أزياء /إتجاهات

"شانيل" من باريس الى روما!

يصحبنا "كارل لاغيرفيلد" Karl Lagerfeld ،المدير الإبداعي لدار "شانيل" Chanel مع كل مجموعة "كروز" Cruise أو "ماقبل الخريف" Pre-Fall في رحلة إلى مدينة ما خارج باريس، موطن الدار الأصلي، حيث يستوحي من تلك المدن ومن قصصها التاريخية العريقة. وفي مجموعة "شانيل ميتييه دارت" Chanel Metiers d'Art كانت الوجهة "روما"، وهل من مدينة تعبق بالتاريخ أكثر من "روما"؟!

15 تصميماً من الدانتيل لإطلالة أكثر أنوثة!

بالإضافة إلى أن علاقة حب قديمة تجمع بين هذه المدينة وبين الدار تعود إلى زمن مؤسستها "كوكو شانيل" Coco Chanel ،إذ ارتدت كثيرات من نجمات السينما الإيطالية من تصاميمها في أفلام قام بإخراجها أشهر المخرجين. ولهذا، لاحظنا أن موقع العرض كان في استوديوهات Cinecittà التي تعتبر كهوليوود بالنسبة لإيطاليا، وقد تم فيها تصوير أشهر الأفلام السينمائية. 
لكن "كارل لاغيرفيلد" Karl Lagerfeld لم يستغن بالطبع عن معشوقته الأزلية "باريس"، ولهذا أطلق على المجموعة اسم "من باريس إلى روما"From Paris To Rome ومن المدينتين استوحى التصاميم التي كانت غنية جداً وفيها الكثير من الإبداع والابتكار، إذ رأينا روحاً جديدة برزت في الفساتين الجلدية القصيرة، كما في القمصان الحريرية الطويلة التي ارتدتها العارضات كفساتين ومن فوقها معاطف ثقيلة، وكذلك الأقمشة اللامعة التي أضافت سحراً إلى التصاميم واستوحيت من نجمات السينما الكلاسيكية. وطبعاً، لم تستغن الدار عن عناصرها الأساسية من أقمشة التويد و السلاسل المعدنية المتعددة التي تزينت بها العارضات، ولا من التيورات الأنيقة،  وطبعاً من مزيج الأسود والأبيض المرتبط بمدينة باريس وبدار "شانيل" Chanel.
لقد أراد منا "كارل لاغيرفيلد" Karl Lagerfeld أن نحلم وأن نسافر بخيالنا إلى عوالم جميلة خالية من المشاكل، على عكس الواقع الأليم الذي يشهده العالم اليوم، وليس هنالك شيء أفضل من الفن ليدفعنا للحلم.
لهذا، سنتركك مع إبداعات دار "شانيل" Chanel لتذهبي في رحلة إلى مدينتي الجمال والأناقة روماو باريس وإلى زمن ذهبي خال من الهموم ومن المشاكل. 

سيعجبك أيضاً:

الفستان الأسود القصير بـ 20 تصميمًا لخريف وشتاء 2016

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X