سيدتي وطفلك /مولودك

هل تعرضين مولودك للجراثيم؟

الجسم يتعلم كيفية مكافحة الجراثيم

أي مناعة تطورينها أثناء الحمل تنتقل إلى جنينك من خلال المشيمة، حيث ينقل حليب اللبا في الحليب الطبيعي أيضا مناعتك إلى مولودك في الأسابيع الأولى من الرضاعة. بعد ذلك، سيبدأ تطور جهازه المناعي. ومع تعرضه للجراثيم، سيبدأ هذا الجهاز أيضاً بالنضج.
تعرفك الدكتورة كلير ثومبسون، أخصائية طب الأطفال في لندن، ومن خبيرات «ماذر أند بيبي»، على كيفية تطوير الجهاز المناعي للمواليد.


المسموح وغير المسموح
1 - حين يولد الطفل قبل الأوان، عليك الحرص على أن لا يصاب ولا حتى برشح بسيط. فالجهاز المناعي والرئتين لدى الأطفال المولودين قبل الأوان لم يتطورا بشكل كامل. فحين يكون الطفل في الشهر الثالث إلى السادس، خاصة في الخريف، قد يصاب بفيروسات تتحول إلى توسع في القصبات، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي.


2 – يفضل أن يصاب الطفل الصغير ببعض الجراثيم فالنكاف قد يجعل المراهق عقيماً، ولكن لن يكون له هذا التأثير على الطفل.


3 - من الشائع جداً الإصابة بالجدري المائي بين عمر 18 شهراً وأربعة أعوام، فالأطفال الأكبر سناً يعانون أكثر من الجدري المائي الذي قد يتحول إلى التهاب رئوي. الطفل الصغير لا يتأثر بشكل كبير؛ لأن جهازه المناعي يتطور بسرعة كبيرة، والجسم يتعلم كيفية مكافحة الجراثيم.


4 - لا تحاولي جهدك لكي تجعلي مولودك مريضاً بإقامة ما يسمى حفلات جدري الماء. فمن المتطرف بعض الشيء تعريضه عمداً للجراثيم. فهناك مطعوم ضد جدري الماء إذا كنت قلقة من هذه الحالة. ويتألف من حقنتين يتم إعطاؤهما مع فاصل زمني ستة أسابيع، وهو فعال للغاية.


5 - الإصابة بجراثيم الإسهال، تطور مناعة الأمعاء والقلق الوحيد بالنسبة له هو الجفاف. وطالما يتم إعطاؤه سوائل كافية عليك الانتظار حتى تزول الحالة. كما أن الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية، قد يضر أكثر مما ينفع.


6 - ينصح عادة بالتغذية الجيدة والراحة وأخذ سوائل كافية فعلى جسم الطفل أن يتعلم كل شيء عن الجراثيم المختلفة وليس هناك طريقة أفضل لفعل هذا سوى التعرض لها.


7 – لا تكوني مهووسة بتعقيم كل شيء في كل مكان. فالجراثيم؛ تنضج جهازهم المناعي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X