؛ لتحددي موقفك منه؟

أكد علماء برازيليون مختصون بالشؤون الفكرية والاجتماعية، أن الوصول إلى سن النضوج العقلي والجسدي والفكري يختلف من رجل لآخر، وهذا يعتمد على عوامل كثيرة كالتربية والمعاملة التي تلقاها من ذويه في صغره، وكذلك التجارب التي مر بها في حياته، وأوضحت الدراسة أن غالبية العلماء يعتبرون مرور الرجل بتجارب كثيرة في الحياة المعيار لتقدير مدى نضوجه عقلياً وفكرياً، فالناحية الجسدية ليست في نفس أهمية الناحية العقلية من حيث قياس النضوج عند الرجل، فإن كان الرجل قصيراً أو طويلاً أو نحيفاً أو سميناً فذلك لا يدل أبداً على النضوج العقلي، فهناك مراهقون في السادسة عشرة، أو الثامنة عشرة من العمر يملكون قامة أطول بكثير من رجل في الثلاثين أو الأربعين.


ومن أجل أن تعرفي إن كان الرجل الذي تنوين الارتباط به ناضجاً أو غير ناضج، فإنه ينبغي عليك الدخول عميقاً في سجل تجاربه، ولكن على أية حال فإن هناك دلالات وعلامات كثيرة تدل على نضوجه.

علامات واضحة على نضوج الرجل

أولاً، لا يدّعي أن الخوف يمنعه من تحقيق النجاح
فلا شيء يمنعه من تحقيق النجاح والسعادة في الحياة، إلا إذا كان ذلك خارجاً عن نطاق السيطرة، كما أنه لا يمارس عادة تخويف الآخرين من سلوكياته؛ لإعاقة تحقيقهم للنجاح والسعادة التي يبتغيها هو ذاته.

ثانياً، لا يتصرف فقط من أجل إسعاد وإرضاء الآخرين
ومن هنا فإن العلماء يقولون بأن الرجل الناضج هو من يتصرف بحسب المنطق والقواعد والأصول، ولا يخرج عن هذا الإطار فقط لإرضاء الآخرين.

ثالثاً، لا يرسم في مخيلته صورا لنساء مثاليات
فهو إن قصد الزواج يضع في مخيلته أو ذهنه صورة المرأة المناسبة، والمفترض أن تكون ناضجة عقلياً وليس فيها من العيوب التي يمكن أن تجعله يندم على قراره بالارتباط بها فيما بعد، فالرجل الناضج عادة يطيل فترة خطوبته لامرأة من أجل أن يتعرف على شخصيتها بشكل أعمق.

رابعاً، لا يشعر بالإهانة عندما ترفضه النساء للزواج
فغير الناضج ربما يصاب بالتشاؤم أو الاكتئاب إذا شعر بأن امرأة رفضته لسبب من الأسباب، أما الناضج فيفكر بعقله ويقول لنفسه «ربما كان ذلك أفضل بالنسبة لي، وربما لم تكن مناسبة».

خامساً، لا يحمل الأحقاد
هو في الحقيقة إنسان يستطيع التحكم بمشاعره، ولا يعقد الأمور من أجل تجنب حمل الأحقاد؛ لأن حملها يجعل الحياة صعبة، وربما يجر إلى الانتقام الذي يكون مدمراً لنجاحه وسعادته في الحياة.

سادساً، يكون مطمئناً
أوضحت الدراسة البرازيلية بأن جمال الروح من الداخل يعتبر الجمال الحقيقي، والرجل الناضج يفكر بهذه الطريقة، أي أن الرجل إن لم يكن وسيماً فإن ذلك لن يمنعه من أن يكون ناضجاً؛ لأن النضوج بحد ذاته يمنح جمالاً فريداً من نوعه للشخصية.

سابعاً، لا يبتعد عن أسرته وعائلته
إن الرجل يجب أن لا يبعد نفسه عن عائلته بسبب امرأة جميلة تزوجها، أو فقط لأن زوجته لا تحب عائلته، فالناضج هو من يضع الأسرة فوق كل الاعتبارات، ويكون صارماً في هذا الأمر مع المرأة التي يتزوج منها.

ثامناً، لا يسمح للآخرين بالاستهزاء به
أي يستطيع أن يرسم حدوداً للآخرين لا يمكنهم تجاوزها، الاستهزاء بالآخرين يعتبر من السلبيات في الشخصية، وكذلك فمن يسمح للآخرين الاستهزاء به فهو ضعيف الشخصية، وهذا ما لا يقبله الرجل الناضج ولا يسمح به.

تاسعاً، قليل الشكوى
أي يحاول التعامل مع المواقف بحسب ما تتطلبه، وبرأي الدراسة إن لجوء الرجل إلى الشكوى من كثير من الأشياء يعني بأنه قليل التجربة وغير ناضج تماماً.

عاشراً، لا يخاف من اتخاذ القرارات الصعبة
فهو يتخذ القرارات الصعبة في الأوقات المناسبة، وذلك من أجل المصلحة الشخصية أو العامة، حتى لا تتعقد الأمور أكثر، ويأتي وقت لا ينفع فيه اتخاذ قرار كان من المفروض اتخاذه قبل ذلك بوقت طويل.

أحد عشر، لا يتطلع إلى تحقيق أهداف غير واقعية
فهو يستند إلى ضرورة اتباع المنطق لبلوغ النضوج في الحياة، فإن الرجل الناضج لا يتطلع إلى تحقيق أهداف غير واقعية، أو لا يمكن الوصول إليها، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على الواقعية والنضوج.

اثنا عشر، غير أناني
لأنه يستطيع أن يضع نفسه مكان الآخرين، ويندمج معهم في حياة طبيعية.