سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

مخاطر الجماع في الشهر الثامن من الحمل؟

كلما تقدم عمر الجنين كان سليماً

تكثر المعتقدات الخاطئة بخصوص الحمل عندما يصل إلى الشهر الثامن، وتتوجس الحوامل مغبة الولادة المبكرة في هذا الشهر، خصوصاً أن هناك معتقداً تتداوله النساء عن هذا الشهر أن المواليد الذين يولدون في الشهر الثامن من الحمل لا يعيشون بعكس المواليد، الذين يولدون في الشهر السابع، ولذلك تخشى الحامل من الجماع، خصوصاً في هذا الشهر.


" سيدتي نت" استشارت الدكتور عدلي الخاج استشاري النساء والولادة، "رئيس قسم الولادة في مشفى مبارك"؛ حيث أشار للنقاط التالية بخصوص مخاطر الجماع والولادة المبكرة في الشهر الثامن:


• ليس صحيحاً أن الولادة في الشهر الثامن تكون خطرة على الجنين بعكس الشهر السابع؛ لأنه كلما تقدم عمر الجنين كان سليماً وفرص حياته أكبر.
• ليس صحيحاً أن الجماع يضر الحامل في الشهر الثامن طالما أنها لا تعاني من مشاكل مثل نزول المشيمة.
• على العكس من ذلك يفضل الامتناع عن الجماع في الشهر التاسع، وعند اقتراب موعد الولادة؛ لأن الجماع يزيد من احتقان الحوض مما يؤثر على الولادة ويعسرها.


• الجماع في الشهر الثامن يكون آمناً في حال عدم وجود نزف مثلاً، أو سوابق إجهاض أو ولادة مبكرة.
• في حال ربط الرحم يفضل الامتناع تماماً عن الجماع خلال الحمل، وليس فقط في الشهر الثامن.
• يجب على الحامل متابعة الفحوصات مع الطبيب، فيما يخص الضغط والسكر؛ لأن تقدم الحمل من الممكن أن يزيد في نسبتيهما.


• يفضل اختيار وضعية جماع مناسبة؛ لأن كبر حجم البطن لا يسمح بالجماع بالوضع التقليدي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X