سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أسباب ارتفاع هرمون اللبن

قد تلاحظين نزول لبن من ثديك وأنتِ لست مرضعة أو حاملاً، فما هذا ياترى؟ وهل ارتفاع هرمون اللبن قد يكون عائقاً وسبباً لتأخير مشروع الحمل لديك؟
تجيب عن هذه التساؤلات استشارية النساء والتوليد في مركز العليا الطبي دكتورة نادية صالح، حيث قالت: «إن هرمون اللبن أو ما يسمى علمياً هرمون «البرولاكتين» يخرج من الغدة النخامية بمعدل 3 إلى 20 نانوجراماً بالملي، وإذا زاد على ذلك المعدل فهذا الأمر يعني أن مادة «الدوبامين» التي يفرزها المخ قد انخفضت، وتلك المادة هي المسؤولة عن عمل كونترول على هرمون اللبن «البرولاكتين»، ويعود ارتفاع هرمون اللبن «البرولاكتين» إلى أسباب فسيولوجية، مثل: الحمل، الرضاعة، القلق والتوتر، الضغط النفسي، وكل هذه الأمور تعمل على زيادة هرمون اللبن فسيولوجياً».
وأضافت: «هناك شق آخر يؤدي إلى ارتفاع هرمون اللبن، وهو إصابة السيدة بأمراض معينة، مثل: وجود أي ورم أو مشكلة بالغدة النخامية، الفشل الكلوي، تضخم في الغدة النخامية، كسل في الغدة الدرقية، تليف الكبد، بعض أنواع تكيس المبايض، تناولها أدوية نفسية، مثل: أدوية مضادات الاكتئاب والمنومات التي بدورها تقوم بتقليل نسبة «الدوبامين» المسؤول عن التحكم في هرمون اللبن، وعندما يقل «الدوبامين» بدوره يرتفع هرمون اللبن، ويختلف قياس نسبة هرمون اللبن في المختبرات من مختبر لآخر، وأحياناً تظهر نتيجة المعمل أن نسبة هرمون اللبن طبيعية في الجسم، ولكن إذا كان ثدي المرأة يفرز اللبن نعتبرها برتوكولياً أنها تعاني من ارتفاع في هرمون اللبن الذي يحتاج إلى علاج، كما أن ارتفاع هرمون اللبن قد يؤدي إلى اضطراب موعد الدورة الشهرية، وعادة تعالج السيدة بأدوية تعمل على زيادة نسبة «الدوبامين»؛ ليتحكم في السيطرة على هرمون اللبن من جديد وتقليله».

تجدين تفاصيل أكثر في العدد 36 من سيدتي وطفلك في الأسواق.

أرسلي كل استفساراتك التي تتعلق بالحمل والولادة وتربية الاطفال على الإيميل الآتي [email protected]  لتفيدك سيدتي وطفلك من خلال اختصاصييها. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X