أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أسترالي ينقذ 2 مليون طفل من الموت ويدخل موسوعة غينيس

جيمس هاريسون
الرجل صاحب الذراع الذهبية انقذ نحو 2 مليون طفل من الوفاة

دخل الأسترالي جيمس هاريسون موسوعة غينيس للارقام القياسية كأكثر الأشخاص تبرّعاً بالدم في العالم ونال لقب "الرجل صاحب الذراع الذهبية" بعدما تمكن من انقاذ نحو 2 مليون طفل من الوفاة المبكرة.

يتبرّع هاريسون بدمه بصفة ثابتة حتى بعد أن بلغ عامه الرابع والسبعين. وما يميز دمه أن به جسماً مضاداً يحمي حديثي الولادة من الموت بسبب نقص المناعة، وداء الريسوس "فقر الدم الخلقي" Congenital Hypoplastic Anemia الذي يسبب الوفاة للأطفال حديثي الولادة، وبذلك تم انقاذ حياة أكثر من مليوني طفل حول العالم.

فقر دم خلقي يكون موجوداً منذ لحظة الولادة أو يكشف بعد أيام قليلة وهو من فاقات الدم الناجمة عن نقص تكوين الكريات الحمر لأسباب خلقية, و يحدث هذا المرض عندما يعجز النقي عن إنتاج عدد كافٍ من الكريات الحمر الجديدة لتحل محل الكريات التي أزيحت من الدوران.
بدأ جيمس التبرع بدمه عندما بلغ الثامنة عشرة، وهو العمر الذي كان حينها مسموحاً فيه بالتبرع. حيث تبرع ببلازما الدم لأكثر من 1000 مرة في حياته على مدى 57 عاماً بمعدل مرة واحدة كل ثلاثة أسابيع.
التبرع بالدم عمل إنساني نبيل يساهم في انقاذ حياة الاف المرضى . والحقيقة أن واحد من كل عشرة مرضى يدخلون المستشفى في حاجة إلى نقل الدم خصوصاً المرضى الذين يعانون من الأمراض الخبيثة أو المستعصية وكذلك الأشخاص الذين تعرضوا لحوادث خطيرة فقدوا على أثرها كمية كبيرة من الدم .
ونظراً لعمله النبيل نال جيمس جوائز من حكومة بلاده وعددأً من الدول والمنظمات العالمية، تقديراً له، كما حصل جيمس على بوليصة تأمين على الحياة قيمتها مليون دولار.

 

حملة كبرى للتبرع بالدم بالمغرب

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X